شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
حفل التكريم
((إفتتاح الأمسية))
افتتح الأستاذ عبد المقصود خوجه الأمسية بالكلمة الترحيبية التالية فقال:
- أساتذتي الأكارم، إخواني الأعزاء، في هذه الأمسية وبهذا الجمع الطيب، باسمكم وباسمي نحتفي بأخينا وصديقنا العقيد شحات مفتي.
- الأخ شحات ليس بالغريب عليكم، فقد كان معنا في إدارة مرور جدة سنوات، سعدنا به أخاً من أنبل من شغل هذا المنصب وفاءاً ونزاهةً وخلقاً ومعاملةً حسنة، وهذا رأس المال الذي بقي له بعد أن ترك منصبه. نعم رأس المال، ونعم السمعة، ونعم الإِخاء الطيب الذي حمله كل منا، وسيبقى له.
- هذه تحية متواضعة، أجد من الواجب أن أؤديها، ومن المؤكد أنَّ الإِخوان في هذا الجمع جميعاً يحملون نفس المشاعر له، وكم أنا سعيد بلسان الشكر، وبالكلمة الحسنة الطيبة التي لهج بها الصغير والكبير لساناً عما أديته في مضمار خدمتك لهذا الوطن وهذا البلد.
- نحن سعداء في هذه الأمسية أن نقدم مشاعرنا بهذه الكلمات اعترافاً بالفضل الذي أحسنت به في عملك، وهذا أقل القليل، سعداء بك وستبقى تلك الأيام التي عشتها معنا موظفاً، نحمل عنها أجمل المشاعر وأنبل الأحاسيس. فمثلك من نقدم له الشكر موفوراً في هذا الزمن الذي قل فيه النزهاء، وأنت أحدهم. لك الشكر موصولاً على ما مضى، وعلى اليوم، وفي الغد بذكرى حسنة وطيبة، ونرحب بك في نادي المتقاعدين معنا. وأهلاً وسهلاً ومرحباً، والسلام عليكم.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1544  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 11 من 133
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

سعادة الدكتور واسيني الأعرج

الروائي الجزائري الفرنسي المعروف الذي يعمل حالياً أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس، له 21 رواية، قادماً خصيصاً من باريس للاثنينية.