شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
قلبْ
وقالت لي: وقد سمعت لشعري
وفي طيّاته شَجَنُ وعَتْب
سَعِدْتُ إذا غدوتُ لديك وَحْيَاً
يصوُّره كما قد شئت.. حب
ولكني - وتعلم ذاك مني -
يَعِزُّ عليّ إذْ يعروك صعب
فكيف يطيب لي أني أراني
على الآلام وحيَك حين تصبو؟!
وأنت مناي في الدنيا جميعاً
وكلُّ مناي أن ألقاك تَشْبو
وأن ألقاك أسعدَ كُلِّ حي
وبين يديك كُلُّ مناك تَحْبُو
وأني من ورائك نَبْعُ صفوٍ
أُروّي مقلتيك بما تحبّ
وأُلهمك الغناء بكل لحن
أَغَنِّ الجَرْس، للأكباد نَخْبُ
تردّده وأنت به حفيّ
رضيّ النفس فهو هوى وطِبُّ
وأسمع رَجْعَه في ذات نفسي
فأحسب أنّه منها يَعُبّ
فقلت لها فديتك ما اجتواني
- وحُبُّك جُنَّتي - همٌّ - وكرب (1)
وأنت بكل هذا القلب صبٌّ
يفيض سعادة فيَعُبَّ صَبّ (2)
لدى قدميك تنكسر الدواهي
وتَنْذَلُّ الشوامخ لي فتكبو
وتنصهر المتاعبُ عند حسي
بحرّ هواك فهي لَدَيّ.. ذَوْبُ
وحسب المرء في الدنيا نعيماً
يُبَدِّل نحسَها بالسعد: قلبُ
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1030  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 661 من 1288
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج