شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

الرئيسية > كتاب الاثنينية > أخبار مكة وما جاء فيها من الآثار > الجزء الثاني > ما جاء في الرحمة التي تنزل على أهل الطواف وفضل النظر إلى البيت
 
ما جاء في الرحمة التي تنزل على أهل الطواف وفضل النظر إلى البيت
حدّثنا أبو الوليد قال حدثني جدي حدثني داود بن عبد الرحمن قال حدثني أبو بكر المقدمي البصري حدثنا إسماعيل بن مجاهد حدثنا الأوزاعي عن حسان بن عطية أن الله عز وجل خلق لهذا البيت عشرين ومائة رحمة ينزلها في كل يوم فستون منها للطايفين، وأربعون للمصلين وعشرون للناظرين قال حسان: فنظرنا فإذا هي كلها للطائفين وهو يطوف ويصلي وينظر.
حدّثنا أبو الوليد قال حدثني جدي حدثنا سعيد بن سالم عن عثمان بن ساج قال أخبرني موسى ابن عبيدة الربذي أخبرنا عبد المجيد بن عمران العجلي عن إبراهيم النخعي أو حماد بن أبي سلمة قال الناظر إلى الكعبة كالمجتهد في العبادة في غيرها من البلاد، حدّثنا أبو الوليد قال حدثني جدي عن سعيد بن سالم وسليم بن مسلم (1) عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ينزل الله عز وجل على هذا البيت كل يوم وليلة عشرين ومائة رحمة ستون منها للطائفين وأربعون للمصلين وعشرون للناظرين، قال عثمان وأخبرني ياسين عن أبي الأشعث بن دينار عن يونس بن خباب قال النظر إلى الكعبة عبادة فيما سواها من الأرض عبادة الصايم القايم الدايم القانت، قال عثمان وأخبرني ياسين عن رجل عن مجاهد قال النظر إلى الكعبة عبادة ودخول فيها دخول في حسنة وخروج منها خروج من سيئة، حدّثنا أبو الوليد قال حدثني جدي حدثنا سعيد عن عثمان قال أخبرني ياسين عن أبي بكر المدني عن عطاء قال سمعت ابن عباس يقول النظر إلى الكعبة محض الإيمان وبه حدثنا سعيد بن سالم عن عثمان بن ساج قال أخبرني ياسين عن ابن المسيب قال من نظر إلى الكعبة إيماناً وتصديقاً خرج من الخطايا كيوم ولدته أمه، قال عثمان وأخبرني زهير بن محمد بن أبي السايب المديني قال من نظر إلى الكعبة إيماناً وتصديقاً تحاتت عنه الذنوب كما يتحات الورق من (2) الشجر، قال عثمان (3) وأخبرني زهير بن محمد قال: الجالس في المسجد ينظر إلى البيت لا يطوف به ولا يصلي أفضل من المصلي في بيته لا ينظر إلى البيت، قال عثمان: وبلغني عن عطاء قال النظر إلى البيت عبادة والناظر إلى البيت بمنزلة (4) الصائم القائم الدائم المخبت المجاهد في سبيل الله سبحانه* (5) .
 
طباعة

تعليق

 القراءات :2304  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 109 من 288
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاثنينية - إصدار خاص بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيسها

[الجزء الثامن - في مرآة الشعر العربي - قصائد ألقيت في حفل التكريم: 2007]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج