شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
شذا جروحي
نَظَمتُ الشِّعرَ مـن قَلْـبي ورُوحـي
فإن يَعْبـقْ فَـذاك شَـذا جُروحـي
وَلَسْتُ بطامِحٍ لخلودِ ذِكْري
فقَدْ نَهْنَهْتُ نَفْسـي عـن طُمـوحِ
أنا لِقناعتي في خَيْرِ حالٍ
رَضيتُ من الملابسِ بالمُسوحِ
لِيَرْقَ إلى الذُرَى غيري، فإني
قريرُ العينِ ما بينَ السُّفوحِ
نُزوحي طالَ عَـنْ وطـني وأهلـي
متى تُطوى حكاياتُ النُّزوحِ؟
لَحَى اللهُ النَّوَى، كَمْ قرّحتْني
وأضنتْني، وكـمْ نَكـأت قُروحـي
رَزَحْتُ – ولا أزالُ – بألفِ عِـبءٍ
وَقانا اللهُ عاقبةُ الرُّزوحِ
شكا بعضـي إلى بعضـي، فأغْنَـتْ
خُلاصاتُ المتونِ عن الشُّروحِ
أنا في الشعرِ مِنْ فَتْحٍ لفَتْحٍ
فما بـالُ الحسـود نَفَـى فُتوحـي؟
يباهيبني بصَرْحٍ مِنْ تُرابٍ
ويُغْمِضُ ناظِرَيْه عن صُروحي
سأصفح عن مثالبِهِ، فإني
رأيتُ اللهَ في القلبِ الصَّفوحِ
وأسكتُ عَنْ سَفاسِفه لئلاّ
يُساءَ الظَنُّ في خُلُقي السَّموحِ
جُموحي ليس يُجديني فَتيلاً
فلَنْ أُصغي لداعيَةِ الجُموحِ
إذا شيطان شِعْـري خـان عَهْـدي
قَبَسْتُ الوحيَ من أعْمـاق رُوحِـي
لجأتُ إلى الوُضـوح فَـراجَ سوقـي
تُقاسُ اللَّوْذعيةُ بالوُضوحِ
غَبوقي جَلْسـةٌ في كَـرْم "شوقـي"
وفي فردوس جُبرانٍ صَبوحي
نُصحتُ وفي فمي ماءٌ ولكنْ
رأيتُ الصَّمْـتَ يُـزري بالنِّصـوحِ
جُنوحكَ عـن طريـق الحـقِّ عـارٌ
فحاذِرْ مِنْ مَغَبّات الجُنوحِ
إذا استعصى عليـكَ بُلـوغُ شـأوٍ
فجُدّ إليه بالرأي السَّبوحِ
 
طباعة

تعليق

 القراءات :979  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 466 من 665
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

محمد عبد الصمد فدا

[سابق عصره: 2007]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج