شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

الرئيسية > كتاب الاثنينية > قلبي على وطني > مُوَشّح: مياه الشهب
 
مُوَشَّحْ مياهُ الشهب
إسْقِنا من صوتِكَ العذبِ طِلا
نحن لا نشربُ ماءَ العِنَبِ
يا نداءً جاءني في السَحَرِ…
مُشْرِقاً مثلَ جبينِ القَمَرِ
لم أكنْ أعرف معنى السَّمَرِ
قَبْل أنْ أَعْرفَ ذا النَّبْعَ ولا
عرفَ القلبُ مياهَ الشُّهُبِ
* * *
يا حبيبي أنا ماضٍ "للحبيبْ"
لأُصَلِّي في شروقٍ ومغيبْ
والذي يدخل في "البيتِ" الرحيبْ
يَزْدَهِي منه فؤادٌ ثُكِلا
حين ضاقَ الأفق بالمغتربِ
* * *
وإذا الفجرُ بنورٍ وَضُحا..
قُمْ إلى المحرابِ وابْغِ المَطْمَحا
ليسَ مثلَ الطهرِ عشقٌ بَرَّحا
بفؤادٍ بالتُقى قد شُغِلا
وبترتيلِ الدُعاءِ العَذِبِ
* * *
نحنُ ما جِئْنا نعيش الوَصَبا
وَنُغَنِّي عن تباريحِ الصِبا
فإذا فجرُ شبابي ذَهَبا
فالهدى يُصْبِي فتىً مُكْتَهِلاً
لا الأغاني بكحيلِ الهُدُبِ
* * *
آهِ لو تدرينَ بالمُشْتاقِ
والذي غَيَّرَ طبعَ الساقي
قد سموتُ اليومَ في أشواقي
وتسامى خافقٌ ما انْشَغلا
غير أنْ يُصْبِحَ دِيني نَسَبي
* * *
يا خليلي لن تكون الأَرَبا
لا ولن يُصْبِحَ قلبي مَلْعَبا
إنَّ قلبي بَيْتُ مَنْ قد رَغِبا
بالهدى، وارتادَ أفياءَ العُلا
فَسَعى من أجل مجدِ العَرَبِ
اسْقِنَا من صوتِك العذابِ طلا
نحن لا نشرب ماء العِنَبِ
* * *
 
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :745  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 15 من 26
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتورة مها بنت عبد الله المنيف

المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني للوقاية من العنف والإيذاء والمستشارة غير متفرغة في مجلس الشورى والمستشارة الإقليمية للجمعية الدولية للوقاية من إيذاء وإهمال الطفل الخبيرة الدولية في مجال الوقاية من العنف والإصابات لمنطقة الشرق الأوسط في منظمة الصحة العالمية، كرمها الرئيس أوباما مؤخراً بجائزة أشجع امرأة في العالم لعام 2014م.