شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
الحلقة - 1 -
((موسيقى خفيفة يتخللها صوت ناي يعقبه صوت فريد وهو ينشد لنفسه والموسيقى مصاحبة)).
فريد:
يا ساريا وسواد الليل يخفيه
وهائماً وبياض الصبح يغشيه
يستمطر الدمع من برح الفراق فلا
دمع يهدهد آلام الهوى فيه
حيران في مهمه الأقدار تنشره
بيد وبيد من الأشجان تطويه
لم تبق فيه تباريح الجوى رمقاً
إلا شعاعاً من الذكرى يناجيه
(يدخل سامي فجأة وهو يقول ساخراً):
سامي: يا سلام يا فريد الأطرش ويا بخت الأطرش…
فريد: شكراً على هادي التحية من فمك اللي ينقط سكر وألفاظك اللي كلها جواهر ودرر…
سامي: (يضحك بأسف) - وحدة بوحدة..
فريد: والبادي أظلم…
سامي: رديت التحية بمثلها وزيادة..
فريد: هجومك العنيف هو السبب.. أنا كنت في ساعة انسجام وجيت حضرتك عكرت مزاجي..
سامي: أنا آسف.. بس قولي..
فريد: أيش أقول لك..؟
سامي: الشعر الملتهب اللي كنت تحترق بناره.. مين اللي رمتك في لهيبه..
فريد: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُم.(سورة المائد)(101)
سامي: لازم أعرف مين هيّه..
فريد: مو ضروري..
سامي: ليش..
فريد: كدا..
سامي: بس أنا يهمني أعرف لأني لأول مرة أكتشف..
فريد: تكتشف ماذا..
سامي: إنَّو عندك مواهب صوتية..
فريد: عدنا للتَّريقة يا سامي..
سامي: صدقني أنا ما عمَّال أترَّيق.. عندك مواهب غنائية لازم تستغلها وتنميها..
فريد: (ضاحكاً بسخرية) أستغلها في الإذاعة مثلاً.. وأنميها من بنك التنمية.. أليس كذلك..؟
سامي: ليش لا! من يدري يمكن بكرة تخلف المرحوم فريد الأطرش..
فريد: (يتأفف) اللَّهم طولك يا روح.. أنت يا خويا يا سامي فاضي هادا النهار للتريقة على عباد الله..
سامي: (يضحك) فاضي أنا.. أنا عندي شغل مغرقني..
فريد: طيب ما دام عندك شغل مغرقك.. ليش جيت حضرتك على لحظة انسجام وساعة تجلي..
سامي: تجلِّي ايش يا مجلي..
فريد: والله ماني عارف مين المجلي فينا.. على كل حال أنا أرثي لك يا سامي.
سامي: (يمعن في ضحكه) لعلّك تبغى تنظم في مرثية زي مرثية عائشة التيمورية..
فريد: فتنهد - (يا ريتني أستطيع أنظم الشعر.. ولكن).
سامي: ولكن ماذا..
فريد: أنا أتذوقه وأنت مع الأسف لا تتذوقه.. إنك..
سامي: طيب.. فهمنا إني ما أتذوق الشعر.. بس إني التانية ايش هيه..
فريد: أنت تتذوق الأرقام والخطوط والمساحات..
سامي: إنها نعمة من الله علي.. آه يا فريد لو كان لك ملكة الرياضيين كنت خلقت في سموات أجمل وأروع من سماوات.. مجنون ليلى وعمر بن ابي ربيعة..
فريد: بدنا ننشر غسيل بعضنا البعض..
سامي: لا.. ولكن يا خويا يا فريد.. لأمتى وأنت سرحان وهيمان في دنيا الخيال..
فريد: وهل هناك أجمل وأمتع من كدا..
سامي: نعم.. نعم..
فريد: ايش هيه..
سامي: دنيا الكونيات، فالله سبحانه وتعالى قد أدنا بالتفكير فيها حيث يقول وهو أصدق القائلين بسم الله الرحمن إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ. الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (سورة آل عمران: 190 - 191) صدق الله العظيم.
فريد: صدق الله العظيم.. أنا مثلك يا سامي.. دنيا خيالي تشمل.. السموات والأرض وما وراءهما.. بس نظرتي تختلف عن نظرتك تماماً..
سامي: ليش ما تكون واقعي..
فريد: أخاف أطير فلا أعود..
سامي: أنا متأكد من أنك ستعود لقواعدك سالماً لو حلقت من المطار.. الصحيح..
فريد: (بتأفف) لا يا سامي.. لا يا أخي..
سامي: وليش يا فريد.. ليش..
فريد: أخشى أن يصيبني ما أصاب كثيراً من الرياضيين من هلوسة وجنون خليني في ملكوتي يا سامي.. واسرح أنت في ملكوتك..
سامي: (بيأس) يظهر انو ما عندك - مع الأسف - عمق روحي..
فريد: (ضاحكاً بسخرية) خليني أطفو على السطح لئلا أغرق..
سامي: ما عهدتك بهذا الخوف والجبن..
فريد: (ضجراً) بربك دعني وشأني.. أتريد..
سامي: أريد ماذا..
فريد: تبغي تحشرني في زمرة الفلاسفة فأتوه كما تاهوا وأضل كما ضلوا، وقد أعود بخفي حنين وقد أعود من دون خف.. أو بعقل خفيف.. دراسة ملكوت السموات والأرض بدها عقلية غير عقليتي..
(نقلة صوتية مسبوقة بموسيقى مناسبة نسمع بعدها صوت.. عايدة تنشد والموسيقى مصاحبة).
عايدة:
يا حبيبي شاب دمعي وشكا
حاضري المكلوم للماضي الأغر
من حنيني وأنيني ونوى
وجوى جرعني منه الأمر
فإذا الدنيا ظلام دامس
تتوارى في دياجيه الذكر
وإذا الماضي وما في سره
حلم قد مر في نوم القدر
تدخل ((سلوى)) وهي تقول:
سلوى: يا سلام.. الله.. الله أكبر.. ماذا أسمع.. صوت ملائكي.. روعة يا عايدة.. روعة.. إنشادك حلو ورائع.
عايدة: شكراً.. شكراً أرجو ألا تثري غروري..
سلوى: صدقيني صوتك جميل وفيه جرس غريب.
عايدة: يعني نشاز ولا أيه..
سلوى: بالعكس.. فيه حلاوة وعذوبة..
عايدة: هادي عين الرضا يا سلوى..
سلوى: ولكنها الحقيقة يا ختي.. قولي..
عايدة: ماذا أقول..
سلوى: الشعر من نظمك ولا حفظك..
عايدة: (ضاحكة) ومن إمتى تعرفين أنظم شعر..
سلوى: (بخبث) يمكن زارك شيطانه..
عايدة: أعوذ بالله من شر الشياطين..
سلوى: طيب لمين أبيات الشعر هادي..
عايدة: لواحد من مجانين العصر..
سلوى: أنا فكرت غير كدة..
عايدة: كيف..
سلوى: فكرت أنها لشاعر أندلسي.. بس أنت وضعت النقط على الحروف لما قلت إنها لواحد من مجانين العصر.. ومين هوه يا ترى..
عايدة: صدقيني لا اعرفه.. ولكني سمعت أحد المتحدثين بالإذاعة يرويها فنقلتها وحفظتها..
سلوى: ليش ما تكون..
عايدة: تكون لمين..
سلوى: من شعر فريد..
عايدة: (وتضحك بصوت عالٍ): فريد.. فريد.. مسكين هادا يحفظ الشعر.. ومن كتر غرامه بالشعر صارت معاه هلوسة.
سلوى: وليش تتهميه بالهلوسة؟ يمكن هبط عليه شيطان الشعر بعدما..
عايدة: بعد ايش..
سلوى: بعد أن دخلت في حياته امرأة.. فالمثل الفرنسي يقول.. ((فتش عن المرأة)).
عايدة: (بسخرية) امرأة في حياة فريد.. ومين هيه..
سلوى: فكري واحزري..
عايدة: عدنا للفوازير وحكايات الأطفال..
سلوى: أيهمك أن تعرفي هذه المرأة..
عايدة: من قبيل العلم بالشيء ولا الجهل به.
سلوى: (بخبث) بس.. وإلا..
عايدة: (شبه غاضبة) ماذا تعنين..
سلوى: ايش أنت زعلت.. أنا آسفة.. ريتني ما فتحت هذا الحديث..
عايدة: أنا صحيح زعلت واللي زعلني أنك..
سلوى: إني ماذا..
عايدة: فتحت الباب ثم أغلقتيه فجأة.. زي ما تقولي ندمت على فتحه أمام إنسانة غير مؤتمنة على أسرار.
سلوى: عفواً.. يا عايدة.. أنت خير من تؤمن على سر.. بس كنت..
عايدة: كنت ماذا.. رجعنا لنفس النغمة..
سلوى: لا.. بس.. حبيت استشف أغوار نفسك..
عايدة: وايش وجدت..
سلوى: وجدت أنك شاعرة كتوم.
عايدة: ربما يا أختاه ولكن..
سلوى: ولكن ماذا..
عايدة: أبغي أعرف مين هيّه المرأة التي دخلت حياة فريد..
سلوى: (ضاحكة بخبث) غريب وعجيب يا عايدة.. أنا أعرفك ذكية فهل وهنت حدة ذكائك..
عايدة: قولي تبلدت.. قولي وهنت.. قولي ما شئت.. المهم أعرف مين هية المرأة التي أكلت عقل فريد..
سلوى: أأقولها بصراحة..
عايدة: قولي ومش رايحه أزعل مما ستقولين..
سلوى: صدقيني اللي رايحة أقوله سوف يغضبك..
عايدة: (بسأم وضجر) عدنا للألغاز والتعمية.. قولي بربك قولي..
سلوى: المراة هي..
عايدة: هي مين..
* * *
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1672  التعليقات :0
 

صفحة 1 من 65
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج