شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
نجيب محفوظ والالتزام الفكري
بالأمس القريب كنا نجهش بالبكاء، وترتفع أصواتنا بالنحيب حزناً على عدم تقدير المؤسسات الغربية لفكرنا وأدبنا، ومرد ذلك إلى أننا جعلنا الغرب وجوائزه العلمية مقياساً للتقدم والرقي الفكري، وجهلاً بتراثنا وقيمته وجدواه، وعندما فاز ((نجيب محفوظ)) بجائزة نوبل للآداب، بدأنا ندق الطبول، وننشد الأهازيج، ونرقص فرحاً وسروراً، وكان لسان حالنا يقول: لقد زالت عقدة النقص التي كنا نشكو منها، وحقيقة الأمر أن الهالة التي أحطنا بها هذه الجائزة والآمال التي كنا وما زلنا نعقدها عليها جزء من الغزو الفكري الذي يشل إرادة الأمة، ويشوه وجهها الحضاري ويغير في بنيتها الثقافية.
لقد كان القائمون على هذه الجائزة من الذكاء بمكان، فلقد حجبوها عنا ردحاً طويلاً من الزمن، ثم منحوها لواحد من الكتاب العرب الذين لا يشك في اتساع ثقافتهم، وتنوع مواهبهم، وقدرتهم في السيطرة على الأداء اللغوي، وتمكنهم في الأسلوب الأدبي إلا أن هذا كله لا يمنعنا من القول إن إنتاج ((نجيب محفوظ)) وخصوصاً في تجاربه الروائية التي يمكن إدراجها تحت ما يسمى بالمذهب الواقعي، يمثل الجانب المظلم من سلوك بعض الطبقات الاجتماعية فهو لا يتعامل مع هذه الطبقات إلا من الجانب السلبي منها، وخاصة الطبقة الوسطى التي أكثر تعامله معها،وأكثر تركيزه على نماذجها البشرية بدءاً من ((علي طه)) و((أحمد بدير)) و((مأمون رضوان)) في القاهرة الجديدة، وانتهاء ((بحسين)) و((حسين كامل علي)) في بداية ونهاية ومروراً ((بأحمد عاكف)) وأخيه ((رشدي)) في خان الخليلي، و((كامل رؤية لاظ)) في السراب، و((عباس الحلو)) في زقاق المدق.
لقد أظهر محفوظ جوانب القاهرة السلبية في بنيتها الاجتماعية، وشخصياتها النمطية وبعض صور واقعها، ولنا أن نضيف أن قاهرة عمرو بن العاص، والعز بن عبد السلام، وسعد زغلول، والرافعي، وعبد الحليم محمود، وحسنين مخلوف، ومحمد متولي الشعراوي، وزينب الغزالي، وبنت الشاطىء لتوحي بواقعية أشمل رؤية، وأطهر سلوكاً، وأوضح طريقاً، ولكن ((محفوظ)) الذي عبر رمزياً في ((أولاد حارتنا)) عن إيمانه بالاشتراكية كمنهج بديل في الحياة هو الذي سخر موهبته الأدبية، وأداته الفنية لتصوير النفس الإنسانية في بعض مراحل هبوطها أو انحدارها، وهي واقعية تحتذى النموذج الغربي والمتمثل عند الروائيين الإنجليز والفرنسيين من أمثال ((جالز ويرثي))، و((أرنولد بينت)) و((جورج موور)) و((الأخوان دي كونكور)) و((بلزاك)) و((أميل زولا)) و((موبسان)) و((فلوبير)).
أما الواقعية الحقيقية التي تنظر إلى الإنسان في صفاء روحه. وطهارة سلوكه. ومثالية أخلاقه،ونظافة تعامله، فهي الواقعية التي نهل من عينها أدباء ومفكرون من أمثال ((علي أحمد باكثير)) و((محمد قطب))، و((عماد الدين خليل))، و((نجيب الكيلاني))، و((عبد الحميد جودة السحار)).
إن هؤلاء الكتاب الذين أناروا الطريق بإنتاجهم الفكري والأدبي القيم، ولم يخرجوا عن الطريق السوي الذي ارتضاه الله لعباده، لهم أكبر من جوائز الغرب وأعظم من تقدير هيئة حكامه ومنظريه.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :724  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 413 من 482
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج