شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
مع شيء من الإنجليزية
من أصناف الشعر الفكاهي وأساليبة، الدمج بين كلمات لغتين. شاع ذلك بالأمس في خلط الشعر العربي بالعبارات الفارسية أو التركية، ولجأ بعض الشعراء الى فن التشطير الفكاهي بأن يكون الشطر الأول أو الصدر بلغة وعجز البيت بلغة أخرى.
لقد ذهب زمن الفرس والأتراك، نحن الآن في زمن الإنكليز والأمريكان، هكذا عمد البعض الى زخرفة أبيات الشعر العربية بالكلمات والعبارات الأنغلوسكسونية الشائعة. توله بذلك الشاعر الفكه علي الأزوري بصورة خاصة، له مطارحات إخوانية مع كثير من أصحابه، ولا سيما الدكتور عبد الرجمن القصيبي. ذهب الأزوري إلى بريطانيا ليواصل دراسته في جامعة اكستر، وكان أن ألمّ به الإفلاس -مرض الطلبة المزمن- فكتب إلى القصيبي هذه الأبيات:
جمعت حقيبتي وتركت أهلي
ودعت اصحابي مع الجماعة
وجئت لأكستر للعلم لكن
عدوّ العلم يا صاح المجاعة
اذا انخفض الجنية أكلت لحماً
وأكلي ال Chips في حـال ارتفاعه
واخشى سيـدي من طـول أكـلي
لهذي ال Chips مـن نقص المنـاعة
تسلّم أبو سهيل هذه الأبيات فأثارت في نفسه ذكريات مرحلته الدراسية كتلميذ في الغربة، فشاكل الشاعر الأزوري في أسلوبة وداعبه بذكرياته قائلاً :
أهـدي السـلام إليك يابن الازودي
متلفعا بغلالة من Aspery
واعلم رعاك الله أنّي شاعر
وأرى اللسان ذخيرة المتشعرر
كـم مـر بي طيـف لأفخم مطعم
فأظل أرمقه ويهتف بي Sorry
ويقول لي "هل أنت حقـاً جائع"؟
فأقول أي والله يا هذا Very!"
ولكن السفير دعم القول بالفعل بشيك محترم يسعف حساب الأزوري في البنك فأرسل الشاعر التلميذ إيصالاً بالمبلغ بهذه العبارات :
لقد اتخمتمو بالشيك جيبي
فأحسنت الظنـون وقلـت May be
بأن الشيك ليس لقطع Tongue (Y)
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1064  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 39 من 76
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج