شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج

الاثنينية

منتدى أدبي يقام مساء كل اثنين بدارة مؤسس الاثنينية الأستاذ عبد المقصود خوجة بجدة، ويحضره جمع من رجال الفكر والصحافة والأدب من داخل المملكة وخارجها.. وقد أنجزت "الاثنينية" توثيق فعاليات تكريم خمسمائة عالم ومفكر وأديب من داخل المملكة وخارجها عبر مسيرتها االثالثة والثلاثين ..

اشترك في القائمة البريدية اقرأ المزيد

تم تكريمهم في الاثنينية:

الأستاذ عبد الله عبد العزيز بن إدريس

[ الاثنينية : 113، الجزء: 9]

سعادة الأستاذ الدكتور يوسف محمد صديق

[ الاثنينية : 364، الجزء: 26]

سعادة الأستاذ عبد الفتاح أبو مدين

[ الاثنينية : 292، الجزء: 23]

الأستاذ عثمان بن ناصر الصالح

[ الاثنينية : 69، الجزء: 6]

الدكتور زاهد محمد زهدي

[ الاثنينية : 225، الجزء: 17]

الدكتور حسين مؤنس

[ الاثنينية : 105، الجزء: 8]

الأستاذ عبد المقصود محمد سعيد خوجه

مؤسس الاثنينية

إضاءة: هو الشيخ الأديب عبدالمقصود بن الأديب محمد سعيد بن عبدالمقصود خوجة، أحد أعيان ووجهاء العطاء والوفاء والجود، وأحد رجالات المملكة العربية السعودية، وحبيب المبدعين.
وهو مؤسس وصاحب ندوة (الإثنينية) الأدبية التكريمية الشهيرة، التي أطلقها عام: 1403هـ،1982م، وهو عضو بارز في أكثر من 55 هيئة ومنظمة واتحادا وجمعية ولجنة في مختلف التخصصات والأعمال الثقافية والإنسانية، وبالرصد التاريخي لـ (الإثنينية) يأتي الأديب الراحل الأستاذ عبدالقدوس الأنصاري، ليكون أول من تم تكريمه فيها، ثم توالت أمسياتها بصورة شبه منتظمة، إذ بلغ عدد المكرمين حتى تاريخ: 21/6/1435هـ، 452 مُكَرَّما، لشخصيات سعودية وعربية وعالمية، من مختلف المشارب والاتجاهات والتخصصات، إلى جانب مؤسسات وهيئات، يتم تكريمها بصفتها المؤسسية.

السيرة الذاتية >>

فيديو الاثنينية على اليوتيوب و البث المباشر

مواكبةً للتطور التقني ، وتحقيقاً لأقصى درجات تعميم الفائدة، أنجز فريق العمل الفني للصوتيات
بجهاز " الاثنينية" خلال ستة أشهر رفع عدد 502 فعالية كاملة صوتاً وصورةً لموقع " الاثنينية" على اليوتبيوب

قناة الاثنينية على اليوتيوب

لتصبح متاحة أمام المهتمين في جميع أنحاء المعمورة، وبالرغم من أنه تعذر سابقاً تصوير عدد 21 أمسية بالفيديو
في السنة الأولى لبدء " الاثنينية" منها ثماني أمسيات على ضفاف" الاثنينية"، إلا أنه يتم عرض محتواها الصوتي على اليوتيوب
تباعاً.تجدر الإشارة إلى أنه ابتداءً من الموسم الماضي يتم رفع كل أمسية في اليوم التالي مباشرة على نفس الموقع .

جميع الفيديوهات >>

أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور عبد الله بن أحمد الفيفي

الشاعر والأديب والناقد, عضو مجلس الشورى، الأستاذ بجامعة الملك سعود، له أكثر من 14 مؤلفاً في الشعر والنقد والأدب.

المزيد >>

سعادة الدكتور واسيني الأعرج

الروائي الجزائري الفرنسي المعروف الذي يعمل حالياً أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس، له 21 رواية، قادماً خصيصاً من باريس للاثنينية.

المزيد >>

الأستاذة الدكتورة عزيزة بنت عبد العزيز المانع

الأكاديمية والكاتبة والصحافية والأديبة المعروفة.

المزيد >>

الأستاذة بديعة كشغري

الأديبة والكاتبة والشاعرة.

المزيد >>

وقد ظل سماحته دائماً منافحاً عن الفضيلة، داعياً إلى مراعاة تكاتف الأسرة الإسلامية بصفتها اللبنة الأولى في بناء مجتمع صالح ينشأ من خلاله الفرد متسلحاً بالقيم الفاضلة والأخلاق النبيلة التي تشكل سياجاً متيناً يحميه من السقوط في مهاوي الرذيلة والتفسخ الاجتماعي الذي تعاني منه بعض الأمم، وفي هذا الإطار نجده يخدم بطريقة مباشرة مسألة السلم الاجتماعي والأمن والأمان الذي تسعى إليه كل الشعوب، فهو مناط نجاحها وسبيل نهضتها ووقايتها من الإرهاب، تلك الآفة التي بدأت تعصف بأسس كثير من المجتمعات الإسلامية، وتحتاج إلى وقفات حسم من كل علمائنا الأفاضل حتى ينحسر مدها وتنكسر شوكتها بإذن الله، فالإرهاب لم يعد مقتصراً على سفك الدماء وهدر الأموال والممتلكات وترويع الآمنين، بل تجاوز ذلك إلى الإخلال بالثوابت والقيم الأصيلة والسماحة التي ميزت الإسلام في كثير من عصوره الزاهية.

من حفل تكريم سماحة العلامة الشيخ الدكتور محمد رشيد راغب قباني [ المزيد ]

- هذا الرجل كان موقفاً، وكان دوراً، وكان إنساناً، كان موقفاً لأنه استطاع أن يُشهر صوته في تعبير عن استقطاب كافة التيارات الإبداعية، لم يعبأ بمن يحاول أن يوقف الأصوات المبدعة الشابة، لم يحاول أن ينخرط في مَن يحد من ظهور الصوت المبدع الشبابي، ولن أقول الحداثي لأنها كلمة استُهلكت، ولكن الشعر الإبداعي هو الشعر، لا تفسير له، ثم يأتي الرجل الدور، فهو حقق لهذه المنطقة التي كانت في غيبوبة ولسنوات طويلة من خلال النادي حقق استقطاباً فاعلاً ليس على مستوى المملكة، وإنما استطاع أن يستقطب العديد من العقول المفكرة والمبدعة على مستوى العالم العربي، وبدأ الجميع حتى في خارج المملكة يتساءلون عن نادي أبها الأدبي، ويتساءلون عن "بيادر" هذه المجلة التي أُصدرت، ويتساءلون عن عطاءات جميلة ظهرت، وعن أصوات مبدعة ما كان لها أن تظهر لولا أن أتاح لها هذا النادي أن تظهر، ثم أصبحت تحتل صوتاً إبداعياً على مستوى الوطن بل وخارجه، هذا دور للتاريخ، ولكن أيضاً تأتي ثالثة النقاط وهي دور الإنسان، هذا الإنسان لن تشعر في الاحتكاك المباشر معه أنك أمام رجل يفضلك سناً أو مستوى، تشعر فيه بالجنوبي المخضر الشجرة الصغيرة تقف إلى جدار الشجرة الكبيرة دون عناد..

من حفل تكريم الأستاذ محمد عبد الله الحميد [ المزيد ]

- لقد اختارا تلك الطريق الشاقة الصعبة وسلاحهما الإِيمان بالله والعقيدة السمحة ونعم ما اتكلا عليه، إذ سارت أمورهما مع ما واكبها من جهد جهيد يحفها النجاح ويكللها التوفيق، وكانت من ثمرات أعمالهما مدرسة جريدة المدينة المنورة التي تتلمذ عليها الكثير من الكتاب والكثير من الأقلام، حتى أصبحت تعطي أكلها ثمرات ناضجات في كل زاوية من زوايا هذا البلد الطيب، ولقد كرَّمهما الله بإنشاء "مدرسة الصحراء" الابتدائية حيث أنشآها في المسيجيد، فكانت أول مدرسة في تاريخ هذا الوطن الحبيب، بل والجزيرة العربية لأبناء البادية، فزادا على صرحهما لبنات بناءة تضاف إلى تاريخهما المجيد لتضيء فخراً ونوراً ازدهى به هذا الوطن وافتخر، فجزاهم الله خير الجزاء على ما قدما من عمل دائب دائم، حيث لا يزال عطاؤهما نراه في ثمراتهما فيما يكتبان، بل ونراه في أبنائهما عملاً جليلاً في خدمة هذا الوطن، بل والأمة العربية والإِسلامية بأسرها، أقصد به العمل الذي يقوم به أبناؤهما الكرام من إصدار جريدة الشرق الأوسط ومجلتي المجلة وسيدتي والجريدة الإِنجليزية Arab News.

من حفل تكريم الأستاذين علي وعثمان حافظ [ المزيد ]