شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
((كلمة معالي الأستاذ الدكتور رضا عبيد))
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
الأستاذات الفضليات
الأساتذة الأفاضل
السلام عليكم ورحمة وبركاته..
فارسنا هذه الليلة مكافح حفر في الصخر وعصامي مثابر لا يكل حتى يصل إلى هدفه ويحقق طموحاته ثابر وجاهد وكافح حتى أصبح رئيساً لتحرير صحيفة يومية ناجحة هي عكاظ وأصبح إعلامياً بارزاً في الصحافة السعودية فقد أعطاها من جهده وعلمه وخبرته ووقته الشيء الكثير حتى وصلت إلى هذا المستوى الذي نفتخر به، جهد استمر 27 عاماً من محرم 1401هـ حتى 1428هـ والقارئ للسيرة الذاتية للدكتور هاشم عبده هاشم يجد أن طموحاته لم تقف أمام تحقيقها الصعوبات مهما بلغت ولم تثنِ عزيمته العوائق مهما كبرت حتى عائق السن، فقد دخل الجامعة بعد الثلاثين من عمره وحصل على بكالوريوس الآداب من جامعة الملك عبد العزيز تخصص علم المكتبات والمعلومات عام 1997م بدرجة الامتياز مع مرتبة الشرف الأولى وكان قد بلغ من السن 37 عاماً وواصل المشوار والتحق بجامعة القاهرة وحصل على الدكتوراه سنة 1404م في علم المكتبات والمعلومات بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف وكان سنه 44 عاماً وكافح في مجال الصحافة وجاهد وتنقل من موقع إلى آخر 25 عاماً حتى يصل إلى تحرير عكاظ فإذا ما وصل إليها أعطاها عصارة جهده وعلمه وخبرته. أيها الحفل الكريم لا أريد أن أطيل عليكم بل أطلب منكم أن تحيوا معي هذا العصامي المثابر والمكافح الإعلامي المتميز الدكتور هاشم عبده هاشم وتمنوا له حياة سعيدة ليواصل مشوار حياته المليئة بالعطاءات والطاقات والمتألقة بالنجاحات ولا شك أن لديه الكثير الذي يعطيه للصحافة وللثقافة وشكراً لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
عريف الحفل: في الحقيقة المتحدثون عن سعادة ضيفنا كثر وكما تعلمون منذ فترة ليست بالبعيدة نهجت الاثنينية أن تعطي الكلمة للضيف ومن ثم تطرح الأسئلة ويفتح باب الحوار مع سعادته. لكن المحبين للدكتور هاشم كثر نأمل منهم أن يختصروا ما بين دقيقة أو ثلاث حتى نعطي الوقت للدكتور هاشم ليلقي كلمته ومن ثم يفتح باب الحوار ولا تنسوا أن السيدات الفضليات سيشاركن معنا أيضاً في طرح الأسئلة.
عريف الحفل: يسرني الآن ويسعدني أن أنقل لاقط الصوت إلى سعادة الأديب والكاتب المعروف عبد الله الجفري.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :982  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 73 من 242
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج