شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
بل أمير العلى (1)
هكذا المجدُ فانتهجْهُ مِثالا
وتفيأْ من دوحَتيهِ ظِلالا
وانتضِ العزَ وادَّرِعْهُ حُساماً
واشحذِ الحزمَ شَفرةً ونِِِِصالا
واقطعِ الغُورَ والنجودَ تِباعاً
وامتطِ اليومَ واقتحمْهُ مَجالا
وارفعِ الصوتَ عالياً بفَخَارٍ
في نوادٍ تعيرهن جَلالا
وانطقِ الفصلَ في المحافلِ دُرّاً
واكتسِ الفضلَ حُلةً وكَمالا
واعتل صَهوةَ الجيادِ إذا ما
تَتهادى تَرَنُّحاً واخْتِيالا
واصدرِ الأمرَ نافِذاً ومُطاعاً
وانهْ ما شئتَ نَطّرِحْهُ حيالا
واقدمِ الجيشَ بالحديدِ تردى
حامتِ الطيرُ حَولَه آمَالاً
وابذُلِ العُرفَ وانبذِ المُنكَر ديناً
وتمسَّكْ بهديِِهِ أَفعالا
وأشِدْ ذِكرهُ وشُدَّ وثاقاً
كلَّ من حادَ جَامحاً أو حَالا
وأنرْ القلبَ الخُطوبِ بِرأيٍ
طَالما غَادرَ العِدا أفلالا
واملإ القلبَ والمَشاعرَ حُباً
وامنحِ اللُّطفَ للأَنامِ وِصَالا
وتَسنَّمْ آراءَكَ الغُرَّ وأبقى
نجتلي فيكَ (للسعودِ) هِلالا
* * *
ما لَعَمري (لفيصل) مِن قرينٍ
بَزَّ إذ هَامَ بالعُلى أَمثالا
قد علتْ هامها (بفيصلَ) نجد
وارتقى صنوُهُ الحجازَ وطالا
وأعادتْ به الأعَارِبِ عَزاً
شادَهُ آلُه فَعزَّ منالا
رُفعتْ رايةَ الفَخَارِ ونالتْ
كُلَّ ما ظنَّه القرومُ مُحالا
ومشتْ كاللُّيوثِ قوةَ بأسِ
تملأُ السَّهلَ كَثرةً والجِبالاَ
في دويًّ كأنما هوَ رعدُ
يُهلِعُ القلبَ خِيفةً وانْذِهَالا
من صهيلٍ وصولةٍ وصليلٍ
وصقيلٍ بِبَرقِهِ يَتَلالا
بلغتْ غايَتها وسوف نَرَاهَا
تَحْمَدُ السيرَ مَبدأً ومَآلا
(يا أميرَ العُلى) فديتُك إِنَّي
رُضْتُ من جَامِحِ القريضِ مَقالا
ولو أني نَظمتُ زهر الدّراري
لاكتستْ منك بالمديحِ جَمالا
حَصَبَ أجيادُ ممن حُلولِكَ نورٌ
عَمَّ أرجاءَها صَباً وشِمالا
(وبأُمَّ القُرى) لقُربك بِشرٌ
شربَ القومُ كأسَهُ جريالا
فابقَ ما دُمتَ للنجاحِ حَليفاً
قُرةَ الشعبِ عِصمَةً وثُمالا
مُطلِقاً للعَنانِ في كُلَّ سَبقٍ
للمعالي وللأباةِ مِثَالا
تحت ظِل الإِمام خيرِ مليكٍ
غمرَ الناسَ حكمةً ونَوالا
حولَك الغُرُّ بَنِيهِ حصونٌ
وكُماةٌ تخَالُهُمْ أشبالا
هَناءٍ وَرِفعةٍ وصَفاءٍ
وَمَضَاءٍ ونُصرةٍ تَتَوالى
 
طباعة

تعليق

 القراءات :911  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 122 من 1070
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتورة مها بنت عبد الله المنيف

المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني للوقاية من العنف والإيذاء والمستشارة غير متفرغة في مجلس الشورى والمستشارة الإقليمية للجمعية الدولية للوقاية من إيذاء وإهمال الطفل الخبيرة الدولية في مجال الوقاية من العنف والإصابات لمنطقة الشرق الأوسط في منظمة الصحة العالمية، كرمها الرئيس أوباما مؤخراً بجائزة أشجع امرأة في العالم لعام 2014م.