شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
الحلقة ـ 2 ـ
أبو خالد: (يصحو كعادته في أيام الإفطار فينادي وآثار النوم في كلامه): بسمه! بسمه! يا هو! يا أم خالد!
أم خالد: ايشبك يا سيدي.. قايم بدري..
أبو خالد: الشمس طلعت يا ستنا..
أم خالد: وايش ورانا؟..
أبو خالد: نسيتي؟..
أم خالد: إيش اللي نسيتو..
أبو خالد: العادة.. اللي لو عاده سموه أبو العوايد..
أم خالد: وي يا سيدي وأنت نسيت كمان؟..
أبو خالد: نسيت ماذا؟..
أم خالد: (ضاحكة..) نسيت..
أبو خالد: (بحدة) نسيت أنا ما نسيت.. أنا لسه ما صرت عجوز كركوب.. أوزني كلامك وبلاش معركة صباحية.
أم خالد: (تنخرط في الضحك فيهتاج أبو خالد ويقول):
أبو خالد: وتضحكين كمان.. أنت زودتها.. لا.. حالك زاد.. أنا نادر.. أروح القهوة اشرب فنجان قهوة وبلاش من قهوتك.. المهيبة..
أم خالد: تروح القهوة..
أبو خالد: أيوه أروح القهوة وارتاح من عكننتك هادي الصبحية..
أم خالد: وهوه في قهوة اليوم يا سيدي..
أبو خالد: ليش القهوجية مضربين..
أم خالد: لا.. ولكن..
أبو خالد: ولكن ماذا؟
أم خالد: صايمين.. نسيت أنو اليوم أول رمضان.. ياللي تبغي تفطر في رمضان..
أبو خالد: (يقهقه) والله كنت رايح أسويها وأنا مو داري.. كتر خيرك.. بس يا ريتك..
أم خالد: يا ريتني إيش؟
أبو خالد: يا ريتك طنشت..
أم خالد: (تضرب على صدرها) طنشت..
أبو خالد: اقصد أنك لو تناسيت.. لو أصبت بالنسيان كنا عمرّنا دماغنا بفنجان قهوة.. آه ما أحلى قهوة الصباح تحلي للواحد نهاره..
أم خالد: ولكن حرمانك نفسك من القهوة أو غيرها إطاعة لأمر ربك ثوابه أعظم عند الله وأحلى وأجمل..
أبو خالد: هذا صحيح يا أم خالد وهو من فضائل شهر الصوم فالحرمان يوقظ فينا الشعور بالعطف والشفقة على المحرومين الذين لا يجدون ما يأكلون وما ينفقون..
أم خالد: طيب ما تبغى تنام بعد أن عرفت مصير صحوة فنجان القهوة..
أبو خالد: أنام ما في عيني نوم.. أشوفني مصحصح على رأي المثل لحست عيني أم صالح..
أم خالد: لكن أنا عيوني كابس عليها النوم.. خليني أنام لي شوية وبعدها أقوم أحضر للفطور.. وأنت..
أبو خالد: وأنا إيش؟
أم خالد: ما دامت عيونك مصحصحة خد الزنبيل وهات المقاضي وأوعى تنسى الكرشه والسقط..
أبو خالد: والراس؟
أم خالد: اليوم بلا شي راس.. رمضان وعليك خير طويل رايحين نِقْلَس من أكل الروس والمقادم والكرش..
أبو خالد: وإيش المقاضي الثانية اللي تبغيها..
أم خالد: أنا كتبتها في الورقة تلقاها عند دليل التلفون..
أبو خالد: لكن..
أم خالد: لكن ماذا؟
أبو خالد: الواد باصلوح يمكن في سابع نومه.. ما أسمع له حركة.. لو قام كنا سمعنا دبدبته..
أم خالد: يمكن متأدب بمناسبة رمضان..
أبو خالد: مش بعيد..
أم خالد: المهم دبر حالك وخليني أنام..
أبو خالد: نوم العافية..
أم خالد: الله يعافيك.. ويخليك يا سيدي..
(نسمع باب غرفة النوم ووقع أقدام أبي خالد ثم صوته ينادي):
أبو خالد: باصلوح! باصلوح!.. يا واد أنت لسّاتك نايم مت شبعت نوم.. قوم الدنيا صارت الضهر.. يالله نقضي..
باصلوح: نقضي يا عم.. قبل ما نفطر..
أبو خالد: نفطر.. نفطر..
باصلوح: أيوا يا عم..
أبو خالد: ورمضان تودّي وجهك منوُّ فين..
باصلوح: يصرخ أبو صلّوح.. أبو صلوح.. كيف نسيت.. ما أنساني إلا الشيطان..
أبو خالد: الحال من بعضه.. أنا نسيت قبلك ولولا عمتك كنت في عداد الفاطرين الآثمين.. يالله أحمل الزنبيل.. والحقني..
باصلوح: زين يا عم زين.. بسم الله..
أبو خالد: بسم الله توكلنا على الله..
(يخرجان إلى الشارع نسمع أبواق السيارات وأصوات البائعين ثم صوت باصلوح وهو يقول ):
باصلوح: عم.. عم..
أبو خالد: إيش في يا واد..
باصلوح: أشوف هناك..
أبو خالد: هناك.. فين.. هناك.. أنا مش شايف..
باصلوح: دكانة جمعان.. أشوف عندو طليان حَرِّية سمينة..
أبو خالد: ما شاء الله نضرك قوي يا واد..
باصلوح: نضري ولا زرقاء اليمامة..
أبو خالد: وكمان تعرف زرقاء اليمامة..
باصلوح: سمعت الشيخ عبد اللطيف يتكلم عنها في مجلس عمي الكبير قبل سنة..
أبو خالد: والله ذاكرتك فظيعة.. أنت كل يوم تبرز لك مواهب جديدة.. أنا خايف عليك من عيون الناس..
باصلوح: أنا معلق على صدري حجاب فيه شبّه وخرزة زرقا..
أبو خالد: ما تتركك من الخرافات.. قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا..
باصلوح: ولكن الله سبحانه وتعالى يقول: وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ . وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (الفلق: 4-5)..
أبو خالد: خلّي مصحف صغير في جيبك أحسن من الشبّة والخرزة الزرقا..
باصلوح: ولكن هادا الحجاب ستي أم عمر سوَّتلي هوه لما كنت صغير كنت سمين كما الخروف..
أبو خالد: ودحين كما العجل..
باصلوح: فحسدوني الناس ومرضت وبعدين حطوا لي الحجاب وتعافيت..
أبو خالد: الله سبحانه وتعالى هو الذي عافاك وشافاك وليس الحجاب..
باصلوح: هادا صحيح يا عم.. ولكن الحجاب (سوفنير) من ستي أم عمر..
أبو خالد: (سوفنير) وتتكلم فرنساوي يا سلام.. أنت واد هايل من فين تعلمتها..
باصلوح: من قراية المجلات والقصص..
أبو خالد: (سوفنير) ستك أم عمر شيلو من رقبتك وخبيه في سحارة حوايجك.. أنت ما عندك حق..
باصلوح: عندي حق نشوق..
أبو خالد: وتتنشق كمان..
باصلوح: لا يا عم.. بس عندما يصيبني صداع.. آنشق فأعطس فيزول الوجع..
أبو خالد: وفاء السببية من عند أيّ سيبويه..
باصلوح: من شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك..
أبو خالد: لا.. لا.. أنت بحر علمك ما لو قرار.. هيا خلينا نشوف سباعتك وشطارتك في شراية اللحمة..
باصلوح: أبو صلوح دحين باوريك كيف تؤكل الكتف..
أبو خالد: وريني كيف تؤكل اللَّحمة..
(نقلة صوتية مسبوقة بموسيقى خفيفة يعقبها قرع جرس التليفون فتصحوا أم خالد وتسرع فتمسك بالسماعة وهي تقول):
أم خالد: هلو.. مين.. فوزية.. صباح الخير..
فوزية: كل رمضان ونت بخير..
أم خالد: ونت بخير.. كيف حال أمك..
فوزية: على حالها أدعي لها..
أم خالد: ربنا يشفيها ويعافيها..
فوزية: أنا آسفة يا خالتي يمكن أزعجتك..
أم خالد: لا.. لا يا بنتي ما في أي ازعاج.. خير إن شاء الله..
فوزية: خير إن شاء الله.. أنا حبيت أهنيك برمضان وأسألك إيش أخبارك..
أم خالد: أخبار إيش..
فوزية: نسيت يا خالتي.. رمضان نسَّاك من بدري..
أم خالد: آه.. افتكرت.. أخبار خالد..
فوزية: أيوه يا خالتي..
أم خالد: اخباروعندك أكثر مني..
فوزية: (لا ترد خجلاً فتردف أم خالد قائلة)..
أم خالد: ليش ما تردي يا حبيبتي.. الحق علي.. سامحيني لكن..
فوزية: لكن إيش يا خالتي..
أم خالد: قلت لا بد خالد كتب لك زي عادتو.. إن نسينا ما ينساك.. أوعى تفكري كلامي هادا شغل حموات..
فوزية: استغفر الله يا خالتي أنت زي والدتي..
أم خالد: والله يا بنتي آخر كتاب من خالد كان قبل شهر.. قال أنو بخير ورايح يصوم وجد تلامذة مسلمين معاه في الجامعة ورتبوا أمورهم..
فوزية: وأنا نفس الشيء كتب لي عن هؤلاء المسلمين وأنو اتحاد الطلبة المسلمين في بريطانيا اتصل بالجامعة ورتب لهم مسألة الفطور والسحور..
أم خالد: الحمد لله يا بنتي اللي صار للإسلام صوت مسموع في بلاد الكفر والضلال..
فوزية: خالد عضو في اتحاد الطلبة هادا.. وهادا الاتحاد يهتم بشؤون الطلبة المسلمين في بريطانيا يتفقدهم ويساعدهم ويرشدهم..
أم خالد: هادا شيء يفرح.. برافو على هادا الاتحاد ربنا يقويهم ويعينهم وأنت..
فوزية: وأنا إيش؟
أم خالد: لا ولا حاجه..
فوزية: قولي يا خالتي بالله قولي..
أم خالد: امتى رايحة تلحقي جوزك..
فوزية: (تتنهد) أنت عارفة.. لولا مرض أمي كنت زمان مع خالد..
أم خالد: والدكاترة يقولوا إيش..
فوزية: يطمنوني أنو صحتها رايحة تتحسن خصوصاً لمَّا يرجع أخويا سامي.. قلبها مشغول عليه..
أم خالد: أظن من الصعب يرجع سامي ونحن لسه في حالة حرب مع اليهود..
فوزية: يمكن ينقلوه..
أم خالد: أخوك سامي من خيرة الضباط الشباب اللي تعلموا في الخارج.. على كل حال ربنا يجيب اللي فيه الخير..
فوزية: آمين يا رب..
أم خالد: لا تنسي يا فوزية..
فوزية: أنسى ماذا؟
أم خالد: ترى فطوركم أنت وأبوكي وأمك عندنا بكره إن شاء الله زي العادة لأننا اليوم معزومين عند سيدي يوسف أخو أبو خالد..
فوزية: إن شاء الله يا خالتي كل سنة أنت وعمي أبو خالد بخير.. فأمان الله..
أم خالد: فأمان الله..
(نقلة صوتية مسبوقة بموسيقى تختلط بضجيج وأصوات مبهمة تسمع بعدها صوت أبي خالد يختصم مع بائع الكرش).
أبو خالد: أنا قلت لك حاجه..
البائع: وتبغي تقول أكثر من كدا..
أبو خالد: وتقول لي إني غير مؤدب.. والله أنت اللي قليل أدب..
البائع: لا أنت والله أنت.. تعيب على الكِرَشْ حقتي وتقول إنها مش باينه من الدبَّان أنا إيش ذنبي مع الدبان هيه وظيفتي أنا أكافح الدبان ولاّ الصحَّة والبلدية!!..
باصلوح: أنت لسانك مِزَبْلَج..
البائع: أسكت يا كلب ولاّ أقطع لك لسانك بالساطور.. ما خلصنا من عمك جيت أنت جعمص..
باصلوح: أنا جعمص.. تخوفني بساطورك.. الزّعرّة.. تعال وريني سباعتك..
أبو خالد: بس يا واد..
أصوات: لا يموها يا ناس.. الدنيا رمضان وبلاش خناقات..
أبو خالد: صحيح الدنيا رمضان.. اللَّهم إني صائم.. إني صائم..
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1480  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 2 من 83
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الأستاذة بديعة كشغري

الأديبة والكاتبة والشاعرة.