شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
كلمة معالي الدكتور غازي القصيبي
بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على رسول الله..
أصحاب المعالي والسعادة..
الإخوة والأخوات..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أسألكم بالله عليكم ماذا يستطيع الإنسان أن يقول بعد الأمين والمأمون والرشيد وزبيدة، وأقسم لكم أنه قال كل ما كنت أنوي أن أقوله ولذلك لا بد من كلمة سواء إما أن يتكلم هو أو أتكلم أنا في المستقبل.
أقول لكم باختصار: إني عرفت صديقي معالي الأستاذ عبد الله النعيم أول ما عرفته رئيساً، كنت مجرد أستاذ مساعد وكان أميناً للجامعة ثم عرفته صديقاً ثم عرفته أميناً قوياً لمدينة الرياض وقلت له وقتها وأرجو أنه يذكر، كتبت له رسالة قلت له: ((إن الرياض قد وجدت فيك القوي الأمين)).. وقد عشنا معاً قرابة عقدين نعاني هموم التنمية في مدينة الرياض، كنت أعني بشؤون الكهرباء وحدها وكان يعني بشؤون التنمية في المدينة كلها، وسوف يحدثنا اليوم عن تجربة غنية هي تجربة مدينة الرياض في مجال الإسكان ويربطها بتجربة الإسكان في المملكة. وأذكر في هذا المجال قول خادم الحرمين الشريفين الملك فهد قال فيها: ((أول شيء في التنمية بيت يؤوي الإنسان، ثم عمل يجد فيه لقمة عيشه ثم مستشفى بقربه ثم شارع يوصله إلى مكان عمله)).. قال: ((أنا لا أدري عنكم معشر المثقفين والأكاديميين ولكني أعرف أن هذا ما يريده المواطن، البيت.. البيت.. البيت قبل كل شيء)) وترجمة لهذه الفلسفة الإنسانية في التنمية كانت تجربة المملكة في الإسكان. وأعتقد أنها تجربة جديرة بأن تدرس. وخير من يحدثنا عنها الصديق الزميل والمربي الكبير الذي بدأ حياته مدرساً ويعود الآن إلى حقل الثقافة في مجال مكتبة الملك فهد الوطنية في مجال تنمية المدن، خير من يحدثنا عن هذه التجربة معالي الأستاذ عبد الله النعيم.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :742  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 30 من 155
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج