شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج

الاثنينية

منتدى أدبي يقام مساء كل اثنين بدارة مؤسس الاثنينية الأستاذ عبد المقصود خوجة بجدة، ويحضره جمع من رجال الفكر والصحافة والأدب من داخل المملكة وخارجها.. وقد أنجزت "الاثنينية" توثيق فعاليات تكريم خمسمائة عالم ومفكر وأديب من داخل المملكة وخارجها عبر مسيرتها االثالثة والثلاثين ..

اشترك في القائمة البريدية اقرأ المزيد

الأستاذ عبد المقصود محمد سعيد خوجه

مؤسس الاثنينية

إضاءة: هو الشيخ الأديب عبدالمقصود بن الأديب محمد سعيد بن عبدالمقصود خوجة، أحد أعيان ووجهاء العطاء والوفاء والجود، وأحد رجالات المملكة العربية السعودية، وحبيب المبدعين.
وهو مؤسس وصاحب ندوة (الإثنينية) الأدبية التكريمية الشهيرة، التي أطلقها عام: 1403هـ،1982م، وهو عضو بارز في أكثر من 55 هيئة ومنظمة واتحادا وجمعية ولجنة في مختلف التخصصات والأعمال الثقافية والإنسانية، وبالرصد التاريخي لـ (الإثنينية) يأتي الأديب الراحل الأستاذ عبدالقدوس الأنصاري، ليكون أول من تم تكريمه فيها، ثم توالت أمسياتها بصورة شبه منتظمة، إذ بلغ عدد المكرمين حتى تاريخ: 21/6/1435هـ، 452 مُكَرَّما، لشخصيات سعودية وعربية وعالمية، من مختلف المشارب والاتجاهات والتخصصات، إلى جانب مؤسسات وهيئات، يتم تكريمها بصفتها المؤسسية.

السيرة الذاتية >>

فيديو الاثنينية على اليوتيوب و البث المباشر

مواكبةً للتطور التقني ، وتحقيقاً لأقصى درجات تعميم الفائدة، أنجز فريق العمل الفني للصوتيات
بجهاز " الاثنينية" خلال ستة أشهر رفع عدد 502 فعالية كاملة صوتاً وصورةً لموقع " الاثنينية" على اليوتبيوب

قناة الاثنينية على اليوتيوب

لتصبح متاحة أمام المهتمين في جميع أنحاء المعمورة، وبالرغم من أنه تعذر سابقاً تصوير عدد 21 أمسية بالفيديو
في السنة الأولى لبدء " الاثنينية" منها ثماني أمسيات على ضفاف" الاثنينية"، إلا أنه يتم عرض محتواها الصوتي على اليوتيوب
تباعاً.تجدر الإشارة إلى أنه ابتداءً من الموسم الماضي يتم رفع كل أمسية في اليوم التالي مباشرة على نفس الموقع .

جميع الفيديوهات >>

أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور عبد الله بن أحمد الفيفي

الشاعر والأديب والناقد, عضو مجلس الشورى، الأستاذ بجامعة الملك سعود، له أكثر من 14 مؤلفاً في الشعر والنقد والأدب.

المزيد >>

سعادة الدكتور واسيني الأعرج

الروائي الجزائري الفرنسي المعروف الذي يعمل حالياً أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس، له 21 رواية، قادماً خصيصاً من باريس للاثنينية.

المزيد >>

الأستاذة الدكتورة عزيزة بنت عبد العزيز المانع

الأكاديمية والكاتبة والصحافية والأديبة المعروفة.

المزيد >>

الأستاذة بديعة كشغري

الأديبة والكاتبة والشاعرة.

المزيد >>

إن المتتبع لمسيرة ضيفنا الشاب يقف بتقدير على مسار متألق خطّه لنفسه, والذي جعل منه مفخرة للوطن ومثالاً يحتذى للشاب الطموح المتطلع إلى تسنّم أعلى المراتب وبلوغ أعلى الدرجات. فقد استطاع أن يوظف نبوغه الرفيع وذهنه الوقاد في التحصيل العلمي الذي نقش فيه اسمه بالتفوق المستمر. ومما لا شك فيه أنه قد أدرك بنفاذ بصيرته وهو بعدُ في ريعان الشباب, وانفتاحه على ما يعتمل على الساحة الدولية من تطورات باهرة متلاحقة في هذا الميدان, أن المعلوميات باتت تشكل في العصر الراهن أحد البوابات الرئيسة نحو عوالم التقدم والتنمية والتحديث, وأنه لا مكان اليوم لمن يعاني أمية التكنولوجيا, باعتبار أن معيار الإلمام بالتقنية والمعلوميات أضحى المقياس الذي تقاس عليه الأمية أكثر من أمية الحرف المتعارف عليها. فكان ذلك أحد العوامل التي حدت به إلى الانكباب على محاولة سبر أغوار هذا العلم وورود حياضه وارتياد آفاقه وعوالمه. فاستطاع, متسلحاً بذكائه وطموحه الوثاب واختياره طريق الجد والتفوق, أن يقتحم هذا الميدان الحيوي بكل جرأة وتميز, وثقة في النفس. فظلّ إلى اليوم صاحب عطاء مشكور يضيف إلى صرحه في كل مرة لبنات تلو أخرى, وكان له العطاء المميز من خلال عدد من الإنجازات التي تطبع سجلّه بكل تألق, عكسته فعاليات التكريم والحفاوة الذين يحظى بهما في كل محفل وموقع وفي كل مناسبة تقديراً لعطائه المشكور.

من حفل تكريم سعادة المهندس وائل أمان الله مرزا البخاري [ المزيد ]

- ما كان لي أن أكتب شيئاً أو أن أقول شيئاً، لولا أني قد وجدت أن لي رغبة في البكاء أمامكم، ليس لأنني قد أضعت وطناً وعائلة، وليس لأنني مشروع جاهز للاستشهاد، فاعذروني أيها الطيبون أن أقول شيئاً بحق صديقي.. لم أهيئ نفسي لشي، ولقد كتبت شيئا على عجالة.- إذا كان العراق بستان شعر.. فصديقي الدكتور زاهد شجرة مثقلة بالخضرة والفيء والقصيد في هذا البستان، ولكن يا أحبة لم يعد العراق بستان شعر، العراق اليوم بستان مشانق، ولأن "زاهد" أخلص للشعر.. فقد كان عليه أن يدفع الضريبة: النقاء ممنوع في العراق، لا حق لنا إلاَّ أن نحزن في وطن لم نكن نميز فيه البرتقالة عن القنبلة، في وطن يمتد جرحاً في خارطة التاريخ لا نُميز فيه فاكهة الموز من أصابع الديناميت، وكان على زاهد أن يستعذب من أجل الشعر أقصى الضربات. فالشعر أيها الطيبون.. الشعر هو المرض الَّذي يمنحنا الصحو والعافية! ولأن زاهد أتقن فن المحبة، فقد ارتضى أن يحمل خيمته ويطوف في البلدان بحثاً عن حفنة أمتار مربعة..

من حفل تكريم الدكتور زاهد محمد زهدي [ المزيد ]

وبالتالي فإن ألف ساعة تلفازية، تعني بالتأكيد عمراً لا يستهان به، وجهداً مقدراً في ساحة خلت لوقت طويل من الكفاءات الوطنية التي تجيد لغة الحوار، وأسلوب التعامل الحضاري مع كوكبة من ألمع رجالات الثقافة، والفكر والأدب والسياسة، فنحن أمام قمم لا يمكن فتح حوار معها من فراغ، ومثل كل تلميذ نجيب، لا بد من مذاكرة الدرس جيداً قبل الدخول إلى ساحة المواجهة بما تكتنفه من صراع خفي حيناً، وذكاء لمّاح لاستدراج المعلومات حيناً آخر، مع توفر رصيد كبير من البيانات والإحصاءات وقاعدة ثقافية متينة تضمن نجاح اللقاء، وتفجير بعض الألغام التي لا تجرح ولا تدمي، ولكنها تثير علامات استفهام يجد المحاور عن طريقها مداخل ودهاليز كثيرة تضيق وتتسع بمقدار البيانات التي تدعمها، فيأتي العمل ملامساً لهموم المجتمع قادراً على المساهمة في تحريك بحيرة الشأن الذي يتناوله سياسياً وفكرياً وثقافياً وأدبياً، وكلها هموم لم ينقطع عنها المواطن العربي، رغم الابتلاءات والمحن التي تحيق به، متطلعاً أن يتحفنا ضيفنا الكريم بمجموعة إصدارات تضم ما تمخضت عنه لقاءاته المميزة ليكون في متناول القارئ، ومرجعاً لا غنىً عنه للباحث والدارس.

من حفل تكريم الأستاذ محمد رضا نصر الله [ المزيد ]