شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة معالي الدكتور محمد عبده يماني ))
ثم قرأ الأستاذ عدنان صعيدي كلمة معالي الدكتور محمد عبده يماني التي بعث بها مشاركةً منه في الاحتفاء بالشاعر يحيى توفيق نظراً لعدم تمكنه فقال:
- بسم الله الرحمن الرحيم..
- والصلاة والسلام على أشرف المرسلين.. سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين..
- أيها الإخوة الأحبة:
- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
 
- كان بودي أن أكون بينكم قلباً وقالباً.. لا قلباً فقط، ولكن ظرفاً طارئاً ظل لي بالمرصاد، حتى أبعدني عن هذه الأمسية الطيبة التي جمعت أهل الفضل والعلم.. فاضطررت إلى مغادرة البلاد رغم حرصي الشديد على حضور هذه الأمسية؛ فقد غمرتني سعادة خفية منذ الاثنين الماضي عندما أعلن الأخ الأستاذ عريف الحفل عن اسم الضيف المحتفى به هذه الأمسية، وظللت أمني النفس بلحظات ماتعة مع شعر الأستاذ الأخ الصديق الشاعر الإنسان: يحيى توفيق؛ فقد عرفته منذ عدة سنوات، وكنت - دائماً - معجباً بشعره، ورباعياته الغزلية الرفيعة، وقد امتاز بأدبه الجم، وأخلاقه الرفيعة، وسموّ لفظه وكريم مقاصده، ولعلنا ندرك ما للشاعر من شطحات قد يفسرها البعض بسوء نية، ولكن حتى الشطحات في شعر الأستاذ يحيى توفيق نجدها مؤطرة بقواعد من الذوق الرفيع، وحسن انتقاء الألفاظ البعيدة عن الابتذال والسوقية.
 
- ومن على البعد.. أهنئ الأخ الأستاذ يحيى توفيق على إبداعاته الرقيقة، والوجدانيات التي يتكرم بها بين حين وآخر، لنزيل عن أنفسنا ما علق بها من تراكمات الحياة اليومية، التي تضج بالمشاكل والمآسي الإنسانية؛ فكان شعره بلسماً للجروح وشمعة في حلكة ليل الصمت السائر نحو المجهول بلا علامات، ولا موجهات، ولا رموز..، وإني أرى في شعر الأستاذ يحيى توفيق بعضاً من هذه الملامح المنيرة، التي أتمنى أن تستمر وتزداد عمقاً واتساعاً، لتغطي أكبر مساحة من المشاعر البشرية المتعطشة للأصالة، ولشيء من البعد عن واقعها المرير.
 
- أكرر شكري لكم ولسعادة الأخ الصديق عبد المقصود خوجه، على هذه الاثنينية التي أصبحت كوة منيرة نتنفس من خلالها أجمل عطاءات الكلمة والفكر.
 
- والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1267  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 15 من 155
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الأستاذ خالد حمـد البسّـام

الكاتب والصحافي والأديب، له أكثر من 20 مؤلفاً.