شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
هنياً لك العود الحميد مع الشفا (1)
أَشمسُ (سُعودٍ) أشرقتْ من سَما
المَجدِ فضَاءَ بها أُفْقُ الحِجازِ إلى نَجدِ
أم البدرُ أبدي َصفحَتيهِ فبدَدَتْ
أشعتُهُ ما بالقُلوبِ من الوَجْدِ
أم الروضةُ الغَنَّاءُ رنَّحها الصَّبَا
ففاحَ شذاها بالخُزامى وبالرندِ
أم البُلبلُ الغَّريدُ أصبحَ شَادياً
يُبَشِّرُ باللُّقيا ويَصدحُ بالحَمدِ
أم الدِّيمةُ الهَطلاءُ كَلَّلَ وَبْلَهَا
بِساطُ الرَّوابي بالزُّهور وبالوَرودِ
أم الظبيةُ اللَّمياءُ جادتْ بِوصْلِهَا
غَداةَ اكتوى قلبُ المَشوقِ منَ الصَّدَّ
أجلْ قد زَهى وجْهُ البِلادِ وحَلَّهَا
رِكابُ الأميرِ البَاسقِ المجدِ والجَّدِ
وزانتْ بهِ أرجاءُ مكةَ فاغْتدَتْ
بِمقْدَمِهِ الميمونِ تَعْبَقُ بالنَّدِ
ولو أنَّها من فَرحةٍ بإيابهِ
أطافتْ مسيراً قابلتهُ على بُعدِ
على أنَّها إنْ قصَّرتْ في لِقائهِ
لقدْ أعربتْ عما تُكَّنَ من الوُّدَّ
وساَرعَ أهلُوهَا وملءُ قلوبهمْ
مسرةُ مصدوءٍ تمكَّنَ مِنْ وِردِ
وقرتْ بمرآكُم عيونٌ كثيرةٌ
وإنْ غُودَِرتْ عينُ العدو على وَقْدِ
فيابنَ الذي ذَلَّتْ لِعَزَمَاتِهِ العُلى
وضاقَ العِدا ذَرعاً بِمخذَمِهِ المُردى
وصانَ ديارَ العُربِ من كُلَّ طَامحٍ
وحاطَ حَواليْهَا بضامرةٍ جُردِ
وأَنفَذَ في أقطارِهَا ما يَرُومُهُ
بكُلِّ فَتيِّ النفسِ مؤتزرِ الجِّدِ
وأحيي بها نَهجَ الرَّسولِ محمدٍ
وأحكمَ في أرجائها عُروةَ العَهْدِ
وحَطَّمَ أعلامَ الغُوايةِ بعدَما
سَرَعتْ عُنقاً هوجُ الضلالِ بها تَحدى
هنيئاً لك العَوْدَ الحَميدُ مَع الشِّفا
ولا زلتَ في دُنياكَ تَرفُلُ في سعْدِ
ولا برِحتْ أيامُكَ الغُرُّ تجتلي
مُكَلَّلَةً بالنَّصرِ مُنجَزَةَ الوَعدِ
لك السُّؤددُ العَالي بِداراتِ يَعربٍ
وما دونَ ما ترجو لعُمركِ مِنْ بُدِّ
ولولا اجتنابي أنْ أطيلَ لأغدقتْ
سحائبُ إنشادي القوافي بلا رَعدِ
وأومضَ من أخلاقِك الشُّمَّ (بارقٌ)
يلوحُ مُحيَّاهُ على (الأبلقِ الفَردِ)
فدُمْ في هَناءٍ وارتقاءٍ وغِبطةٍ
تُقيمُ على عِزِّ وتُظعِنُ في رُشْدِ
يشدُّ بِكَ المَلِكُ الفخيمُ قَناتَهُ
وتزهو بِلادٌ من سنائِكَ تَستهدي
 
طباعة

تعليق

 القراءات :881  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 124 من 1070
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتورة مها بنت عبد الله المنيف

المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني للوقاية من العنف والإيذاء والمستشارة غير متفرغة في مجلس الشورى والمستشارة الإقليمية للجمعية الدولية للوقاية من إيذاء وإهمال الطفل الخبيرة الدولية في مجال الوقاية من العنف والإصابات لمنطقة الشرق الأوسط في منظمة الصحة العالمية، كرمها الرئيس أوباما مؤخراً بجائزة أشجع امرأة في العالم لعام 2014م.