شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة معالي الدكتور محمد عبده يماني ))
ثم أعطيت الكلمة لمعالي الدكتور محمد عبده يماني فقال:
- بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
- كم كنت أتمنى أن أكون معكم الليلة، وأنتم تكرمون أديباً كبيراً من أدباء هذه البلاد الطيبة، ورجلاً يستحق كل تقدير واحترام، وهو الزميل الأديب الأستاذ/ عبد الكريم نيازي، الَّذي أسهم - دون شك - في إثراء الحركة الأدبية في ربوع بلادنا.. وكنت ممن سعدوا بزمالته هو ومجموعة من الإخوة الأفاضل، الَّذين أصبحوا - ولله الحمد - أعلاماً وصفوة من رجال العلم والفكر والصحافة والأدب؛ لا تسعفني الذاكرة بذكرهم جميعاً، ولكني أذكر منهم: عبد الله الجفري، محمد صالح باخطمة، عثمان مليباري، محمد جميل فضل، محمد إسماعيل جوهرجي؛ وكان يرعانا - في ذلك الوقت - رجال كبار تعهَّدونا بالتربية، وأخذوا بأيدينا، وحرصوا على تنمية مواهبنا، ومنحونا الفرصة للمساهمة في الحركة الأدبية وعلى رأسهم أستاذنا الكبير المربي الفاضل الأستاذ/ عبد الرزاق بليلة، أطال الله في بقائه وأمد في عمره، والأستاذ الشاعر الإنسان طاهر زمخشري (رحمه الله) والأستاذ عبد الغني قستي، والأستاذ حسن قزاز، وغيرهم كثيرون..
- ولا شك أنَّ في تكريم الزميل الأستاذ/ عبد الكريم نيازي تعبيراً عما في نفوسنا، وعما نكنه جميعاً له، ودلالة على اعتزازنا به وبأدبه وبمساهماته؛ وإننا نقف لنشد على يده معتزين ومقدرين ومعجبين بصبره، وصدقه، وكفاحه؛ حتى في اللحظات التي أخذ يصارع فيها المرض العضال، ولم ينهزم أبداً، وبقي شامخاً صابراً محتسباً حتى أكرمه الله (جل شأنه) بالخروج من تلك المحنة، التي أسأل الله أن يتمم له الشفاء العاجل ليواصل طريقه الَّذي بدأه، وعطاءه الَّذي ينتظره الكثيرون.
- وشكراً لكم يا أخي عبد المقصود، وشكراً لأسرة الاثنينية وأنتم تكرمون هذا الرجل الإنسان والصديق العزيز، وأدعو الباري جل شأنه لكم ولجميع الأحبة من رواد الاثنينية بالتوفيق الدائم، وأن يجمعنا المولى (تعالى) دائماً على الخير، إنه سميع مجيب، وأن تقبلوا عذري عن عدم مشاركتكم هذا الحفل الكريم.
- وفقكم الله.. وتقبلوا احترامي وتقديري..
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1261  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 14 من 171
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتور سعد عبد العزيز مصلوح

أحد علماء الأسلوب الإحصائي اللغوي ، وأحد أعلام الدراسات اللسانية، وأحد أعمدة الترجمة في المنطقة العربية، وأحد الأكاديميين، الذين زاوجوا بين الشعر، والبحث، واللغة، له أكثر من 30 مؤلفا في اللسانيات والترجمة، والنقد الأدبي، واللغة، قادم خصيصا من الكويت الشقيق.