شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة معالي الدكتور محمد عبده يماني
الكاتب والمفكر الإسلامي المعروف))
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي علم فئة من خلقه فقال اهبطوا مصر فإن لكم ما سألتم، وصلى الله على سيدنا محمد يعلمنا ويوصينا ويستوصينا بمصر فإن لنا به رحم نحمل من أجله ونتحمل من أجله فكلما ادلهمت بنا الأمور نلتفت إلى مدرسة النبوة نستقي منها ونتغذى ونأخذ القدوة والأسوة، فكان هذا الاستيصاء لذلك الرحم العظيم من الأم الأولى هاجر إلى الأم الثانية ماريا رضي الله عنها وأرضاها فكان ذلك الحب وذلك الامتزاج فمصر ورجال مصر وكتاب مصر وعلماء مصر لهم فضل كبير في مراحل تعليم هذه البلاد فكلما التفتنا حولهم قدرنا ذلك الجهد واحترمنا ذلك الجهاد.
وضيفنا الليلة الأستاذ الأديب الكبير الأستاذ أنيس منصور ممن خلطوا عملاً أدبياً وفلسفياً وثقافياً بآخر صحفي وتتلمذنا على فلسفته وأقبلنا على أدبه وأخذنا ننهل من تلك الفلسفات والآداب واستقبلناه معتمراً وحاجاً وفرحنا به نقرأ له ونعتز بما يكتب وما يقدم ثم نطالع تداخلاته الصحفية فنختلف أو نتفق معه واختلاف الرأي لا يفسد للود قضية.
لكننا في هذه الليلة على وجه الخصوص وفي ضيافة الاثنينية نشعر بأنها قدمت في هذا البرنامج رجلاً مهماً اختلفنا معه ومهما قرأنا له تشعر بأنك أمام رجل صاحب صنعة وصاحب أدب وصاحب ثقافة فكل هذا الزخم الأدبي خلال خمسين عاماً أو نحو ذلك، وكل ذلك العطاء الفلسفي، يجعل هذا اللقاء من اللقاءات الخاصة التي نلتقي فيها برجل كالأستاذ أنيس منصور كما قلت نرتاح لأدبه ونقده وأفكاره ونشعر بأنه صاحب مدرسة في التفكير الصحفي ولهذا كان اعتزازنا به وتقديرنا له، لكن يظل العتب في النفوس بين وقت وآخر لأن لنا بمصر رحم فلترحمنا مصر كما رحمناها.
ومرحباً بالصديق الأستاذ أنيس منصور.
 
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :834  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 55 من 81
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

صاحبة السمو الملكي الأميرة لولوة الفيصل بن عبد العزيز

نائبة رئيس مجلس مؤسسي ومجلس أمناء جامعة عفت، متحدثة رئيسية عن الجامعة، كما يشرف الحفل صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل