شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج

الاثنينية

منتدى أدبي يقام مساء كل اثنين بدارة مؤسس الاثنينية الأستاذ عبد المقصود خوجة بجدة، ويحضره جمع من رجال الفكر والصحافة والأدب من داخل المملكة وخارجها.. وقد أنجزت "الاثنينية" توثيق فعاليات تكريم خمسمائة عالم ومفكر وأديب من داخل المملكة وخارجها عبر مسيرتها االثالثة والثلاثين ..

اشترك في القائمة البريدية اقرأ المزيد

تم تكريمهم في الاثنينية:

الدكتورة ثريا إبراهيم العريض

[ الاثنينية : 332، الجزء: 25]

سعادة الدكتور ابراهيم عبد الله غلوم

[ الاثنينية : 399، الجزء: 28]

الأستاذ حسين علي عرب

[ الاثنينية : 6، الجزء: 1]

سعادة الأستاذ حجاب الحازمي

[ الاثنينية : 402، الجزء: 28]

الأستاذ عبد المقصود محمد سعيد خوجه

مؤسس الاثنينية

إضاءة: هو الشيخ الأديب عبدالمقصود بن الأديب محمد سعيد بن عبدالمقصود خوجة، أحد أعيان ووجهاء العطاء والوفاء والجود، وأحد رجالات المملكة العربية السعودية، وحبيب المبدعين.
وهو مؤسس وصاحب ندوة (الإثنينية) الأدبية التكريمية الشهيرة، التي أطلقها عام: 1403هـ،1982م، وهو عضو بارز في أكثر من 55 هيئة ومنظمة واتحادا وجمعية ولجنة في مختلف التخصصات والأعمال الثقافية والإنسانية، وبالرصد التاريخي لـ (الإثنينية) يأتي الأديب الراحل الأستاذ عبدالقدوس الأنصاري، ليكون أول من تم تكريمه فيها، ثم توالت أمسياتها بصورة شبه منتظمة، إذ بلغ عدد المكرمين حتى تاريخ: 21/6/1435هـ، 452 مُكَرَّما، لشخصيات سعودية وعربية وعالمية، من مختلف المشارب والاتجاهات والتخصصات، إلى جانب مؤسسات وهيئات، يتم تكريمها بصفتها المؤسسية.

السيرة الذاتية >>

فيديو الاثنينية على اليوتيوب و البث المباشر

مواكبةً للتطور التقني ، وتحقيقاً لأقصى درجات تعميم الفائدة، أنجز فريق العمل الفني للصوتيات
بجهاز " الاثنينية" خلال ستة أشهر رفع عدد 502 فعالية كاملة صوتاً وصورةً لموقع " الاثنينية" على اليوتبيوب

قناة الاثنينية على اليوتيوب

لتصبح متاحة أمام المهتمين في جميع أنحاء المعمورة، وبالرغم من أنه تعذر سابقاً تصوير عدد 21 أمسية بالفيديو
في السنة الأولى لبدء " الاثنينية" منها ثماني أمسيات على ضفاف" الاثنينية"، إلا أنه يتم عرض محتواها الصوتي على اليوتيوب
تباعاً.تجدر الإشارة إلى أنه ابتداءً من الموسم الماضي يتم رفع كل أمسية في اليوم التالي مباشرة على نفس الموقع .

جميع الفيديوهات >>

أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور عبد الله بن أحمد الفيفي

الشاعر والأديب والناقد, عضو مجلس الشورى، الأستاذ بجامعة الملك سعود، له أكثر من 14 مؤلفاً في الشعر والنقد والأدب.

المزيد >>

سعادة الدكتور واسيني الأعرج

الروائي الجزائري الفرنسي المعروف الذي يعمل حالياً أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس، له 21 رواية، قادماً خصيصاً من باريس للاثنينية.

المزيد >>

الأستاذة الدكتورة عزيزة بنت عبد العزيز المانع

الأكاديمية والكاتبة والصحافية والأديبة المعروفة.

المزيد >>

الأستاذة بديعة كشغري

الأديبة والكاتبة والشاعرة.

المزيد >>

وأحسبني أشعر في قرارة نفسي أن ضيفَنَا الشاعرَ الدكتور خالد البرادعي قد وظف الشعر ليقول شيئاً أهمَّ من الشعر في حد ذاته.. فهو صاحبُ قضيةٍ، وصاحب نظرةٍ اجتماعية، وله رأي في مجمل القضايا التي تشغل أمتَهُ، وقد آثر أن يعبرَ عن ذلك بالشعر تحدياً منه لنفسه وللكلمة التي أبدعَ مضامينَهَا وأطُرَهَا، فخرج بأفكاره من دائرة توصيلها للمتلقي نثراً وارتقى بها إلى جنانِ الشعر وخمائِله المصونةِ والتي لا يتجرأ كلُّ إنسان الخوضَ فيها.. فهو في اعتقادي قد درس المجتمعَ، واستخلص عصارةَ آمالِهِ ومشاكِلِه، وافراحِهِ، واتراحِهْ، وغذى كل ذلك بأفكاره الخاصة، ثم تمثَّل كافةَ المسائل في هدوءٍ وعاد ليبسُطَ إبداعُه الشخصيَّ عن طريق الشعرِ كقناةٍ للتواصل مع المتلقيّ.. إنه مثلُ نحلةٍ دأبت على رشفِ الرحيق من مُخْتَلِفِ الزهور والورود والأشجارْ.. ثم قامت بتحويل ذلك الرحيق إلى عسل فيه شفاهِ للناس.. وضيفُنَا الكبير وقد فعل الشيء عينه عند تمثله لوشائِج المجتمعِ في ذاتِهِ ثم أفرزَ إبداعَهُ شعراً فيه شفاء للمجتمع من كثيرٍ من أوصابِه، أو على الأقل تشخيصُ بعضِ عللِهِ لإيجاد العلاج المناسب عن طريق وصفاتٍ ليس بالضرورة أن تكونَ جاهزةً ولكن يمكنُ التوصّلُ إليها بالحوارِ البناءِ وخدمة الخط الذي يقود في النهايةِ إلى النتائجِ المرغوبةْ.

من حفل تكريم الدكتور خالد محي الدين البرادعي [ المزيد ]

- أيها الإِخوة الأعزاء... إنني عندما أتحدث عن الصديق يحيى فقد رأيت أنه من الأفضل أن لا أتكلم عن شخصيته الأدبية أو الرسمية، فهي تكاد تكون معروفة لدى معظم المواطنين سواء كانوا من عامة الناس أو من طبقة المثقفين، باعتباره أديباً مرموقاً، وكاتباً مشهوراً، وخطيباً مفوهاً، طالما أتحف المستمعين في الإِذاعة والتلفاز وقراء الصحف والمجلات بعطائه المتواصل وإنتاجه الغزير في دنيا الثقافة والأدب والتاريخ. بالإِضافة إلى تمكنه من معرفة قواعد اللغة العربية وفنونها، وعلوم الدين ومباحث القرآن.- ولذا فقد آثرت التحدث عن الجانب الآخر من شخصيته وهو الجانب الخفي الذي قد لا يعرفه الكثير ممن يعرفونه أديباً بارزاً ورجل شرطة كبير. ولا أريد أن أقول أنني سأعرض لكم الوجه الآخر للرجل، حيث لا يروق لي استعمال هذه العبارة التي تستخدم عادة في وسائل الإِعلام باعتبار أنني أرى أن للرجل وجهاً واحداً وليس وجهين، ولأن ذا الوجهين خليق بألا يكون عند الله وجيهاً.

من حفل تكريم الفريق يحيى عبد الله المعلمي [ المزيد ]

جئت محيياً أخي المكي مولداً وأحيي أخي وزميلي الذي سبقني بسنتين فقط تزاملنا في القاهرة في قسم اللغة العربية، عرفته منذ ذلك التاريخ كما عرفه د. أ. منصور الحازمي.. معالي الأخ د. أحمد الضبيب له دور فعال في المجتمع وأحببت بالكلمة أن أحييه على ما بذل من جهود خارج نطاق الجامعة، وهو الذي أخرج الجامعة من عنق الزجاجة الضيق، ومن النظرة التي كانت تلاحقها، وكان المتخرجون والحاصلون على الدكتوراه في تلك الفترة يُنظر إليهم بنوع من الإكبار وقد أثبتوا ولله الحمد جدارتهم، أريد أن أذكر ما قاله د. منصور عن أنه ذكر ولم يترك لنا شيئا عن أولويات د. الضبيب لكن نقطة واحدة وهي رئاسته لمركز جائزة الملك فيصل، كان أول أمين عام لهذه الجائزة، وأثبت بكفاءته قدرته العلمية على خوض معركة كبيرة وإثبات وجود وأن الجامعة جزء من المجتمع، هي المجتمع، وهذا كان قبل أكثر من خمسة عشر عاماً، وأنا أذكر هذا لفضله على الجائزة وقد أرسى قواعد هذه الأمانة وانطلق بالجائزة إلى دائرة العالمية واتصل بشرق الكرة وغربها، علمائها وباحثيها، وكان له دور فعال في جميع اللجان التي أشرف عليها ومنها جائزة الملك فيصل العالمية في الأدب والتي شرفني الله بأن أكون عضواً في لجنة الاختيار والترشيح معه ومع إخوتي الأفاضل د. منصور الحازمي ود. محمد الشامخ ود. محمد الفدا وشيخنا الشيخ حمد الجاسر حفظه الله.

من حفل تكريم معالي الأستاذ الدكتور أحمد بن محمد بن حسن الضبيب [ المزيد ]