شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
127- النيل
النِّيل؛ كـم ذابـتْ علـى شطِّـه
أرواحُ عُشَّاق الأسى والغرامْ
ما ضاقَتِ الأرضُ على هائمٍ
إلاَّ وبَثَّ النِّيلَ سِرّ الهُيامْ
ولا قَسا الدهر على بائِس
إلاَّ وناجى موجَهُ في الظلامْ
النِّيل صِنْـو الدهـر منـذ الصبـا
من قَبـل أن يُعـرف يـوم وعـامْ
أقصوصةُ الدنيا على طولها
من أبؤُسِ الحربِ ونُعْمـى السـلامْ
تُروى على أمواجه أدمعاً
حيناً؛ وطوراً بهجة وابتسامْ
يا نيلُ هذا شاردٌ آخر
قد غربَتْهُ شهوات "الإِمامْ"
جاءكَ يبكي حَظَّه مثلما
جـاءك من قبـلُ الأُبـاةُ الكِـرامْ
ألا يزال الدوحُ مستشرفاً
لمِثلِه؟ أم قد أفاق اللِّثامْ؟
القاهرة: 1377هـ/ 1958م
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1143  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 151 من 639
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج