شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
كلمة معالي الأستاذ الدكتور ناصر بن عبد اللَّه الصالح (مدير جامعة أم القرى)
الحمد لله والصلاة والسلام على خاتم النّبيين والمرسلين سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى صحابته أجمعين وبعد:
فأحيِّي وأرحِّب باسمي واسم جميع منسوبي جامعة أم القرى من أعضاء الهيئة التدريسية والطلاب والطالبات والموظفين والموظفات نحيِّي حضورنا الكرام ومشاركينا الأعزاء في هذا الاحتفال المبارك الرابع عشر في تكريم هذا الأديب الرائد المكي الأستاذ محمد سعيد عبد المقصود خوجه رحمه الله، أحد روّاد مكة المكرمة المتميزين، على ما قدّم من عصارة أفكاره وجهوده المباركة التي نذرها لخدمة دينه ووطنه ثم لمليكه وقد خلّف لنا آثاراً وإبداعات أدبية ونقدية من خلال مسيرة سيرته العلمية والعملية تمثلت في هذا الكمّ الهائل من الإبداعات الصحفية مما أنتجته جريدة أم القرى و ((الغربال)) والتاريخ الأدبي والنقدي الكبير المتمثل في هذا المؤلّف الكبير ((وحي الصحراء)) وهي آثار ومؤلفات خالدة أثبتت عبقرية وعصامية المحتفى به الشيخ ((أبي عبد المقصود)) وتميزه وإخلاصه رحمه الله.
ومما هو من الواجبات علينا في هذه الجامعة في مكة المكرمة تجاه رائدنا المحتفى به أن ننوّه بصنائعه ونخلّد آثاره وإبداعاته وفاءً بحقه وفضله واعترافاً بما أسهم به في تأسيس النهضة الأدبية الحديثة وقد نعمنا بآثارها وحصدنا ثمارها في حياتنا الأدبية المعاصرة.
ويسعدني أن أقدم أوسمة التقدير والامتنان لأديبنا المحتفى به ولخلفه وللذين أسهموا معنا في التكريم من مؤرخي الأدب ونقاده الأساتذة من جامعة الملك سعود في الرياض وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض وجامعتنا أم القرى.
وإن الرجال العلماء والأدباء الذين كانوا سنداً للمؤسس الملك عبد العزيز رحمه الله وعلى رأسهم المحتفى به الشيخ محمد سعيد خوجه مع الشيخ يوسف ياسين والشيخ رشدي ملحس ومن جاء من بعدهم من مؤسسين ورؤساء للجريدة الرسمية للملك عبد العزيز ((أم القرى)) وقد كانت لسان حال الملك وحلقة الوصل بينه وبين العالم المحيط به. ومن أجل كل هذا يستحق المحتفى به الأديب الرائد الشيخ عبد المقصود خوجه كل الثناء العطر وقد ورّثت جميع سيرته وأخلاقياته الطيبة لخلفه الذي أحيا اسمه فلم ينقطع ذكره في الدنيا وجزاه الله خير الجزاء في الآخرة لما قدّم ولما أسس وأنتج وأبدع. ورحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح الجنات مع الصديقين والصالحين والمتقين وبارك في جميع خلفه آمين.
والحمد لله رب العالمين وصلَّى الله وسلَّم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
عريف الحفل الأستاذ الدكتور محمود بن حسن زيني: أيها الحفل الكريم أنتم الآن على موعد مع الندوة العلمية حول السيرة العلمية والعملية للمحتفى به هذه الليلة حيث يشارك فيها كل من سعادة الأستاذ الأديب عبد المقصود بن محمد سعيد خوجه وسعادة الأستاذ الدكتور منصور إبراهيم الحازمي وسعادة الدكتور محمد بن سعد آل حسين وسعادة الأستاذ الدكتور محمود بن حسن زيني مديراً للحوار فليتفضل الجميع..
ونبدأ هذا الاحتفاء بالعلم المكي الرائد الشيخ محمد سعيد بن عبد المقصود خوجه ـ رحمه الله ـ بمشاركة ابنه: الشيخ عبد المقصود محمد سعيد خوجه.. وكما قالوا الابن سر أبيه، الذي سيحدثنا عن أبيه وهو خير من يفعل ذلك.. وهذه سيرة قصيرة موجزة عن الأديب عبد المقصود محمد سعيد خوجه.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :2728  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 3 من 36
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتور سعيد عبد الله حارب

الذي رفد المكتبة العربية بستة عشر مؤلفاً في الفكر، والثقافة، والتربية، قادماً خصيصاً للاثنينية من دولة الإمارات العربية المتحدة.