شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
((كلمة سعادة الأستاذ حمد القاضي))
بسم الله الرحمن الرحيم أيتها العزيزات الحاضرات أيها الأعزة الحضور سلام عليكم ورحمة الله وبركاته وتحية لكم من ربيع الرياض إلى دفء جدة في ليلة من ليالي الوفاء والمحبة في اثنينية الشيخ عبد المقصود خوجه، أيها الأعزة والعزيزات يقول الأديب أحمد حسن الزيات صنفان من الناس تحتار عندما تريد الحديث عنهما صنف تحتار ماذا تقول عنه لأنك لا تجد ما تقول عنه وصنف آخر تحتار أي جانب تختار عنه لكثرة الجوانب التي تريد أن تتحدث فيها عنه وأحسب أن عريس هذه الاثنينية الذي تحتفي به ونحتفي به وفاءً ومحبة وتقديراً له الدكتور العزيز هاشم عبده هاشم من الصنف الثاني كما هي تعليمات الاثنينية التي أحترمها وأقدرها فقط هي ثلاث كلمات اثنتان تتعلق بمفتاح شخصية ضيفنا والمحتفى به في هذه الليلة الدكتور هاشم، مفتاح الشخصية الأول هو عصامية هذا الرجل وقد تتفقون معي على ذلك. لقد بدأ محرراً ومراسلاً صغيراً في الصحافة وفي عالم الكتابة حتى وصل إلى سدة رئاسة إحدى الصحف السعودية الناجحة بل أحسبها إحدى صحفنا العربية الناجحة في تحريرها وتوزيعها، المفتاح الثاني جلد حبيبنا الدكتور هاشم على العمل والعطاء وهو أعجوبة في ذلك، لديه قدرة على إدارة الوقت ومن يقدر له أن يسافر معه يعرف كيف يستثمر كل ثانية من وقته كيف يستطيع أن يدير صحيفته؟ كيف يتعامل مع الآخرين؟ كيف يكتب تلك الكتابات سواء اليومية وبتحليلاتها السياسية والاجتماعية ومع هذا لا يطغى جانب على جانب وأزعم أن هذه خاصة يندر أن تجدها في كثير من الناس، الكلمة الثالثة والأخيرة هي رجاء إلى حبيبنا الدكتور هاشم لقد قلت عنه في كلمة وداعية قصيرة نشرتها لقد غادر كرسي الرئاسة الزائل ولكن بقي عرش حرفه الباقي أتمنى أن يستمر في العطاء، أن يستمر في الكتابة، أعرف أنه كثير وهو يعطي سواء في مجال العمل الصحفي أو الكتابي لكن عشق الكلمة لا أحسبه سوف يتركه لقد تغلب على كثير من الأشواك وبقي له كثير من الأشواق التي نريد أن تحفزه على العطاء، ألم يقل الشاعر الذي عشق الكلمة مثله وجع الحرف رائع أو تشكو للعصافير وردة حمراء. أتمنى أن يستمر الدكتور هاشم عبده هاشم أنهاراً من الإبداع وسلام عليكم من رب غفور رحيم.
عريف الحفل: يسرني الآن أن أنقل ناقل الصوت إلى السيدات الفضليات حيث ستتحدث الأستاذة نازك، ستلقي كلمة الأستاذة ليلى عوض من صحيفة عكاظ.
الأستاذة نازك الإمام: نعم الأستاذة ليلى عوض محررة وصحفية في القسم النسائي بجريدة عكاظ تعمل تحت مظلة سعادة الدكتور هاشم عبده هاشم منذ ما يقارب عشرين عاماً.
تفضلي الأستاذة ليلى..
 
طباعة

تعليق

 القراءات :946  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 75 من 242
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

عبدالعزيز الرفاعي - صور ومواقف

[الجزء الثاني: أديباً شاعراً وناثراً: 1997]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج