شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
في استهداء الهدايا
من مواضيع الشعر الإخواني المألوفة الشكر على الهدايا التي يجود بها الكرام على الشاعر، بيد أن بين الشعراء من يفتقد الهدية أو يستبطئها، فيعاتب صاحبه بالاستهداء، وهذا موضوع آخر يكثر فيه الشعر الإخواني. فحيث يصعب على المرء أن يطالب أحداً نثراًً بهدية يسهل عليه أن يفعل ذلك شعراً، وهذا فضل آخر من فضائل الشعر وباب ثان من أبواب ما يجوز للشاعر دون الناثر. وفي ذلك طرائف كثيرة منها ما كتبه عبد الصمد بن المعذل الى صديقه أبي نقة الذي عاد من البحرين الى البصرة ووزّع الهدايا على خاصته متغافلاً عن أصحابه من الأدباء، عبد الصمد والرياشي والنهشلي :
اما كان في قسب اليمامة والتمر
وفي أدم البحرين والنبق الصفر
ولا في مناديل قسمت طريفها
وأهديتها حظ لنا يا أبا بكر
سرت نحو أقـوام فلا هنأتهم
ولم ينتصف منها المقل ولا المثري
ولم تأتني ولا الرياشي تمرة
غصصت بباقي ما ادّخرت من التمر
ولم يعط منها النهشلي أداوة
تكون له في القيظ ذخراً مدى الدهر
اعتاد الشاعر الموصلي عبد الغفار الأخرس المتوفى في البصرة في أواخر القرن الماضي، على تسلّم شيء من شراب الموصل من صديق له موسماً بموسم، ولكن الصديق أخطاه في إحدى السنوات فبعث إليه بقصيدة طريفة يعاتبه فيها نقتطف منها هذه الأبيات :
فيا من ودادي له ثابت
وما لي عن حبه منقلب
سراحيتي ما بها قطرة
فقل عنـد ذلك يـا للعجب
وأنـت ملكت نصاب الشراب
فأيـن الزكـاة وهـذا رجب؟
زار الشاعر أبو علي البصير أحد أصدقائه، فشم في بيته بخوراً طيباً سأله عنه، فقال : هو هدية من صديقنا أحمد بن أبي طاهر. فقرّر الشاعر أن يكتب إليه ويستهديه :
يا شقيقي ويا خليلي اباء
المرجى لكل خير ومير
أنت من أطيب الأنام بخوراً
غير أنّي شممته عند غيري
وهو جم لديـك فابعث بـدرج
منه إن لم أكن تعديت طوري
أجابه ابن أبي طاهر إلى طلبه، ولكنه هو الآخر استغل المناسبة ليطارح أخاه بشيء من الشعر بذات الوزن والقافية، فقال :
قد بعثنا إليـك منـه بـدرج
وأزرناكم منه أطيب زور
بين ند وبين عود مطر
ما لـه مشبهـاً بنجـد وغور
أنت منه أزكـى وأطيـب عرفاً
وهو أزكـى من كل طيب ونور
ما تعديت فيـه طورك عنـدي
فتبخر منه بأيمن طور.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1006  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 38 من 76
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور عبد الله بن أحمد الفيفي

الشاعر والأديب والناقد, عضو مجلس الشورى، الأستاذ بجامعة الملك سعود، له أكثر من 14 مؤلفاً في الشعر والنقد والأدب.