شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
عاصفة الصحراء!!
نار حرب تُثير عاصفة الصحـ
ـراء عاثتْ بالهول في بغداد
وحشـود الفـداء.. من كـل جنـسٍ
تتحدى.. العراق بالأعداد
هاجمتْ ليلةُ الخميس بحربٍ
وهجوم.. مُكثفٍ.. وجلاد
غارةٌ إثر غارةٍ تتوالى
طائراتٌ.. للغزو والاصطياد
والصواريخ عمَّمَتْ كل نَجْعٍ
بلظاها.. وفي الحمى.. والبوادي.
يا أهالي بغداد.. حربُ عوان
تتوالى.. والموت.. للأضداد
كلما امتدَّ نارُها.. صاح صدا
مُ.. لهولٍ مُدمِّرٍ وقَّاد
كم قطيعٍ.. يُطيعُ أمر نظامٍ
مُستخسٍ.. عقباه للأولاد
هي هذي بغداد لاحتْ خُواءً
إثْر طمْسٍ مُوزَّعٍ في البلاد
كلَّ يوم يزداد صدامُ مكراً
حين جاء الحسابُ في الميعاد
راكباً رأسه بغير صوابٍ
يحتمي.. باللُّصوص.. والأوغاد
لا يبالي.. مصيره وهو آتٍ
قبل يوم الهُروب.. والابتعاد
سوف تحيا الكويتُ أرضاً وداراً
حُرةً في الورى.. بلا استعباد
وعلى مدرج الحضارة تمشي
للعُلا.. للبناء.. باستعداد
إن يوم التحرير آتٍ وهذي
شارةُ النصر في شعار الجهاد
وشعارُ التحرير رمزُ الأماني
والأماني.. مطيةُ الأوغاد
فالسعوديُّ.. والكويتيُّ هبَّا
جنب مصرٍ وسوريا باتحاد
ومن المغرب الشقيق وفاء
جاء جيش.. مُجهَّز بالعتاد
خاض حربَ الخليج من دول الغر .
بِ.. صدِيقٌ.. بفيلقِ الأنْجاد
واشتراكُ الصديقِ جاء سريعاً
وحريصاً.. على شعارِ الوداد
حققوا النصرَ للكويتِ رجوعاً
مستقلاً.. كالسابق المُعتاد
* * *
عاش "فهدٌ" للنصر يدعم جيشاً
مُستعداً.. على مدى الآماد
فأعادوا "الخفجى" فكان انتصاراً
سجَّلتْه.. فيالقُ الآساد
• • •
 
طباعة

تعليق

 القراءات :846  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 4 من 55
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج