شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة سعادة الأستاذ أمير باشا زينالوف ))
بسم الله الرحمن الرحيم, الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
سيداتي وسادتي..
اسمحوا لي في بداية كلمتي أن أتوجه بأسمى آيات الامتنان والشكر إلى معالي الشيخ عبد المقصود محمد سعيد خوجه على تكريمه لأحد أبرز العلماء في بلادنا, البروفيسور أليكسي فاسيليف الذي نحتفي به هذا المساء, لقد قُدِّمت إليكم فكرة واضحة وجليلة عن أعمال ضيفنا الكريم, أود أن أضيف بعض الكلمات إلى ما سبق أن استمعت إليها ولا سيما تربطني علاقة وصداقة وتعامل شخصي مع البروفيسور أليكسي فاسيليف منذ أكثر من ثلاثين عاماً حيث شاركنا في عدد كبير من فعاليات علمية واجتماعية وثقافية وسياسية تمت في بلادنا وفي عدد من الدول العربية منها مصر والعراق وسوريا والجزائر وغيرها, فأنا سعيد جداً بأن منتدانا يحتفل هذا المساء بضيفنا الكريم فشكراً جزيلاً لكم معالي الشيخ عبد المقصود خوجه على هذه الفرصة التي أعتبرها أنا شخصياً مساهمة كبيرة في تنمية العلاقات العلمية والثقافية والحضارية بين روسيا الاتحادية والمملكة العربية السعودية, فعلاً فإن كتاب البروفيسور أليكسي فاسيليف "تاريخ العربية السعودية" كان بمثابة حدث علمي وثقافي وحضاري وسط المثقفين السوفييت وقتها, كتاب نُشِر على سبعمائة صفحة وكل صفحة منها مُعززة بثلاثة أو أربعة مصادر علمية كما ذكر فضيلة الشيخ عبد المقصود خوجه, ولاسيما في ذلك الوقت لم يكن بين بلدينا تواصل الاتصال والعلاقة الدبلوماسية وجاء هذا الكتاب يملأ فراغاً كبيراً وسط المثقفين في بلادنا, فأُعيد نشره بعد ذلك أكثر من مرة باللغة الروسية فهي تُرجمت إلى العربية والإنجليزية كما تم ذِكْر ذلك, فأضيف إلى كل ما تفضل به الإخوة السادة قبلي أن معهد الدراسات الإفريقية العربية الذي يرأسه ضيفنا الكريم هو من أرقى المعاهد الأكاديمية في بلادنا فيعمل فيها عشرات العلماء البارزين تحت إشرافه وعلى يده عشرات من الدكاترة والعلماء ليس في روسيا الاتحادية فحسب بل في طشقند عاصمة أوزبكستان, وفي عاصمة القازاخستان, في أوكرانيا, في جمهورية البلطيق, حتى في السنوات الأخيرة في أواخر الثمانينيات حتى يومنا هذا كان البروفيسور يربي أجيالاً من العلماء والمثقفين في بلادنا وفي البلاد الأخرى التي كانت دولة واحدة منذ فترة من الزمن.
أما مجلة "آسيا وأفريقيا" فهي لسان حال أكاديمية العلوم لروسيا الاتحادية, هي نشرة شهرية كما تفضل معالي الدكتور محمد عبده يماني مجلة عريقة تُنشَر فيها قضايا عامة وخاصة بدول, خاصة بمناطق, خاصة بالاقتصاد والسياسة والتجارة والتاريخ والدين, مجلة عريقة ولي الحظ والشرف أن نشرت فيها أيضاً وتحت إشراف ضيفنا الكريم سلسلة من المقالات عن القضية الفلسطينية, عن الملف العراقي, في السنوات الكثيرة الأخيرة, فأختم كلمتي مجدداً وأكرر شكري الجزيل لمعالي الشيخ عبد المقصود خوجه فأنا أعتبر هذه الأمسية صفحة نادرة عزيزة على قلوبنا في العلاقات العلمية والحضارية والثقافية بين بلدينا, وأختم كلمتي بجزيل الشكر لكم أيها السادة والسيدات لحُسن إصغائكم واهتمامكم, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
عريف الحفل: يسرني الآن أن أنقل الميكروفون للسيدات الفاضلات, ولكن قبل أن أنقل الميكروفون أؤكد على الالتزام بالوقت المحدد, بحيث أن الكلمة لا تتجاوز الخمس أو السبع دقائق, حتى نتيح الفرصة لفتح باب الحوار.
أحيل الميكروفون الآن للسيدات الفاضلات حيث ستتحدث سعادة الأستاذة الدكتور وفاء بنت عبد الله بن سليمان المزروع عميدة الدراسات الجامعية للطالبات بجامعة أم القرى.
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :921  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 124 من 235
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

محمد سعيد عبد المقصود خوجه

[صفحة في تاريخ الوطن: 2006]

أحاسيس اللظى

[الجزء الثاني: تداعيات الغزو العراقي الغادر: 1990]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج