شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة سعادة الدكتورة ليلى صالح زعزوع ))
بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، والسلام عليكم أيها الحفل الكريم وحياكم الله حضورنا الكرام..
في البداية كلمة شكر وعرفان للأستاذ عبد المقصود خوجه الذي أتاح لنا نحن السيدات في مدينة جدة حضور هذه اللقاءات الطيبة التي تمنينا من زمن أن نحضرها. لأنها حدث نود أن نشارك نحن السيدات في جدة في تكريم أخواننا في الثقافة والأدب في بلادنا الحبيبة، إن لقاءنا اليوم وحضورنا هو حدث يسجل للاثنينية والتي تعد وبدون مجاملة لصاحبها ونحن بداره تميزاً عن اللقاءات الأخرى في مدينة جدة خاصة وأنها تكرّم رائداً من روّاد الشعر الغنائي في المملكة العربية السعودية.
شاعر أثرى مناخنا الثقافي بمشاركاته ومنظوماته التي لها بصمة واضحة وكبيرة في مسيرة النص الغنائي. وكل منا يذكر "يا ناعس الجفن" - وغنى الحمام، أشقر وشعره ذهب وغير ذلك، هذه النصوص الغنائية ارتبطت والتصقت في أذهاننا لأنها في البيئة المحلية بكل مقوّماتها الطبيعية، فالتصقت في الذهن، هذه الكلمات نطرب لها لسلاسة مفرداتها وللسمة المميزة للمدرسة الحجازية التي عرف بها المكّيون، كلمة شكر لا بد أن نفيها حقها لأسرة الأستاذ عبد المقصود خوجه على الحفاوة والترحاب وجدناها في منزلهم العامر، كما أشكر الأخوات الحضور اللواتي لبَّيْن الدعوة، مرة أخرى شكري لراعي هذه الدار الأستاذ عبد المقصود خوجه ودائماً منزله عامر بكل الحفاوة وبكل الكرم الذي نجده في هذا التكريم للرّواد شاكرة لجميع الحضور والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
عبد المقصود خوجه: أهلاً وسهلاً بك سيدتي الدكتورة، أرجو أن أوضح أن الاثنينية ليست لها رقاع دعوة وأن من يتفضل بتشريفنا يكرّمنا فأرجو منكن جميعاً تذكير صديقاتكن وزميلاتكن وطالباتكن للحضور والمشاركة في هذه الأمسيات شاكراً لكنّ..
 
عريف الحفل: الكلمة الآن لمعالي الأستاذ الدكتور محمود بن محمد سفر وزير الحج الأسبق والكاتب والمفكر المعروف.
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :983  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 11 من 235
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الأستاذة الدكتورة عزيزة بنت عبد العزيز المانع

الأكاديمية والكاتبة والصحافية والأديبة المعروفة.