شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
في مكة المكرمة
دخول مكة:
أنت الآن على أبواب مكة بعد مسيرة ساعة ونصف ساعة من جدة.. ستضع الآن قدميك حيث وضع النبي صلى الله عليه وسلم قدميه، وستمشي في الدروب التي شرفها بخطواته المتواضعة، فحاول أن تكون أكثر خشوعاً مما يجب، وأن تستغرقك الذكريات العظيمة التي لابست حياة الإسلام في مهده الأول بين هذه المسالك الضيقة وعن كثب من بيت الله الحرام.
وبعد أن تنتهي بك السيارة إلى دار المطوف المختص يجب ألاّ تتوجه إلى شيء أكثر من أن تضع متاعك في ناحية وتشرع في وضوئك، ثم تمضي من فورك في صحبته إلى أداء النسك.
الطواف:
يسن لك أن تستقبل المسجد الحرام داخلاً من باب السلام، وأن تهلل ثلاثاً، وتكبر ثلاثاً أول ما يقع نظرك على بيت الله الحرام، ثم تقول: ((اللَّهم أنت السلام ومنك السلام حينا ربنا بالسلام.. اللَّهم زد بيتك هذا تشريفاً وتعظيماً وتكريماً ومهابة، وزد من شرفه وكرمه وعظَّمه ممن حجّه أو اعتمره تشريفاً وتعظيماً وبراً)) ثم تتقدم من باب بني شيبة إلى المطاف وتبدأ في طواف القدوم مبتدئاً من الحجر الأسود، بعد أن تقبله إن تيسر لك أو تستلمه بيدك أو تشير إليه عند بعضهم، ثم تجعل البيت على يسارك في طوافك حتى إذا انتهيت في دورتك إلى حيث بدأت من الحجر الأسود كان هذا شوطاً واحداً تأتي بمثله حتى تنتهي سبعة أشواط تكبر في كل شوط عند الركن اليماني وتستلمه إن استطعت وتفعل مثله عند الحجر الأسود. ويندب أن تدعو في طوافك بالمأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو ((سبحان الله ولا إله إلاّ الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم)). وتقول بين الركنين اليماني والحجر الأسود ((ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار)) أو تدعو بما شئت غير هذا، وأن تحرص في طوافك على ألاّ تلمس جدار الكعبة، وإذا انتهيت من طوافك فاتخذ من مقام إبراهيم مصلى تركع فيه ركعتين سنة الطواف، ثم تتضلع من ماء زمزم وتدعو الله بما تيسر لك.

موقع الشوارع منها وتبدو منى وعرفات في شرقيها

* * *

الطواف كما فصلته المذاهب:
إذا قدمت إلى مكة في أشهر الحج متمتعاً بالعمرة فإن طوافك بالبيت ركن من أركان العمرة عند الأئمة الثلاثة، أما الحنفية فقالوا إن أربعة أشواط منه ركن.
وإذا قدمت محرماً بالحج أو قارناً فإن طوافك بالبيت حينئذ يكون واجباً عند المالكية، وسنة عند باقي الأئمة الأربعة. وللطواف أياً كان نوعه أعمال يتعين عليك مراعاتها. ونحن ندرجها لك فيما يلي مفصلة كما نصّت عليها المذاهب الأربعة.

أعمال الطواف

الحنفية

الشافعية

المالكية

الحنابلة

ستر العورة

واجب

شرط

شرط

شرط

الطهارة من الحدثين

واجب

شرط

شرط

شرط

النية

-

شرط

-

-

جعل البيت عن يسار الطائف

واجب

شرط

شرط

شرط

عدم مس الشاذروان

-

شرط

شرط

شرط

كون الطواف سبعة أشواط

4 ركن

3 واجب

شرط

شرط

شرط

الابتداء من الحجر الأسود

واجب

شرط

شرط

شرط

كونه في المسجد

شرط

شرط

شرط

شرط

عدم صرف الطواف لأمر آخر

-

شرط

-

-

كون طواف القدوم قبل عرفه

-

شرط

-

-

الموالاة بين أشواطه

سنة

سنة

شرط

شرط

ركعتان بعد الطواف

واجب

سنة

من جنس الطواف

شرط

الاضطباع

سنة

سنة

ليس بمشروع

سنة

الرمل في الأشواط الثلاثة الأولى

سنة

سنة

سنة

سنة

المشي فيه للقادر

واجب

سنة

واجب

شرط

* * *

صورة الكعبة ويبدو فيها بعض الطائفين بها

* * *

في السعي:
عليك بعدما تقدم أن تغادر المسجد إلى السعي بين الصفا والمروة (1) خارجاً من باب الصفا حتى إذا انتهيت إلى مدرج الصفا اعتليته متوجهاً إلى الكعبة مكبراً، ثم تهبط ساعياً إلى المروة مهرولاً بين الميلين الأخضرين الشاخصين في طريقك، فإذا وصلت إلى المروة وصعدت درجاتها، وبذلك تم لك الشوط الأول، وبعودتك إلى الصفا في الصورة التي أسلفت يتم لك الشوط الثاني، وتستمر في هذا بين الجيئة والذهاب على أساس أن المرة الواحدة في ذهابك وإيابك مقدرة بشوط واحد حتى تنتهي إلى المروة في الشوط السابع وتتلو في خلال ذلك ما تيسر لك من الدعاء، وبذلك تتم السعي، ويتعين عليك إذا كنت محرماً بالعمرة أن تتحلل بتقصير شعرك أو حلقه وأن تستبدل بالإحرام ثيابك. وبذلك تتم أعمال العمرة ولا يبقى إلاّ الهدي (2) .
أما إذا كنت محرماً بالحج أو قارناً بالحج والعمرة فعليك ألا تتحلل، وأن تبقى في إحرامك منتظراً إكمال مناسكك في عرفات ومنى بالشكل الذي تقدم إليك في فصل الإحرام من الميقات.
السعي كما فصّلته المذاهب:
إذا كنت متمتعاً بالعمرة فإن سعيك بين الصفا والمروة ركن عند الشافعية والمالكية وبعض الحنابلة وواجب عند الحنفية والبعض الآخر من الحنابلة، وإذا كنت محرماً بالحج أو قارناً فإن سعيك واجب عند الحنفية وبعض الحنابلة، وركن عند باقي الأئمة الثلاثة، وللسعي أياً كان نوعه كما للطواف أعمال يتعين عليك مراعاتها، ونحن ندرجها لك فيما يلي مفصلة كما نصت عليها المذاهب الأربعة:

الحجاج بعد خروجهم من الطواف يبدءون السعي من الصفا

* * *

أعمال السعي

الحنفية

الشافعية

المالكية

الحنابلة

كونه بعد الطواف مباشرة

شرط

سنة

واجب

سنة

كونه سبعة أشواط

واجب

شرط

شرط

شرط

المشي للقادر

واجب

مندوب

واجب

شرط

البدء بالصفا

واجب

شرط

شرط

شرط

الموالاة بين الطواف والسعي

سنة

مندوب

واجب

سنة

الطهارة من الحدثين

سنة

مندوب

مندوب

سنة

الرقي إلى درج الصفا والمروة

سنة

-

سنة

-

الرمل بين الميلين الأخضرين

سنة

مندوب

سنة

سنة

الحديث أثناء السعي في غير العبادة

مكروه

-

-

-

الموالاة بين الأشواط

سنة

مندوب

شرط

شرط

النية

شرط

سنة

ركن

ركن

العقل

-

-

-

شرط

أن يكون بعد الطواف

واجب

شرط

شرط

شرط

استيعاب المسافة بين المروتين كلها

شرط

شرط

شرط

شرط

ستر العورة

-

مندوب

-

سنة

صرف السعي للنسك

-

شرط

-

-

 
طباعة

تعليق

 القراءات :1155  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 41 من 186
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج