شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
بدار
وعدك الحلو بالقصيد : هداء
وجواباً أثرى المنى في خيالي
ورقبت البريد رقبي حبيب
أتحرى وصوله كالهلال
وتنظرت لا هداء ولا ر
د ولكن بحبوحة في المطال
أهي من غفوة البريد وإلا
هي بقيا من صنعةٍ ودلال
وأعيذ الحبيب من صنعة الد
ل فعهدي به كريم وصالي
بَيْد أنَّ البريد يلعب بالأعصا
ب - حيناً - ليستزيد اشتغالي
هكذا شأنه مع الأحبا
ب دواماً ما بين حالٍ وحال
أنت أفضلت بالبداية في
الحب فعيشي في دورك المفضال
وبدار بدار فالكلمة الحلوة
سحر في أنفس الأبطال
إن من يأسر الرقاب أسير
للسان الأنثى قريب المنال
وهي من تغلب الكريم إذا ألانت
فيعلو بها لشأوٍ غالي
جلليني بوابل من أحاسيسـ
ـك تلقى خصباً لخير الغلال
أنا من تأسر الدموع فؤادي
وهو من يعتلي علو الجبال
ويلين الشموخ من طبعي الشا
مخ طيب اللمى، ولين المقال
غير أني على الجفاءِ أبي
يتعالى على جفاءِ العالي
أنا من يملك الجميل حنايا
ه، وما عشت عاشق للجمال
إنه الحب ذروة الحس
في الناس ، ورى لحسيات الخلال
كلما زدت بالجميل جمالاً
زدت عندي في رفعة وجلال
لا تقولي : أخاف منه غروراً
ما أظن الغرور طبع الرجال
* * *
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1731  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 958 من 1288
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج