شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
وجهت لله وجهي
يا ربِّ لطفك بي فإنك عالم
ما بي، وعلمك فوق كل خطاب
أنا ما لجأت لغير بابك ضارعاًً
لكن سلكت مسالك الأسباب
فامنن علي خطوي بهديك إنه
نوري، إذا ظَلُمَتْ عليَّ دِرابي (1)
يا رَبِّ ألحفت الرجاء وما به
عيب، بباب الواحد الوهّاب
ورغبت عن أبواب خلقك، راغباً
في مَنْ يفيض ندى على الأبواب
يا ربّ مَنْ لبس الحياء تعففاً
هتك الحجاب لديك في المحراب
فانظر إلى قلب عَرٍ في ساحة
العري فيها - الستر دون حجاب (2)
وانظر إليَّ بمُقْلة خلاّقة
لا بالتي تحصي عليّ حسابي
أنا ليس لي في ما أؤمل شافع
إلا يقين المؤمن الأوّاب
فانظر إلى قلبي، فإن جوارحي
ليست سوى ماء وبعض تراب
يا رَبِّ أنت خلقتني ورزقتني
ما بي وفيّ وما تريد عذابي
أنا دون ذلك قدرة وطبيعة
ولأنت أعظم من مدى الألباب
فلئن شكرتك ما وفيتك واجباً
ولئن طمعت، نداك فوق رِغابي
وجَّهْتُ وجهي بعد قلبي خالصاً
لله أزجي في حماه طِلابي
ومن الكريم إذا وَفَدْتَ ببابه
تََلْقَ الكرامة في كريم رحاب
* * *
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1366  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 786 من 1288
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

سوانح وآراء

[في الأدب والأدباء: 1995]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج