شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
((في حفل تكريم الدكتور عبد الله الغذامي)) (1)
بسم الله الرحمن الرحيم، أحمد الله سبحانه وتعالى على هذا الجمع الكريم، ويسرني أن أساهم في تكريم الصديق الدكتور عبد الله الغذامي في هذه الليلة. فقد حالت ظروف ترحالي الكثيرة عن اجتماعي به وتهنئته بعد صدور الكتاب، والحق أن الكتاب (2) دون شك مهما اختلفت الآراء فيه فهو رائع، وروعته أنه أحدث اختلافاً في الآراء على كثرة ما صدر من كتب اتفقت فيها الآراء على أنها كتب نقد أو كتب شعر أو كتب نثر أو كتب أدب عام-لم يحدث فيها اختلاف منذ فترة طويلة، وكانت المسألة تقتصر على الإِعجاب أو عدم الإِعجاب بالكتاب. إنما هذا الكتاب أحدث حركة أدبية كما تفضل أستاذي الجليل الدكتور محمد رضا سعيد عبيد، ودل على أن هذا الكتاب إضافة دون شك.
من هنا عمل كهذا لا بد أن نتوقع أن تكون له ردود فعل، وأن يكون له صدى، وأن يكون هناك اختلاف في الآراء حول هذا الكتاب. وقد أعجبت بتعليقات الصديق الأستاذ الدكتور المعطاني لأن لكل منهما رأياً، والمهم عند الدكتور الغذامي في رأيي ولو وضعت نفسي في مكانه أن يكون النقاش حضارياً بقدر الإِمكان، بحيث يتيح للطرف الآخر استيعاب وجهة النظر من حيث التجاوب معها وقبولها، أو رفضها، والدخول في حوار معها، المهم أن تكون الأسس التي يقوم عليها هذا الحوار هي أسس حضارية تمكننا كما تفضل الأستاذ الدكتور عبيد من أن نواصل هذا اللون من التواصل والحوار البناء الهادف، فيتعلم الجيل الحاضر ويقدر معنى هذا الحوار الأدبي الرفيع الذي ينشأ بيننا، والذي للدكتور عبد الله الغذامي فضل في أن كتابه هذا يعتبر إضافة لها وعليها، بقدر ما يتفق أو يختلف طرف أو آخر مع هذا الكتاب.
فأنا أشد على يد الزميل الأستاذ الدكتور عبد الله الغذامي، وأحيي فيه هذه الروح التي جعلته يحاول أن يسير وأن ينحو هذا المنحى بالنسبة لحياة حمزة شحاته، وأصدقه القول إنه قد صدم الكثيرين بهذا اللون من السلوك النقدي، ولكنه كان ضرورة لأنه رجل له رأي وله طريقته، وأراد أن يغوص في أعماق هذا الإِنسان، ولذلك أعتقد أن من نقاط القوة عند الدكتور الغذامي أنه في بداية الكتاب أوضح أنه لا يناقش حمزة شحاته كشاعر ولا كناقد ولا كرجل سعودي، ولا رجل من أي منطقة من مناطق المملكة، إنما وضع إنسانية الرجل كنموذج فوق كل شيء، فأصبح من حقه أن يغوص في أعماق هذه الشخصية الإِنسانية، والتي لن يقل بأي حال من الأحوال ولا يقل تقدير الدكتور عبد الله الغذامي لهذا الرجل عن أي واحد منا ونحن من طلابه ومن الذين اتصلوا به والتصقوا به، إنما هو نظر إلى هذه العملية من وجهة نظر لم يسبق إليها، وربما صدمتنا من أننا رأينا أنه يشرح هذا الرجل، يشرح أعمال هذا الرجل بطريقة عندما تنتهي من الكتاب تشعر أنك إن اتفقت أو اختلفت معه، لن تستطيع أن تنكر أنها إضافة.. وإضافة علمية صحيحة. وشكراً للصديق الدكتور عبد الله الغذامي، وأسأل الله سبحانه وتعالى التوفيق.
طباعة
 القراءات :973  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 4 من 142
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الأستاذ محمد عبد الرزاق القشعمي

الكاتب والمحقق والباحث والصحافي المعروف.