شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
نور وهداية
فريدة: نوال.. نوال.. ما بك.. لم تبكين.. من ضربك؟
نوال: سمير..
فريدة: سمير أخوك ضربك..
نوال: نعم يا ماما ضربني وقال روحي يا بنت القديمة…
فريدة: إن شاء الله تنكسر أيده. ولما قال لك بنت القديمة سكت..
نوال: لا يا ماما قلت له روح يا ابن الوحشة أم ضب وقتب..
فريدة: يسلم بقك يا روح أمك.. وبعدين..
نوال: صرخ لأمو وقال تعالي إسمعي نوال ايش تقول عنك وجات وحكى لها ونزلت فيَّة حتى ورَّمت وشْي زي ما أنت شابفه..
فريدة: آه من بنت العربجي تضربك كمان.. ضربة تجي لها على قلبها.. الحق مش عليها الحق على أبوك اللي فحّلها وعمل لها راس ورجلين.. لكن..
نوال: لكن إيش يا ماما رايحه تسوي..
فريدة: رايحه أوريها سهيل يطلع منين..
نوال: لكن أنا خايفة عليكن من بابا..
فريدة: يوْ ينفخ كرشو وكرشها معاه.. الشايب العايب اللي يجّوز وحده من جيل بناته…
نوال: صحيح والله بابا رأسه كته بيضه لكن…
فريدة: ولكن ماذا؟
نوال: أنت يا ماما مش باين عليك أنك كبيرة حتى يجوز عليكي…
فريدة: أنا أصفر من ابوكي بعشرين سنة.. لكن إيش أسوي في نفس أبوكي الرتعة وهذا جزاء صبري عليه الخاين (تبكي)…
نوال: تبكي يا ماما.. ليش تبكي.. يجوز.. يجوز.. أنا وأخوي صلاح سنحملك على رموش عيوننا.. كلها سنتين وأخويا يخلص الجامعة وأنا التوجيهية…
فريدة: ربنا ما يحرمني منكم يا روحي…
(يدخل عباس وصلاح وهو يقول محتداً)..
عباس: سمعتك يا وش النَّحس يا أم لسان زفر نفسيّ قلب بزورتي عليه.
فريدة: أنا وش النحس وأنت الخير اللي جالك ما جالك إلا بعد ما جوزتني..
عباس: لا كان ليوم جوازك.. كان يوم أسود..
فريدة: أسود.. روح الله يسامحك.. إيش أبقى أقولك أقول: لك يوم يا ظالم..
عباس: (محتداً وصارخاً) أنا ظالم.. يا أم لسان زي العقربة…
نوال: صلي على النبي يا بابا وأنتي يا ماما…
عباس: أسكتي أنت يا بنت.. روحي اقلبي وشك لا أكسر أسنانك..
فريدة: روحي يا بنتي.. روحي أبوكي ناوي على شر..
عباس: شر مين سبب الشر غيرك..
فريدة: أنا.. حرام عليك يا شيخ.. اتق الله.. أنت في نفسك شيء..
عباس: أيوه أنا في نفسي شيء.. موشين.. أشياء منك..
فريدة: طيب فرغ سمك يا سيدي وريح بالك..
عباس: (صارخاً) قطع لسانك.. أنا حية حتى أفرغ سمي.. والله ما تقعدي في البيت.. هيا اندري.. اندري.. ورقة طلاقك رايحه تلحقك…
فريدة: كتر خيرك.. هادي آخرة عشرة السنين الطويلة.. ربنا ينتقم منك.. أنا خارجه..
(وتأخذ طريقها فتصرخ نوال)..
نوال: ماما.. ماما.. حرام يا بابا.. تتركينا يا ماما لمين..
فريدة: لمرات أبوك بنت العربجي…
عباس: أبوها أحسن من أبوكي..
فريدة: أبوها أحسن من أبوك.. أما أبوي فشر..
عباس: (صارخاً بصوت عالٍ) أندري أنت طالقة.. طالقة بالتلات..
(وتقول فريدة وهي خارجة):
فريدة: نوال ديري بالك على أخوكي صلاح.. ربنا معاكم.. ربنا على الظالم..
(تبكي نوال فيقول لها والدها عباس بجفاء وقسوة).
عباس: أسكتي ولا خليتك تبكي مضبوط.. هيا.. روحي لأوضتك..
نوال: حاضر يا بابا.. حاضر..
(نقلة صوتية مسبوقة بموسيقى نسمع بعدها صوت منصور يقول):
منصور: سمعت آخر الأخبار يا محمود؟
محمود: إيش هيه الأخبار.. سياسية، ولا اقتصادية.. قال إن شاء الله ماهية أخبار مفزعة عن نقصان الطاقة في العالم..
منصور: لا يا حبيبي أخبار اجتماعية…
محمود: قول يا سيدي قول..
منصور: عباس:
محمود: عباس.. مين عباس..؟
منصور: أب صلاح..
محمود: إيش صارلو..
منصور: قول إيش صار منو..
محمود: قول لازم أخبار ما تسر رجل ما يجي منه إلا كلّ شر.. مو موفق للخير أبداً.. قول..
منصور: طلق مرتو عشيرة السنين الطويلة..
محمود: لا حول ولا قوة إلا بالله.. لا حول ولا قوة إلا بالله.. لكن إيش السبب..؟
منصور: يقولوا منشان بنت العربجي..
محمود: أنا كنت متأكد أن عباس رايح يهجر أم صلاح بعدما تجوز الكتكوتة بنت العربجي.. أما يطلقها فهادي قسوة ما بعدها قسوة..
منصور: صحيح إنها فظاعة تبين أنو قلبو ما فيه شفقة ولا رحمة..
محمود: بالطبع راحت المسكينة لبيت أبوها الضرير العاجز.
منصور: يعني فين تروح..
محمود: لا حول ولا قوة إلا بالله.. وأرد أبوها من التأمين الاجتماعي مو رايح يكفيهم.. لازم نعمل شيء منشانهم..
منصور: لازم نجمع لهم مساعدة شهرية من أصحاب الخير.. على الأقل حتى يكمل ولدها صلاح دراسته الجامعية.. وبعدين هوه يتكفل بيها وبجده..
محمود: يا سيدي أنا مستعد أدفع لهم خمسين ليرة كل شهر..
منصور: وأنا زيك خمسين ليرة وسوف أدور على أصحاب الخير من تجارنا وآخذ لهم منهم معونة شهرية..
محمود: وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (المزمل آية 20).
منصور: صدق الله العظيم..
(نقلة صوتية مسبوقة بموسيقى تختلط ببكاء نوال.. نسمع بعدها صوت صلاح يقول):
صلاح: لا تبكي يا نوال.. هادي النهاية كانت منتظرة.. المهم أننا نتجلد ونصبر وما نخلي مرت أبونا تشمت فينا هادا من جهة ومن جهة ثانية..
نوال: إيش هيه الجهة الثانية..
صلاح: لو أبونا عرف أننا حزنانين على أمنَّا أخاف..
نوال: تخاف من إيش…
صلاح: أخاف يمنعك أنت من روحة المدرسة ويمنعني أنا من الجامعة…
نوال: والله صحيح.. صحيح.. لازم نصبر.. فالشاعر العربي يقول:
صلاح: قولي يا ستنا الشاعرة ماذا يقول الشاعر العربي:
نوال:
وتجلدي للشَّامتين أريهم
أني لريب الدهر لا أتضعضع
صلاح: برافو.. برافو.. لازم هادا يكون شعارنا في البيت أمام أبونا ومرات أبونا..
نوال: ولازم كمان…
صلاح: هاتي أشوف الأفكار صارت تنزل عليك زي المطر..
نوال: ولا مطر ولا غيره إنما الحاجة أم الاختراع…
صلاح: طيب قولي يا ستي قولي..
نوال: نداري مرات أبونا وندّهَقَنْ لها ولأخواتنا أولادها..
صلاح: صحيح مرت الأب ما تنجب لكن المثل يقول: ايش يصبرك على المر قال أمر منو.. أنا موافق على رأيك وأبصم بالعشرة..
نوال: وزيارة الماما كيف ندبرها؟
صلاح: نخفف منها ونخليها تعرف إيش السبب وبالطبع هيه رايحه تعذرنا..
نوال: هايل يا صلاح هايل..
(نقلة صوتية مسبوقة بموسيقى نسمع بعدها صوت عباس والد صلاح ينادي):
عباس: نوال.. بنت يا نوال..
صلاح: هيا يا نوال هيا بدأ الدرس الأول من النضال..
نوال: يا رب تعينا وتصبرنا: (ثم تقول) حاضر يا بابا حاضر أنا جاية حالاً…
عباس: احملي أخوك سوسو وتعالي حالاً عند خالتك..
نوال: على عيني وراسي يا بابا..
صلاح: برافو يا نول برافو..
نوال: أدعي لي يا خويا..
صلاح: وأنت كمان مع السلامة.. ربنا معاك..
نوال: ربنا مع الجميع.. ربنا على الظالم..
(نقلة صوتية مسبوقة بموسيقى نسمع بعدها صوت محمود يقول):
محمود: ها يا منصور.. بشرني.. كيف الأمور.. إن شاء الله مساعيك تكللت بالنجاح..
منصور: الخير فيّ وفي أمتي إلى يوم الدين..
محمود: صدق الرسول العظيم عليه أفضل الصلاة والتسليم..
منصور: الحمد لله ربنا وفقنا إلى إعانة شهرية لهما تكفيهما شر السؤال..
محمود: جزاك الله عنهما كل خير..
منصور: وأبشرك أيضاً..
محمود: قول يا وش الخير قول..
منصور: الخلاف بين عباس وزوجته الكتكوتة على أشده وسمعت إنها طالبة الطلاق…
محمود: هادي نتيجة منتظرة أيضاً يا منصور فالخريف والربيع لا يتفقان.. أو لا يتسقان.
منصور: تقول خريف بل قل الشتاء والربيع لا يتعايشان..
محمود: ولكن من أين عرفت ذلك؟
منصور: من صلاح ابن عباس الذي أخبرني أن أباه عايش في جحيم مع مرته وأنه نادم على تطليقه والدة صلاح..
محمود: مجنونة أم صلاح إن كانت تقبل ترجع لعصمته.. خليه يتعذب خليه يعرف قيمة بنات الناس.. خليه يعرف معنى الحديث الشريف: الطلاق أبغض الحلال إلى الله.
منصور: وأنا معاك فصلاح في هادي السنة سوف يتخرج في الجامعة صيدلي وأخته تأخذ التوجيهية.. وخلي عباس زي ما يقول المثل:
محمود: ماذا يقول المثل يا منصور؟
منصور: الجزاء من جنس العمل..
محمود: بس يا ريت يا منصور..
منصور: يا ريت إيش يا محمود؟
محمود: نلتقي عريس لنوال أخت صلاح بعدما تأخد التوجيهية..
منصور: يا شيخ بدري على العريس خليها تحصل على الشهادة الجامعية فالعصر اليوم للمتعلمين والمتعلمات..
محمود: هادا صحيح ولكن..
منصور: ولكن ماذا؟
محمود: أخشى أن يموت عباس قبل أن تتخرج نوال في الجامعة…
منصور: الأعمار بيد الله يا محمود والبركة في صلاح..
(نقلة صوتية مسبوقة بموسيقى مفرحة نسمع بعدها صوت صلاح يقول):
صلاح: ماما. ماما.. قبليني يا ماما.. باركي لي يا ماما..
فريدة: مبارك يا ولدي مبارك تعال أقبلك.. بس مبارك على إيه؟
صلاح: دبلوم الصيدلة يا ماما..
فريدة: الحمد لله.. الحمد لله..
(تدخل نوال والموسيقى مصاحبة وهي تقول):
نوال: وأنا يا ماما.. أنا قبليني وباركي لي..
فريدة: مبارك ولكن على إيش؟
نوال: أما قرأت في جرائد هذا اليوم..
فريدة: أنت عارفة أنا لا أقرأ ولا أكتب. على أيامنا كانت المرأة محرومة من التعليم.. أما اليوم فالتعليم ميسور للفتاة مثل ما هو للفتى.. قولي إيش مكتوب في الجرائد..
نوال: أسماء الناجحين والناجحات في التوجيهية وأنا من العشرة الأوائل وسوف أبتعث للدراسة في الخارج..
فريدة: ألف مبروك.. ألف مبروك.. حمداً لك يا إلهي: هذا جزاء الصابرين..
صوت صادر من مكان بعيد: بسم الله الرحمن الرحيم مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ صدق الله العظيم. (سورة النحل الآية 95 - 96).
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1097  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 67 من 83
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاثنينية - إصدار خاص بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيسها

[الجزء الثامن - في مرآة الشعر العربي - قصائد ألقيت في حفل التكريم: 2007]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج