شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
الحلقة ـ1 ـ
أبو خالد: يا واد يا باصلوح.. يا باصلوح..
باصلوح: (ملبياً) يا نعم..
أبو خالد: فين كنت؟ صوتي إنبحَّ وأنا أزهم عليك..
باصلوح: كنت على الباب يا عم باتفرج…
أبو خالد: تتفرج على إيش..
باصلوح: باتفرج على الزينة..
أبو خالد: ها.. الزينة اللي الناس عاملينها بانتظار ثبوت شهر الصوم المبارك..
باصلوح: هو كذا يا عم…
أبو خالد: هو كذا في عينك.. أتكلم عربي.. يا شيخ صار لك عشرين سنة هنا وأنت زي اللوح وش واحد
باصلوح: ويش تغول يا عم..
أبو خالد: أغول.. إن شاء الله غول يلهفك..
(وعندما يسمع باصلوح كلمة غول يقول وهو يهتف ):
باصلوح: تف تف.. تف تف.. تف تف.. فين الغول يا عم..؟ وفين العنقاء؟ وفين الخل الوفي؟
أبو خالد: يا سلام.. يا سلام.. أتاريك مخبى في قشورك.. من فين جبت الكلام دا..
باصلوح: من بحر علمك خصنا التعليم
أبو خالد: وشاعر كمان وأين تعلمت كل هذا..؟
باصلوح: في مجالسك يا عم العامرة بالأدب والأدباء..
أبو خالد: برافو يا باصلوح برافو.. والله سريتني.. جداً.. جداً..
باصلوح: ربنا يطول عمرك ويعمر ديارك..
(تنطلق المدافع إيذاناً بثبوت شهر الصوم وتنطلق معها أصوات الأولاد في البيوت والحارات):
أصوات: أهلاً بيك يا رمضان.. يا شهر البر والإحسان..
صوت: اللَّهم اجعل شهر رمضان هذا شاهداً لنا بأداء فرضك، ولا تأخذنا بقبائح أعمالنا يوم عرضك ولا تجعلنا ممن تعب واجتهد ولم يرضك..
باصلوح: شهر مبارك يا عم بو خالد..
أبو خالد: اللًّه يبارك فيك..
(تسمع تصفيق ام خالد فيقول باصلوح):
باصلوح: عمتي أم خالد باتصفق تبغاك يا عم..
أبو خالد: (مجيباً) حاضر.. أنا جاي..
(يصعد إليها فتقول له أم خالد):
أم خالد: قوم بالله شوف لنا مقاضي رمضان وحاجات رمضان.. ونقل رمضان ولا تنسى القمر الدين كثّره بزيادة عن كل سنة وشوربة الحب وقلّل السّوقدانه والألماسية.
أبو خالد: وبس.. يلزم خدمة تانيه..
أم خالد: كل سنة وأنت بخير يا سيدي
أم خالد: عقبال كل سنة..
أبو خالد: ونت معايا يا ست الكل..
أم خالد: إن شاء الله ما أعدمك ربنا يخليك خيمة مظللة علينا..
(أبو خالد ينادي):
أبو خالد: باصلوح! باصلوح..
باصلوح: مرحبا.. مرحبا..
أبو خالد: يالله شيل الزنبيل وامشي معايا..
باصلوح: طيب يا عم طيب…
أبو خالد: ما هذه الغمغمة والهمهمة التي أسمعها يا واد..
(يسمع أبو خالد غمغمة وهمهمه فيقول):
باصلوح: إني أردد حديثاً نبوياً شريفاً..
أبو خالد: وتروي الحديث يا باصلوح.. ما شاء الله.. قول.. ما هو هذا الحديث؟
باصلوح: عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه (البخاري ج (3) كتاب الصوم ص23 .
أبو خالد: صدق رسول الله العظيم.. اللَّهم أعنا على صيامه وقيامه.. هيا بنا.. هيا بنا..
(نقلة صوتية مسبوقة بموسيقى مناسبة نسمع بعدها أصوات البائعين والشارين وخطوات المشائين):
صوت: شوف.. جرب ودوق.. قعقع ولوز..
صوت: الماسية وسوقدانه.. جرب وادعي لنا يا شيخ.
صوت: يا رمضان يا شهر البر والإحسان..
باصلوح: ول ول يا عم..
أبو خالد: ايشبك يا واد..
باصلوح: الدنيا انقلبت نهار.. والسوق عمرت بحاجات رمضان..
أبو خالد: أليس رمضان شهر الخير والبركات.
باصلوح: عيوني زغللت من الكهرما..
أبو خالد: كهربا يا واد مو كهرما..
باصلوح: ابغي أسوي إيش لساني واخد على كده..
أبو خالد: طيب صلح لسانك الأعوج..
باصلوح: المثل يقول..
أبو خالد: وكمان لك باع طويل في الأمثال يا واد قول..
باصلوح: من يومك عوجا يا عوجا.. والشاعر يقول..
أبو خالد: وكمان تحفظ الشعر لا.. أنت بقيت موسوعة معارف وعلوم قول..
باصلوح: وهل يستقيم الظل والعود اعوج..
أبو خالد: يا سلام يا باصلوح.. أنت لو دخلت المدرسة كنت صرت عالم كبير كبير جداً..
باصلوح: أبغي أقلك يا عم نكته بس ما تزعل علي..
أبو خالد: أزعل عليك.. أنا عمال أستفيد من بحر علمك.. قول.. قول..
باصلوح: كان غني يعظ شحاذاً فقال له..
أبو خالد: قال له ماذا؟
باصلوح: ألا تعلم أن السعادة تطرق باب كل إنسان يا عزيزي..
أبو خالد: وبماذا أجاب الشحاذ؟
باصلوح: قال: نعم وقد طرقت بابي حين كنت غائباً فاغتاظت وصارت تبعث إلي بابنتها كل يوم.. فدهش الغني وقال: ابنتها من تعني؟ فقال الشحاذ: أعني التعاسة يا سيدي..
أبو خالد: إذن فأنت تعيس..
باصلوح: بلى يا عم.. ايوى كان يرسلني على مدرسة الحبيب الهدّار فكنت أهرب فكان يضربني.. ولما لم يجد الضرب فيّ شحنني مع أحد أقاربي لأشتغل صبي..
أبو خالد: إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء..
باصلوح: صدق الله العظيم..
أبو خالد: وقّف يا واد هادا دكان عميلنا أبو معتوق.. عندو كل حاجات رمضان…
باصلوح: ليش يا عم نشتري من محل واحد ليش ما نسوم.. يمكن يكون عند غيرو أرخص.. طالما نحن نشتري بالنقد..
أبو خالد: أنا ما فيّ حيل أدور هادي الورقة وهادي الفلوس.. قضّي أنت وروح على البيت بالمقاضي..
باصلوح: ونت تبغي تروح فين يا عم..
أبو خالد: أبغي أروح عند اخويا أهنيه بحلول شهر الصوم..
باصلوح: أقول لعمتي كدا..
أبو خالد: أيوا قول لها كدا..
باصلوح: والبُقَشْ؟..
أبو خالد: بقش ايش كلمة عربية جديدة..
باصلوح: البقش الريالات اسلم بقيَّتها ولا أخليها عندي..
أبو خالد: البقش إذن الفلوس..
باصلوح: ايوا يا عم..
أبو خالد: أفادك الله.. طيب سلم بقية البقش لعمتك..
باصلوح: مع السلامة يا عم..
أبو خالد: الله يسلمك..
(نقلة صوتية مسبوقة بموسيقى مناسبة نسمع بعدها صوت الجرس فترد عليه أم خالد قائلة):
أم الخير: مين يدق الجرس؟..
أم السعد: أنا أم السعد يا أم الخير..
أم الخير: يا مرحبا.. يا مرحبا.. أنا نازلة افتح لك الباب..
أم السعد: ليش؟ الصبي فين؟
أم الخير: راح مع عمو يقضو حاجات رمضان.. كل رمضان ونت بخير..
أم السعد: ونت بخير يا أختي..
أم الخير: بيتنا عليه نور.. اتفضلي يا أختي.. اتفضلي.. آنستينا
أم السعد: الله يجعل أيامك كلها أنس وهنا وسرور..
أم الخير: إن شاء الله الجميع.. كيف حال البزورة؟ ليش ما جبتيهم معاك..
أم السعد: راحو مع أبوهم على السوق يتفرجو على حاجات رمضان وزينة رمضان..
أم الخير: آه يا أم السعد.. آه.. والله أنا مضّايقة وربنا جابك في الوقت المناسب…
أم السعد: خير إن شاء الله..
أم الخير: هادي السنة التّانيه وولدي خالد يصوم وحده.. ما أدري هوه حايصوم زي السنة اللي فاتت ولاّ يفطر مع الكفار الفاطرين..
أم السعد: إدعي لو بالهدايه.. والله مسألة صيام الأولاد اللي يدرسوا بالخارج صعبة..
أم الخير: كيف يا أم السعد؟
أم السعد: المغريات.. وأولاد الحرام والسحور..
أم الخير: هادا صحيح لكن..
أم السعد: لكن ماذا؟
أم الخير: ولدي خالد كتب لي أنُّو معاه في الجامعة تلامذة مسلمين وْنهم رتبوا حالهم مع إدارة الجامعة على الفطور والسحور…
أم السعد: ولدك حظُّو من السما اللي ربنا سخرلو تلامذة مسلمين كفوه شر أولاد الحرام..
أم الخير: الحمد لله.. أنا أدعي لو دائماً بالرشد والهداية كلما قمت وقعدت..
أم السعد: أنا أولادي لسه صغار وشايله همهم من دحين..
أم الخير: وتشيلي همهم علي ايه.. أحسني أنت تربيتهم والله يتولاهم بعنايته..
(يصل باصلوح ومعه القاضي ثم ينادي):
باصلوح: عمتي! عمتي!
أم الخير: ايوا يا واد.. ايش تبغي..
باصلوح: أنا جبت المقاضي؟..
أم الخير: وعمًك فينو؟
باصلوح: راح بيت عمي الكبير أبو يوسف يهنيه برمضان..
أم الخير: طيب..
باصلوح: فين احط المقاضي..
أم الخير: حَطهم في المطبخ..
أم السعد: يا أختي أنا أستأذنك..
أم الخير: مو بدري
أم السعد: ما ينشبع منك أنا كمان رايحة أشوف حاجات رمضان اللي جابها أبو محمود وكمان أحضر حاجات السحور وأنت كمان تبغي تحضري حاجات السحور..
أم الخير: على راحتك..
أم السعد: كل رمضان وأنت بخير..
أم الخير: وأنت بخير.. مع السلامة.. لا توحشينا..صوت أبوخالد يقول:
أبو خالد: كل رمضان وأنت بخير يا خويا..
أبو يوسف: ونت بخير ربنا يعيده على المسلمين باليمن والخير والبركات..
أبو خالد: صيامنا هادي السنة رايح يكون صيام وداع لأيام البراد..
أبو يوسف: صحيح يا خويا لأننا مقبلون في السنوات القادمة على مجيئي رمضان في أشهر الصيف ربنا يعين ويقدر..
أبو خالد: الحمد لله وسائل المدنية الحديثة قد خففت من شدة الصوم في أشهر الصيف..
أبو يوسف: وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها.. ما أحلى رمضان من شهر تعمر فيه المساجد والدور والمنازل بذكر الله..
أبو خالد: صحيح وإني آسف فقد قطعت عليكم حبل الاستمتاع بحديث الشيخ عبد اللطيف.
أبو يوسف: هات حدثنا يا شيخ عبد اللطيف فكلنا آذان مصغية..
الشيخ عبد اللطيف: بسم الله الرحمن الرحيم: عن أبي صالح الزيات أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله: كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به والصيام جُنَّةٌ وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابّه أحد أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم، والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك. للصائم فرحتان يفرحهما: إذا فطر فرح، وإذا لقي ربه فرح بصومه. (البخاري ج (3) ص 24 كتاب الصوم).
أصوات: الله أكبر.. صدق الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم..
الشيخ عبد اللطيف: لقد انتصف الليل يا إخواني ولرمضان حاجاته ومستلزماته فهلاّ أذنتموني إلى لقاء في غد أفضل إن شاء الله تعالى..
أصوات: إن شاء الله تعالى.. مع السلامة.. مع السلامة..
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1583  التعليقات :0
 

صفحة 1 من 83
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

سعادة الأستاذة صفية بن زقر

رائدة الفن التشكيلي في المملكة، أول من أسست داراُ للرسم والثقافة والتراث في جدة، شاركت في العديد من المعارض المحلية والإقليمية والدولية .