شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
معنى نظرة
وأبأسُ ما أنكرتُ في الناسِ نَظرةً
تُخالسُهَا عَيْنٌ إلى - مُتَستِّرِ
أقيم عليه الحَدُّ شرعاً؛ وغودِرتْ
(بك اليُمنى) بزندٍ مُتَبَّرِ
يَغُضُّ؛ ويُخفي كفه في جيوبِهِ
وتحدجُه الأبصارُ دُونَ تأثُّرِ
وقد كان أحرى أن يُقالَ عُثارةُ
ويُرْحَمُ مِنْ وَقْعِ السنانِ المُثَبَّرِ
ولكنه أخْرَى الليالي – ضَحيَّةٌ
لِكُلِّ عَتِيٍّ - عابثٍ متبطِّرِ
أما هو يكفيه الغَداةَ شَنَارُه
وخجِلَتُهُ من كُلِّ أعمى ومُبْصِرِ؟؟
أما في النُّهَى مَا يزجُر الطرفَ دونَه
ويقمَعُه من هتكِه المتجبر
20/5/1375هـ
 
طباعة

تعليق

 القراءات :611  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 351 من 1070
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الأعمال الكاملة للأديب الأستاذ عزيز ضياء

[الجزء الخامس - حياتي مع الجوع والحب والحرب: 2005]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج