شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج

الاثنينية

منتدى أدبي يقام مساء كل اثنين بدارة مؤسس الاثنينية الأستاذ عبد المقصود خوجة بجدة، ويحضره جمع من رجال الفكر والصحافة والأدب من داخل المملكة وخارجها.. وقد أنجزت "الاثنينية" توثيق فعاليات تكريم خمسمائة عالم ومفكر وأديب من داخل المملكة وخارجها عبر مسيرتها االثالثة والثلاثين ..

اشترك في القائمة البريدية اقرأ المزيد

تم تكريمهم في الاثنينية:

الأستاذ عبد المقصود محمد سعيد خوجه

مؤسس الاثنينية

إضاءة: هو الشيخ الأديب عبدالمقصود بن الأديب محمد سعيد بن عبدالمقصود خوجة، أحد أعيان ووجهاء العطاء والوفاء والجود، وأحد رجالات المملكة العربية السعودية، وحبيب المبدعين.
وهو مؤسس وصاحب ندوة (الإثنينية) الأدبية التكريمية الشهيرة، التي أطلقها عام: 1403هـ،1982م، وهو عضو بارز في أكثر من 55 هيئة ومنظمة واتحادا وجمعية ولجنة في مختلف التخصصات والأعمال الثقافية والإنسانية، وبالرصد التاريخي لـ (الإثنينية) يأتي الأديب الراحل الأستاذ عبدالقدوس الأنصاري، ليكون أول من تم تكريمه فيها، ثم توالت أمسياتها بصورة شبه منتظمة، إذ بلغ عدد المكرمين حتى تاريخ: 21/6/1435هـ، 452 مُكَرَّما، لشخصيات سعودية وعربية وعالمية، من مختلف المشارب والاتجاهات والتخصصات، إلى جانب مؤسسات وهيئات، يتم تكريمها بصفتها المؤسسية.

السيرة الذاتية >>

فيديو الاثنينية على اليوتيوب و البث المباشر

مواكبةً للتطور التقني ، وتحقيقاً لأقصى درجات تعميم الفائدة، أنجز فريق العمل الفني للصوتيات
بجهاز " الاثنينية" خلال ستة أشهر رفع عدد 502 فعالية كاملة صوتاً وصورةً لموقع " الاثنينية" على اليوتبيوب

قناة الاثنينية على اليوتيوب

لتصبح متاحة أمام المهتمين في جميع أنحاء المعمورة، وبالرغم من أنه تعذر سابقاً تصوير عدد 21 أمسية بالفيديو
في السنة الأولى لبدء " الاثنينية" منها ثماني أمسيات على ضفاف" الاثنينية"، إلا أنه يتم عرض محتواها الصوتي على اليوتيوب
تباعاً.تجدر الإشارة إلى أنه ابتداءً من الموسم الماضي يتم رفع كل أمسية في اليوم التالي مباشرة على نفس الموقع .

جميع الفيديوهات >>

أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور عبد الله بن أحمد الفيفي

الشاعر والأديب والناقد, عضو مجلس الشورى، الأستاذ بجامعة الملك سعود، له أكثر من 14 مؤلفاً في الشعر والنقد والأدب.

المزيد >>

سعادة الدكتور واسيني الأعرج

الروائي الجزائري الفرنسي المعروف الذي يعمل حالياً أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس، له 21 رواية، قادماً خصيصاً من باريس للاثنينية.

المزيد >>

الأستاذة الدكتورة عزيزة بنت عبد العزيز المانع

الأكاديمية والكاتبة والصحافية والأديبة المعروفة.

المزيد >>

الأستاذة بديعة كشغري

الأديبة والكاتبة والشاعرة.

المزيد >>

- لقد عرفت الدكتور راشد المبارك، فعرفت الإِنسان الذي لا تحده حدود تراب أو قومية، وإنما يشع إشعاع النجمة المضيئة في هذا الكون، رأيته وهو الإِنسان الذي تتسع آفاق فكره لعصره ولتراثه ولإِنسانيته، إنه الإِنسان الذي يتصل بماضيه المجيد ولا يغفل حاضره ولا مستقبله ولا النظرة إلى المستقبل الذي يرجوه لأمته. إنه من أولئك البناة الذين يمكن أن تأمل شعوبهم فيهم أنهم يسيرون بها إلى المستقبل الراشد العزيز الكريم.- إننا في زمن تنحصر فيه إنسانية الإِنسان في ضيق مكاني أو زماني أو فكري، ولكننا ننتمي إلى أمة جعل الله شعارها وأول كلمة لها: الحمد لله رب العالمين. هذه الأمة التي تنتمي إلى هذا الكون الواسع ستتسع أفكارها ورؤاها اتساع هذا الكون العظيم، هذه النظرة الشاملة التي جعلت من هذه الأمة ذات يوم قائدة ورائدة لعالمها. سائرة به في دروب العزة والإِعمار والبناء، هذه الأمة هي على موعد مع استئناف حضارتها رغم الظلام الذي نراه حولنا، ورغم الغمام الذي يحيق بأجوائنا، ومناخاتناً في أكثر من مكان إلاَّ أننا مع استئناف الحياة، واستئناف الحضارة، استئناف الخير للإِنسان على موعد.

من حفل تكريم الدكتور راشد عبد العزيز المبارك [ المزيد ]

- وللتاريخ أقول إن أول من احتضن الأدب في جازان جريدة صوت الحجاز، ومجلة المنهل - فقد كنا ننشر في صوت الحجاز ومجلة المنهل - والأستاذ عبد القدوس الأنصاري غفر الله له، فتح المنهل وكان كلما جاءت مني قصيدة أو من الأستاذ العقيلي قصيدة نشرها وأخرجها إخراجاً حسناً. في عام 1370هـ، كنت أنا وصديقي الأستاذ العقيلي في جازان والعقيلي أكبر مني سناً، لأنه من مواليد 1336هـ، وأنا من مواليد 1343هـ. قال: ألا ترى يا أخي أن نجمع قصائدنا وننشرها في كتاب ولم يكن في ذلك الوقت في جازان مطابع، ولا حركة أدبية ولا شيء وكانت ثقافتنا قائمة على الجرائد وعلى الكتب الموجودة عند الوالد وعند الشيخ العقيلي فقلت له: بلى. فقمت واعتكفت في بيتي شهراً وهو اعتكف في بيته شهراً لنجمع القصائد الصالحة للنشر. وطبعنا القصائد هذه في عام 1370هـ في عدن لماذا؟ لأن الأستاذ العقيلي كان له إبنا أخت هما محمد عبده حربي، وأحمد عبده حربي يعملان في البيع والشراء، ويسافران من جازان إلى عدن، ومن عدن إلى جازان وكل واحد منهما يغيب ستة أشهر أو سبعة أشهر.

من حفل تكريم الأستاذ السيد محمد بن علي السنوسي [ المزيد ]

- الأستاذ عبد الرحمن بن زيد السويداء رجل متواضع، رجل بعيد عن التعاظم، بعيد عن التعالي، بعيد عن الادعاء..، وهذه الكلمات كما تسمعونها وكما علمتموها، إذا اتصف بها إنسان فإنه يكون سيداً في مجتمعه، معروفاً في محيطه، مشهوراً بأدبه، ثم إن عبد الرحمن بن زيد السويداء انصرف إلى هذه المجموعة من الكتب، وهي وإن كانت 22 كتاباً إلاَّّ أن المعجم من أميز الكتب التي استطاع أن يصل إلى تأليفها، فهو بهذا قدم للغة العربية والمقارنة بين العامية وأصولها العربية كتاباً كبير الحجم جداً في ثلاثة مجلدات فيما أعتقد.- إن أستاذنا وأديبنا وحبيبنا وصديقنا عبد الرحمن السويداء قدمها لهذا المحتفي، ولهذا الرجل العظيم عبد المقصود خوجه، هذا الرجل الَّذي أعتقد أن المال استعمله خير استعمال، وأن الشرف استعمله خير استعمال، وأن تواضعه في هذه الكلمات التي قالها في شخصي الضعيف، وفي الخال العزيز إبراهيم الناصر المدلج - الَّذي عهدتُه شاعراً، وعهدتُه بليغاً، وعهدته يكتب في اليمامة في كل عدد من أعدادها عن مدن المملكة: جدة، مكة، المدينة، حائل، وكل قرية من القرى - نسج فيها أبياتاً رباعية أو خماسية يمجدها ويذكر قديمها...

من حفل تكريم الأستاذ عبد الرحمن بن زيد السويداء [ المزيد ]