شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج

الاثنينية

منتدى أدبي يقام مساء كل اثنين بدارة مؤسس الاثنينية الأستاذ عبد المقصود خوجة بجدة، ويحضره جمع من رجال الفكر والصحافة والأدب من داخل المملكة وخارجها.. وقد أنجزت "الاثنينية" توثيق فعاليات تكريم خمسمائة عالم ومفكر وأديب من داخل المملكة وخارجها عبر مسيرتها االثالثة والثلاثين ..

اشترك في القائمة البريدية اقرأ المزيد

تم تكريمهم في الاثنينية:

الأستاذ عبد الله محمد علي حبشي

[ الاثنينية : 441، الجزء: 30]

العقيد شحات مفتي

[ الاثنينية : 66، الجزء: 6]

سعادة الدكتورة ملحة عبد الله آل مزهر

[ الاثنينية : 354، الجزء: 26]

أعضاء مجمع الفقه الإسلامي

[ الاثنينية : 112، الجزء: 8]

الأستاذ عبد المقصود محمد سعيد خوجه

مؤسس الاثنينية

إضاءة: هو الشيخ الأديب عبدالمقصود بن الأديب محمد سعيد بن عبدالمقصود خوجة، أحد أعيان ووجهاء العطاء والوفاء والجود، وأحد رجالات المملكة العربية السعودية، وحبيب المبدعين.
وهو مؤسس وصاحب ندوة (الإثنينية) الأدبية التكريمية الشهيرة، التي أطلقها عام: 1403هـ،1982م، وهو عضو بارز في أكثر من 55 هيئة ومنظمة واتحادا وجمعية ولجنة في مختلف التخصصات والأعمال الثقافية والإنسانية، وبالرصد التاريخي لـ (الإثنينية) يأتي الأديب الراحل الأستاذ عبدالقدوس الأنصاري، ليكون أول من تم تكريمه فيها، ثم توالت أمسياتها بصورة شبه منتظمة، إذ بلغ عدد المكرمين حتى تاريخ: 21/6/1435هـ، 452 مُكَرَّما، لشخصيات سعودية وعربية وعالمية، من مختلف المشارب والاتجاهات والتخصصات، إلى جانب مؤسسات وهيئات، يتم تكريمها بصفتها المؤسسية.

السيرة الذاتية >>

فيديو الاثنينية على اليوتيوب و البث المباشر

مواكبةً للتطور التقني ، وتحقيقاً لأقصى درجات تعميم الفائدة، أنجز فريق العمل الفني للصوتيات
بجهاز " الاثنينية" خلال ستة أشهر رفع عدد 502 فعالية كاملة صوتاً وصورةً لموقع " الاثنينية" على اليوتبيوب

قناة الاثنينية على اليوتيوب

لتصبح متاحة أمام المهتمين في جميع أنحاء المعمورة، وبالرغم من أنه تعذر سابقاً تصوير عدد 21 أمسية بالفيديو
في السنة الأولى لبدء " الاثنينية" منها ثماني أمسيات على ضفاف" الاثنينية"، إلا أنه يتم عرض محتواها الصوتي على اليوتيوب
تباعاً.تجدر الإشارة إلى أنه ابتداءً من الموسم الماضي يتم رفع كل أمسية في اليوم التالي مباشرة على نفس الموقع .

جميع الفيديوهات >>

أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور عبد الله بن أحمد الفيفي

الشاعر والأديب والناقد, عضو مجلس الشورى، الأستاذ بجامعة الملك سعود، له أكثر من 14 مؤلفاً في الشعر والنقد والأدب.

المزيد >>

سعادة الدكتور واسيني الأعرج

الروائي الجزائري الفرنسي المعروف الذي يعمل حالياً أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس، له 21 رواية، قادماً خصيصاً من باريس للاثنينية.

المزيد >>

الأستاذة الدكتورة عزيزة بنت عبد العزيز المانع

الأكاديمية والكاتبة والصحافية والأديبة المعروفة.

المزيد >>

الأستاذة بديعة كشغري

الأديبة والكاتبة والشاعرة.

المزيد >>

جئت محيياً أخي المكي مولداً وأحيي أخي وزميلي الذي سبقني بسنتين فقط تزاملنا في القاهرة في قسم اللغة العربية، عرفته منذ ذلك التاريخ كما عرفه د. أ. منصور الحازمي.. معالي الأخ د. أحمد الضبيب له دور فعال في المجتمع وأحببت بالكلمة أن أحييه على ما بذل من جهود خارج نطاق الجامعة، وهو الذي أخرج الجامعة من عنق الزجاجة الضيق، ومن النظرة التي كانت تلاحقها، وكان المتخرجون والحاصلون على الدكتوراه في تلك الفترة يُنظر إليهم بنوع من الإكبار وقد أثبتوا ولله الحمد جدارتهم، أريد أن أذكر ما قاله د. منصور عن أنه ذكر ولم يترك لنا شيئا عن أولويات د. الضبيب لكن نقطة واحدة وهي رئاسته لمركز جائزة الملك فيصل، كان أول أمين عام لهذه الجائزة، وأثبت بكفاءته قدرته العلمية على خوض معركة كبيرة وإثبات وجود وأن الجامعة جزء من المجتمع، هي المجتمع، وهذا كان قبل أكثر من خمسة عشر عاماً، وأنا أذكر هذا لفضله على الجائزة وقد أرسى قواعد هذه الأمانة وانطلق بالجائزة إلى دائرة العالمية واتصل بشرق الكرة وغربها، علمائها وباحثيها، وكان له دور فعال في جميع اللجان التي أشرف عليها ومنها جائزة الملك فيصل العالمية في الأدب والتي شرفني الله بأن أكون عضواً في لجنة الاختيار والترشيح معه ومع إخوتي الأفاضل د. منصور الحازمي ود. محمد الشامخ ود. محمد الفدا وشيخنا الشيخ حمد الجاسر حفظه الله.

من حفل تكريم معالي الأستاذ الدكتور أحمد بن محمد بن حسن الضبيب [ المزيد ]

وبعد البدايات الأولى في كتابة المسرحيات، والقصص، والروايات بحوالي 8 سنوات كتبت مسرحية "جميل وبثينة"، وهذه المسرحية كلَّفتني كثيراً. وقد حاولت القيام بتمثيل هذه المسرحية مع نخبة من طلاّب المدرسة التي كنت أعمل بها، لكن الرقابة في وزارة المعارف أصرَّت على حذف كثير من المقاطع من المسرحية مما شوَّهها. فأصرَّ الطلاب على أن تمثَّل كما هي.- وفعلاً مثَّلناها كما هي غير أن الإِصرار كان نتيجته أن أشعرت الوزارة أولياء أمور 25 طالباً بفصلهم من المدرسة. على أثر تلقّي أولياء الطلبة الإِشعارات بالفصل جاءوا إليَّ زرافات ووحدانا، فاتفقت مع صديق لي - يرحمه الله - على أن نذهب إلى ما يسمّونه بأعضاء البرلمان أو المجلس التشريعي نستشفع بهم عند الملك عبد الله وكان وقتها أميراً.

من حفل تكريم الأستاذ حسين عبد الله سراج [ المزيد ]

- إن دولة الرئيس الدكتور الدواليبي - الَّذي تعرفونه جميعاً - بدأ منذ أوائل حياته العلمية باندفاع، غذته الروحُ الوطنيةُ العارمةُ التي كانت تسود آنذاك، وبدلاً من أن يحصل على درجة الليسانس ويتجه للعمل - في وقت كانت تعتبر فيه هذه الدرجة العلميةُ من أرفع الدرجات في السلم التعليمي - نراه قد حصل عليها ثلاث مرات.. مرة في الحقوق من جامعة باريس، ومرة من كلية الآداب بجامعة دمشق، ومرة أخرى في الحقوق من جامعة دمشق.- هذا دليل على أننا نقف اليوم أمامَ شخصية غير عادية.. شخصيةٍ استنهضت همتها منذ بواكير الشباب، وتأججت فيها روح العلم والمعرفة، ونالت حظ ثلاثة رجال من الدرس والتحصيل، وكانت كلُ شهادة كافية ليتبوأ بها منصباً كبيراً في بلده، لكنه حبُ العلم وحماسُ الشباب وتطلعُه إلى آفاق أرحب من نظرائه وأقرانه، وإعداد نفس أبية كبيرة إلى تحمل تبعات، استطاعَ ببصيرته النافذة أن يجلو غوارها، ويحددَ معالمها، ويتَخذ طريقه سرباً عبر أمواجِ الحياة، ليتسنم أرفعَ المناصب بما آتاهُ الله من علم وخلق ودين.

من حفل تكريم دولة الدكتور محمد معروف الدواليبي [ المزيد ]