شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

الرئيسية > كتاب الاثنينية > حلم طفولي > هذه الأشياء تسكنني
 
هذه الأشياء تسكنني..
البيت المسكون..
بكل عفاريت الدنيا..
تفزعني أشباحه
والبَرُّ الصامت
ألا من كلب ينبح
يحمي قطعان الماعز
من ذئب مفترس
يستهويني منه نباحه !
* * *
تسكنني كل جراحات الدنيا
تسكنني "الصومال"
بآهات "الثكلى"
بأنات "الجرحى" و "الظمأى"
و "الجوعى" و "المسحوقين"
تسكنني كل خيام المقهورين
على أرض فلسطين
* * *
تسكنني كل جراحات "السودان"
"النازف" و "الخائف"
ما بين "شمال" و "جنوب"
ما بين انقسام.. وحروب
* * *
تسكنني كل جراحات الأرض المحروقة في بغداد
أشياءُ جميع الناس..
أشلاءُ جميع الناس
"السنة" . "الشيعة" و "الأكراد"
* * *
تسكنني كل جراحات المكلومين.. المظلومين
في "سراييفو"
في "البوسنة" و "الهرسك"
بل في "كوسوفو"
"الحرب" "الصرب"
الحقد "النازي"..
وقد أوخل أنياباً..
تُهلك..
تسكنني كل جراحات الأخوة
في "كشمير".. وفي "جامو"
* * *
في "مندناو"
الغارقة في بحر الألغام
* * *
في "الصحراء" الكبرى..
* * *
في ساح "أذربيجان"
و "طاجكستان"
* * *
وفي "سيلان"
حيث "نمور" الفتنة.. والعدوان..
* * *
تسكنني كل فواجع من حط بهم "إعصار"
من حل بهم "زلزال".. أو "بركان"..
أو "طوفان".. ضاقت به "أنهار"
* * *
تسكنني.. كل فواجع هذا الكون
من أية نوع..
من أية لون..
العاجز عن لقمة عيشه
حتى يشبع..
الغائب عن نعمة بيته
حتى يرجع..
والخائف من صرعة يومهْ..
حتى لا يُصرع..
يقتلني الظالم.. ألظالم
حتى يركع..
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :801  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 5 من 30
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتور عبد الكريم محمود الخطيب

له أكثر من ثلاثين مؤلفاً، في التاريخ والأدب والقصة.