شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(2) سُكَّانُ الْجَزِيرةِ الْعَربِيَّةِ
سَكَنَتْ جَزِيرَةَ الْعَرَبِ قَبْلَ الإِسْلاَمِ ثَلاثُ شُعُوبٍ عَرَبِيَّةٍ -الْبَائِدَةُ والْقحطَانِيَّةُ وَالْعَدْنَانِيَّةُ.
الْبَائِدَةُ مِنْهُمُ الْعَمالِقَةُ، وَالأَحْقَافُ وَثَمُودُ، وَطَسْمٌ، وَجَديسٌ وَكُلُّ هَؤُلاءِ أَبَادَهُمُ اللهُ لِعِصْيَانِهِمْ وَقدْ تَرَكُوا آثَاراً عَظِيمة تَدُلُّ عَلى حَضَارَتِهمْ.
ثُمَّ الْقَحْطَانِيُّونَ وَمنهُمْ سَبَأَ وَالتَّبَابِعةُ. وَقدْ كَانَتْ لَهُمْ قُوّةٌ عَظِيمَةٌ، وَبَرَاعَةٌ في الصِّنَاعَةِ والزِّرَاعَةِ وَقَدْ أَخْبرَنَا اللهُ تَعَالَى عَنْ سَبَأٍ فَقَالَ لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ في مَسْكَنِهمْ آيَةٌ جَنَتَّانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا من رِزْقِ رَبِّكُم وَاشْكُرُوا لهُ بَلْدَةٌ طَيِّبةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ * فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَىْ أُكُلٍ خَمْطٍ وأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَليلٍ (سبأ: 15-16) ثمَّ الْعَدْنَانِيَّةُ وَهُمْ أَبْنَاءُ إِسْمَاعِيلَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ وَمِنْهُمْ قُرَيْشٌ. وَمِنْ قُرَيْشٍ ظَهَرَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :487  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 108 من 186
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتور عبد الكريم محمود الخطيب

له أكثر من ثلاثين مؤلفاً، في التاريخ والأدب والقصة.