شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
الجبل..
قصيدة للشيخ محمد صالح القزاز
هذه أبيات قلتها بمناسبة الانتهاء من فتح الطريق عبر جبل كرا الذي قام به الشيخ محمد بن لادن بتوجيه من صاحب الجلالة الملك فيصل.. وقد تم العمل في هذا المشروع في أوائل عام 1385هـ وأقيم احتفال كبير لهذه المناسبة في 3 صفر 85هـ برئاسة صاحب الجلالة الملك فيصل "حفظه الله"..
قلت مخاطباً الجبل:
أيُّها المُشَمخِر ويحك خبِّر
بالذي شقّ فيك دربا وعبّد
والذي خطط الطريق وسوّى
في ثناياك ـ جادة ـ تتصعد
والذي ذلَّلَ الصعاب وأمضى
فيك أمراً به الإله تَوَعد (1)
والذي حطّم الصخور فَمَادت
وغدت صفصفا وَهى تَبدد
يعبر الركب متنه دون خوف
إن مشى هابِطاً وإن هو صعد
يتمطّى عبر الجبال وئيداً
إن غدا متهماً وإن هو أنجد
* * *
أيُّها الصاعد المغذ تمهل
واقتصد في المسير ـ فالعود أحمد
يوم كنا نسير فيها الهوينا
ثم صرنا نعدو عليه ونصعد
أيهذا التاريخ بالله حدث
بالذي قد رأيت ـ لا تتردد
وعلى صفحة الخلود فسجِل
صادق القول عنك يروى ويسند
هل هي الجن من "سليمان" جاءت
فهوى شامخ.. ومُزِق جلمد
أو هو السحرُ حَول الصَخر تُربا
لا ولا ذاك بل هو العلم والجِد
بل هو الرأي والعزيمة والصبر
وذو الرأي فضله ليس يُجحد
رائد الخير ـ فيصل ـ من تسامى
فوق هام العلا على كل فرقد
نعمة الله أسبغت للبرايا
منجزات تحققت لمحمد (2)
أيها الشامخ الأبيُّ لقد عشـ
ـت قروناً ينوء عن حصرها العد
مسبَطِرا تختال في كبرياء
فإذا جاءك النذير يُهَدِد
مشرعا رمحه سقطت صريعا
مثخنا بالجراح يومك أسود
فترنح (أيا كرا) في صغار
تحت وطى الحديد قد خانك الجَد
يَسرّ الله فيك للناس درباً
كان حلماً فصار أمراً مؤكّد
عمل صالح ونفع كبير
يشهد الله والخلائق تشهد
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1162  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 3 من 168
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

وحي الصحراء

[صفحة من الأدب العصري في الحجاز: 1983]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج