شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج

الاثنينية

منتدى أدبي يقام مساء كل اثنين بدارة مؤسس الاثنينية الأستاذ عبد المقصود خوجة بجدة، ويحضره جمع من رجال الفكر والصحافة والأدب من داخل المملكة وخارجها.. وقد أنجزت "الاثنينية" توثيق فعاليات تكريم خمسمائة عالم ومفكر وأديب من داخل المملكة وخارجها عبر مسيرتها االثالثة والثلاثين ..

اشترك في القائمة البريدية اقرأ المزيد

تم تكريمهم في الاثنينية:

الأستاذ محمد سعيد فارسي

[ الاثنينية : 58، الجزء: 5]

الأستاذ عبد الكريم عبد الله نيازي

[ الاثنينية : 154، الجزء: 12]

الدكتور إبراهيم بن ناصر المدلج

[ الاثنينية : 147، الجزء: 11]

الدكتور محمد الحبيب ابن الخوجه

[ الاثنينية : 31، الجزء: 3]

الأستاذ عبد المقصود محمد سعيد خوجه

مؤسس الاثنينية

إضاءة: هو الشيخ الأديب عبدالمقصود بن الأديب محمد سعيد بن عبدالمقصود خوجة، أحد أعيان ووجهاء العطاء والوفاء والجود، وأحد رجالات المملكة العربية السعودية، وحبيب المبدعين.
وهو مؤسس وصاحب ندوة (الإثنينية) الأدبية التكريمية الشهيرة، التي أطلقها عام: 1403هـ،1982م، وهو عضو بارز في أكثر من 55 هيئة ومنظمة واتحادا وجمعية ولجنة في مختلف التخصصات والأعمال الثقافية والإنسانية، وبالرصد التاريخي لـ (الإثنينية) يأتي الأديب الراحل الأستاذ عبدالقدوس الأنصاري، ليكون أول من تم تكريمه فيها، ثم توالت أمسياتها بصورة شبه منتظمة، إذ بلغ عدد المكرمين حتى تاريخ: 21/6/1435هـ، 452 مُكَرَّما، لشخصيات سعودية وعربية وعالمية، من مختلف المشارب والاتجاهات والتخصصات، إلى جانب مؤسسات وهيئات، يتم تكريمها بصفتها المؤسسية.

السيرة الذاتية >>

فيديو الاثنينية على اليوتيوب و البث المباشر

مواكبةً للتطور التقني ، وتحقيقاً لأقصى درجات تعميم الفائدة، أنجز فريق العمل الفني للصوتيات
بجهاز " الاثنينية" خلال ستة أشهر رفع عدد 502 فعالية كاملة صوتاً وصورةً لموقع " الاثنينية" على اليوتبيوب

قناة الاثنينية على اليوتيوب

لتصبح متاحة أمام المهتمين في جميع أنحاء المعمورة، وبالرغم من أنه تعذر سابقاً تصوير عدد 21 أمسية بالفيديو
في السنة الأولى لبدء " الاثنينية" منها ثماني أمسيات على ضفاف" الاثنينية"، إلا أنه يتم عرض محتواها الصوتي على اليوتيوب
تباعاً.تجدر الإشارة إلى أنه ابتداءً من الموسم الماضي يتم رفع كل أمسية في اليوم التالي مباشرة على نفس الموقع .

جميع الفيديوهات >>

أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور عبد الله بن أحمد الفيفي

الشاعر والأديب والناقد, عضو مجلس الشورى، الأستاذ بجامعة الملك سعود، له أكثر من 14 مؤلفاً في الشعر والنقد والأدب.

المزيد >>

سعادة الدكتور واسيني الأعرج

الروائي الجزائري الفرنسي المعروف الذي يعمل حالياً أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس، له 21 رواية، قادماً خصيصاً من باريس للاثنينية.

المزيد >>

الأستاذة الدكتورة عزيزة بنت عبد العزيز المانع

الأكاديمية والكاتبة والصحافية والأديبة المعروفة.

المزيد >>

الأستاذة بديعة كشغري

الأديبة والكاتبة والشاعرة.

المزيد >>

- كثيراً ما يتردد على ألسنة الناس، وكثيراً ما يقولون إنه إذا ارتفع صوت الشعر، فلا يرتفع صوت آخر نثراً ليقدم أو ليحلل أو ليعقب. وأعتقد أن هذه الأمسية من حق الشاعر وحده، فإذا كان لا بد من كلمة تحية فقد قالها المضيف، فإن شعر الأستاذ عبد الرحمن رفيع شعر نابض لأنه ينبع من الحياة، ويضفي عليها الشاعر من نفسه مناخاً يزيد هذا الشعر جمالاً وروعة، ويتعمق في نفوس السامعين. فما أكثر ما سمعنا الأستاذ عبد الرحمن رفيع يلقي شعره، وخاصة الشعر باللهجة العامية، فهو رجل يجمع بين الفصحى والعامية، فهو يقول هي الأبقى، ولكن العامية أكثر تأثيراً في نفوس الناس.- سمعت من الأستاذ رفيع أكثر من مرة في تونس، ومرات هنا والحق إن الإِلقاء الجميل يضفي على الشعر الجيد جوّاً جميلاً ويجعل مستمعينا منجذبين إلى ما يسمعون، وقدرة الأستاذ رفيع هي موهبة من الله سبحانه وتعالى، فكثيراً ما نرى أو ما نسمع شعراء ولكنهم لا يستطيعون إلقاء شعرهم على نحو ما من الجودة، فيضيع بهاء الشعر ولا يظهر جماله، ولكن إذا كان الشاعر موهوباً بجانب الأداء الشعري في إلقاء جميل، فسيكون هذا الشعر أكثر روعة وأكثر تأثيراً في السامعين..

من حفل تكريم الشاعر الأٍستاذ عبد الرحمن رفيع [ المزيد ]

- فإن أخي الدكتور نايف الدعيس يشدني ويشد - كثيراً - غيري إليه، وقار بلا وجل واحترام بلا خوف؛ ومرد ذلك أنه يعمد في حديثه إلى الأمل، وإنه يستعمل التبشير لا التنفير، وليس الأمل مطلقاً بل هو محفوف بالعمل؛ والتبشير يدفعه التحذير؛ ومع ذلك يعطي المتلقي بشارة قبل أن يدفع الضريبة، ففي فرحته بالبشارة يدفع الضريبة بنفس راضية.- ولعلي قلت له: - في أحايين كثيرة - إنني أخشى عليك من الإذاعة والتلفاز حينما تصرفك عن أبحاثك؛ وكنت في ذلك متيقناً أنه يعمل وعمله في تخصص فريد، قد لا يأتي عليه كثير من الزملاء حينما تحدثوا هذه الليلة، وهو أن أخلص لعلم دقيق... وهو علم الحديث؛ وإن كنت دهشت هذه الليلة بان رسالته في فقه السنَّة، غير أن الكتاب نفسه الَّذي حضره لمرحلة الدكتوراة هو في زوائد الحديث إن لم تخني الذاكرة، ومعروف أن العمل في الحديث ساحته واسعة، والسبب في ذلك انه لا يرقى به إلاَّ من وطن نفسه... لأنك لا تتعامل مع النص وحده، وإنما مع النص، ومع قائله، ومن قائله؛ وإذا كان القائل فأين مكانه؟ وهل هو في المدينة، أو في مكة، أو في صقع من أصقاع العالم؟

من حفل تكريم الدكتور نايف بن هاشم الدعيس [ المزيد ]

إن مشكلتي، وليس ذلك تواضعاً مني، أنني أتمنّى أن أكون من خير الناس خطابةً وإلقاءاً وكلمةً، ولكني أخجل ولا أستطيع أن أجاري هذا الرجل العظيم في إلقائه، فلو كنت ألقيت كلمتي قبل ذلك لكان خيراً لي، وما كنت أظن أن يجتمع هؤلاء الناس، أفاضل الرجال وأفلاذ كبد هذه البلاد. ولكن عبد المقصود لمحبته لي، حدَّثني هاتفياً، بقوله: سنلزمك بأن تلقي شيئاً، وأن تتكلم، فقلت له: كل شيء ممكن إلاَّ هذا. فقال لي: نحن عندما قررنا الدعوة لتكريمك، لم نستأذنك، لأنني أعرفك لو قلنا لك لما قبلت، وإنما بلَّغنا الناس وحدَّدنا اليوم ثم قلنا لك أيضاً...

من حفل تكريم معالي الشيخ عبد الله بلخير [ المزيد ]