شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
دُنْيَا الْجَزِيرَة..
كَيْفَ كَانَتْ دُنُيا الْجَزِيرَةِ بِالأَمْسِ سَحِيقاً.. قَدْ لَفَّهَا.. وَطَوَاهَا (1)
فِي دُجَى لَيْلِهِ ثَوَتْ.. وَتَوَارَتْ
بَيْنَ طَخْيَائِهَا.. وَجَوْفِ ثَرَاهَا (2)
هَمُّها الْعيْشُ: هَامِداً وَزَهِيداً
قَانِعاً بِالزَّهِيدِ.. قَدْ أَرْضَاهَا
فِي شَتِيتٍ مِنَ الرَّخِيصِ مِنَ الأَمْرِ.. رَتِيباً.. مَلَّتْ بِهِ دُنْيَاهَا (3)
فَتَنَاءَتْ: قَبِيلَةً.. وَعَشِيراً
فِي الصَّحارَى.. تَدَانَتَا أَشْبَاهَا
وَتَغَطَّتْ بالرَّمْلِ فِي الْقَاعِ رُوحاً
حَائِراً.. ضَاقَ بِالرِّمَالِ وَتَاهَا
كَرَمَادٍ مُبَعْثَرٍ فِي هَبَاءٍ
تَشْتَكِي الْعُدْمَ وَالْمَلاَلَ.. مَتَاهَا
تَتَراءَى مثْلَ الْجَواهِرِ ضَاعَتْ
حِينَمَا غَابَ فِي الْهَبَاءِ ضِيَاهَا
 
طباعة

تعليق

 القراءات :858  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 10 من 207
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج