شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
عـداوةٌ بعَـداوةٍ
طفل الحجارة ينذر جلاديه
-2-
لا لَنْ أغُضَّ علـى القَـذَى أجْفانـي
إنِّي خَلَعْتُ اليومَ ثَوْب هَواني
خاطَبْتُ جلاََّدي بأعْذَبِ لَهْجَةٍ
طَرَقَتْ مَسامِعَه، فما أجْداني
فلجَأْت لِلْحَجَر الأصَمِّ، فهالَه
أنِّي قَبَستُ مِنَ الحِجار بَياني
لا حَقَّ إلا للقَويِّ، فكيفَ لا
أمشي إلى حقِّي بألفِ لِسان؟
إنْ لَمْ يُنَوّلْني السَّلامُ مطالِبي
فلَسَوْفَ أبْني بالحِجار كَياني
آلَيْـتُ لا أرْتَـدُّ مَهْمـا خُضْتُ مِـنْ
هَوْل، ومَهْمـا ذُقْـتُ مِـنْ طُغْيـان
هذي يَدي للنَصْـرِ فاقْتًَطعـوا يَـدي
لَنْ تَقْطَوا عَزمي ولا إيماني
لا خَيْرَ فيها إنْ هـيَ ارْتَفَعَـتْ ولَـمْ
تَنْزِلْ على مَنْ زَلْزَلوا أرْكاني
يا غاصبي أرْضي، بأيِّ شَريعةٍ
تَسْتَهْتِرون بشِرْعة الإنسان؟
بدُموعِ عَيـني قَـدْ رَوَيْـتُ حَديقـتي
كَيْفَ استَبَحْتُم حُرْمَة البُستانِ؟
لا تَسْتَهينوا بالحِجارة، إنها
لَوْ تَعْلمون طَليعة البُرْكان
والقَطْر، هذا القَطْر سَوْف يكـونُ فـي
غَدنا القريبِ علامةَ الطُوفان
أنا وَحَـديَ المسـؤولُ عَـن حُرِّيَـتي
فعَلامَ أشكو للزَّمان زَماني
لا أعْتَدي، لكنْ أردُّ عَداوةً
بعداوةٍ وأذودُ عَنْ أوْطاني
أيغُصُّ حَلْقي بالشَّراب وبالجَنَى
وأموتُ ميتةَ جائعٍ ظَمْآنِ
ويعيشُ في داري الدّخيلُ مُنَعَّماً
وإذا لَمسْتُ جِدارها أقْصاني
مَهْما يَطُلْ لَيْلِي وَيَنْشُرْ جُنْحَه
فَوْقي، فًفًَجْري لا مَحالَة، داني
قَدْ نِمْـتُ حَتَّـى ظُـنَّ أنِّـيَ ميِّـتٌ
وصَحَوتُ حتَّى قيـلَ صَحْـوةُ جـانِ
للبُطْلِ يَوْمٌ، ثُمَّ تَذْهَبُ ريحُه
مِنْ حَيْثُ يأتـي الحـقُّ – لاَ يَوْمـان
أنا لا أصدِّقُ مَـنْ يُشـاركُ في دَمـي
ويَدينُ أعمالَ الأثيم الجاني
لو كانَ ذا حـسِّ كمـا هـو يَدّعـي
لَمْ يَنْتَصِرْ في السِّر للعُدْوان
وشَتِ العُيونُ بما تُكِنُّ جَوانحٌ
إنَّ العيونَ على القلوب جَوان
للذئبِ رائحـةٌ علـى الآسـاد قَـدْ
تَخْفَى... ولكـنْ لا علـى الحِمْـلان
والزورُ مهما بالمساحيقِ انْطَلَى
لا يستوي والصِدْقَ في ميزانِ
* * *
عدنانُ علَّمَني الرِّماية .. فلْتَنَمْ
عَيْناهُ في أمْنِ وفي اطْمِئْنان
سأظَل ُّأنَّـي كُنْـتُ أهْتـفُ باسْمـه
هَـلْ يَسْتطَيـلُ أبٌ علـى عَدْنـان؟
وأظلُّ أرْفعُ للسَماء لواءَه
أنَّ العُصورَ إلى بَنيهِ رَوانِ
يا إخْوَتي فـي الضَّـاد يَجْمَـعُ بَيْنَنَـا
نَسَبٌ ومُعْتَقَدٌ وبيضُ أمانِ
باتَتْ ربـوعُ العـزِّ قاعـاً صَفْضَفـاً
فلْنَبْنِها بحِجارة الإيمان
إنْ لَمْ نكُنْ فـي ساعِـة الجُلَّـى يَـداً
لَمْ تُجْدِ فـي دَفْـعِ الخُطـوب يـدان
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1291  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 624 من 665
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتور عبد الكريم محمود الخطيب

له أكثر من ثلاثين مؤلفاً، في التاريخ والأدب والقصة.