شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
((كلمة معالي الأستاذ الدكتور ناصر بن عبد الله الصالح))
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه.
أصحاب الفضيلة والمعالي والسعادة.
الأخوات الحاضرات.
الإخوة الحضور.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أرحب بكم أيها الكرام من السادة والسيدات وأرجو أن تسمحوا لي أن أرحب بالنيابة عنكم وأحيّي وأرحب بصورة خاصة في هذه الأمسية الماتعة بضيف الاثنينية العزيز سعادة الأستاذ الدكتور محمد بن شريفة الذي قدم إلينا من المغرب الشقيق، تأصيلاً ودعماً وتجاوباً وتواصلاً مع حركة التوأمة الفكرية بين البلدين الشقيقين، والمؤسستين الرائدتين اثنينية الشيخ عبد المقصود محمد سعيد خوجه والنادي الجراري بالمغرب، فأهلاً وسهلاً به وبكم أيها السادة الكرام.
إنه لشرف طوقني به مؤسس الاثنينية الكريم الوفي كي أدير هذا الحوار هذه الليلة بين الحضور الكرام ومن سررنا بحضوره وسعدنا بمعرفته والاطلاع على سيرته ومسيرته العطرة المباركة كأحد الرموز الفكرية والمعاصرة الرائدة، على امتداد العالم العربي والإسلامي، وإن المطّلع على السيرة الذاتية المختصرة لهذا الضيف الكريم يدرك تماماً الأبعاد المتعلقة بشخصيته والثراء الجم بمؤلفاته وأعماله ومصنّفاته والجهود الكبيرة والخبرة الجليلة لمسيرته الثقافية والفكرية والأدبية والإدارية ما يحدونا جميعاً لإعطاء سعادته فسحة أطول من وقت هذه الأمسية المباركة ليمتعنا بفيض من تجاربه ويروينا بالشهد من خلاصة أفكاره، وإبراز الكثير من فضائل أعماله وغزير علمه ونتاج قدراته.
أيها الإخوة والأخوات كلمة أخيرة عن هذه الاثنينية التي ما زالت وستظل بإذن الله رافداً قوياً ومتميزاً للتواصل الفكري والثقافي والعلمي، محلياً وبين الأقطار العربية والإسلامية والعالمية بصفة عامة وبين المشرق والمغرب العربي على وجه الخصوص وبما تقيمه من أمسيات الوفاء والثقافة، لتكريم الرواد من المفكرين والرواد من العلماء والأدباء والأعلام والوجهاء وبما تنشره من أعمالهم ومؤلفاتهم، وهي بذلك وعلى مدى أكثر من ربع قرن تنتقل من عطاء إلى عطاء ومن تألق إلى تألق ومن بهاء إلى بهاء، فجزى الله كل الخير من كان وراء هذا الإعجاز والإنجاز أخي المفضال الوفي الكريم صاحب الاثنينية ومؤسسها الشيخ عبد المقصود بن محمد سعيد خوجه، وكل من كان له جهد أو رأي أو كلمة أو حضور..
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وأنقل لاقط الصوت إلى المحتفى به ضيف الاثنينية صاحب السعادة الأستاذ الدكتور محمد بن شريفة.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :973  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 188 من 255
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الأستاذ محمد عبد الرزاق القشعمي

الكاتب والمحقق والباحث والصحافي المعروف.