شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
وما راءٍ كمن سَمِعا (1)
(ما أحسنَ الدنيا إذا اجتمعا)
وها هُما هنا نلقاهُما شرعا
دارٌ يتجلى الخيرُ في ملأٍ
أرى بهم كلَّ شهمٍ بالهُدى سَطعا
بها (المكارمُ) تبدو وهي رافلةٌ
بالنشءِ وهو طَموحٌ عَزّ وارتفعا
يزينُ العلمِ والتهذيبِ في رَغَدٍ
من النعيمِ بما استهدى وما اتبعا
يا حبذا الحفلُ جياشاً تفيضُ بِهِ
قلوبُنا غِبطةً مما بِهِ نَفعا
* * *
به تَقَرُّ عيونُ المؤمنينَ بما
أسدى وأجدى (وما راءٍ كَمنْ سَمِعا)
حقٌ علينا ومنَّا الشكرُ نبذلُه
لصاحبِ التاجِ وِفاقاً بما صَنعا
من جانبِ (البيتِ) من أمِّ القُرى انطلقتْ
(روافدٌ) من يديهِ بُوركتْ تَرَعا
أفياءُ ظلٍ وريفٍ يستظلُّ بها
من وصلَ السعيَ للحُسنى وما انقطعا
سيانَ فيها بنُوها والأُلى قَدِموا
أيَّانَ ما هُم رَعوا يهنونَ مُنتجعا
ما هُم سِوى كلِّ مَوهوبٍ نشيدُ به
وكلِّ من شبَّ من الأجيالِ أو يَنَعا
بهم نُباهي بحول اللَّهِ (يومَ غدٍ)
أهلَ التُّقى وبهم تخضلُّ مرتبعا
فليَحمدوا اللَّهَ إنَّ اللَّهَ بَشَّرَهُم
لِما بهِ يتواصى كلُّ من رَكعا
وليحي (خالدُ) (2) مَحفوظاً لأُمَّتِهِ
بما بهِ في أبنائِهِ ورعى
وعاشَ (فهدٌ) (3) و(فوازٌ) (4) ومن عَمِلوا
للباقياتِ ومن زَكَّاهُمُ ودَعا
 
طباعة

تعليق

 القراءات :478  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 465 من 1070
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الأستاذ محمد عبد الرزاق القشعمي

الكاتب والمحقق والباحث والصحافي المعروف.