شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
((كلمة المستشار والمفكر الإسلامي فضيلة الشيخ محمد الدحيم))
بسم الله الرحمن الرحيم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اثنينية استثناء هذه الليلة المباركة، لأننا نتحدث عن الإنسان والقرآن وتلك هي العظمة، ألم يقل الله تعالى الرَّحْمَنُ، عَلَّمَ القُرْآنَ، خَلَقَ الإِنسَانَ، عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (الرحمن: 1-4). فثنائية الإنسان والقرآن ولازميتها تستوقف النفس والعقل على حد سواء، ومن هنا، فتكريم الإنسان صاحب القرآن عمل كبير معظم، "وخيركم من تعلم القرآن وعلمه". أستاذنا الكبير الشيخ عبد المقصود محمد سعيد خوجه، هو معنا وفي قلوبنا. كان موفقاً ولا يزال كذلك، فله الدعاء بالشفاء، وله التحية إذ يجمع محبيه على بساط العلم والمعرفة. ضيفنا الكبير، ليس غريباً عليك، وأنت صاحب القرآن أن تنال بركته، فتتعدد مواهبك ويمتد عطاؤك، شعراً ونثراً، لا خطه يراعك، أو بثه الأثير من نسماتك. يا سيدي لك الشكر، ولك التقدير على صدق الكلمة وجميل الأحدوثة، وإن هذا العطاء الكبير أفاد منه من قدر له الحصول على مؤلفاتك، أو سنحت له الفرصة لسماع صوتك، لكن البشرية اليوم، وهي تنعم بثورة الاتصال والمعلوماتية تجد لها حقاً عليك، أن تفيد من علومكم، وتنهل من عطائكم عبر وسائل الاتصال بكل أشكالها وتعدداتها، وبكل اللغات أيضاً، كما صنعتم في بعض إنتاجاتكم. وأنتم أنتم ابن مكة ابنة الدنيا، ومهوى الأفئدة. بلسان الصدق هذه أمسية مستثناة في نظري تنضم إلى أخريات مثلها من روائع المضياف المفضال معالي الشيخ عبد المقصود محمد سعيد خوجه، أنعم الله عليه بالصحة، وتفضل عليه بالعافية، ويا أستاذنا الكبير حسن هذه الليلة، ليلتك، فهنيئاً لنا جميعاً بك، وليسمح لي شخصكم الكريم فيما قصرت وأستغفر الله لي ولك ولكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :919  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 121 من 209
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الغربال، قراءة في حياة وآثار الأديب السعودي الراحل محمد سعيد عبد المقصود خوجه

[قراءة في حياة وآثار الأديب السعودي الراحل محمد سعيد عبد المقصود خوجه: 1999]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج