شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة سعادة الدكتور علي العبد القادر ))
الكلمة الآن لسعادة الدكتور علي العبد القادر، عميد كلية التربية سابقاً، بجامعة الملك فيصل بالدمام:
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله القائل: أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةٍ كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَ فَرْعُهَا فِي السَّمَآءِ . تُؤْتِى أُكُلَهَا كُلَّ حِيِن وأصلي وأسلم على سيدنا محمد، وعلى آله وأصحابه الطاهرين..
صاحب السعادة الأستاذ الأديب عبد المقصود خوجه، أيها الجمع الكريم.. يشرفني وزملائي أن أنقل إليكم تحيات أبناء المنطقة الشرقية علمائها ومفكريها، أنقل إليكم من تلك الساحات التي عمرها التاريخ، وتلك المهابط التي جاءت إليها حضارات عديدة منذ القدم، وصارت ولا تزال مهوى أطماع الطامعين لمنطقة الخليج العربي، لقد جئناكم من هناك نحييكم ونحيي فيكم أصالة الفكر، ونحيي في شخص عبد المقصود خوجه أبناء المنطقة الغربية، هذا الشخص العظيم الذي تعد اثنينيته رمزاً حضارياً كبيراً ومعلماً ثقافياً عظيماً، له ما له من تأثير، تتوافد على هذه الساحة في كل يوم اثنين الكلمة بروعتها، الكلمة بمضامينها، الكلمة بأهدافها، فتحيةً لهذا الإنسان الذي أحيا التراث، واحتضن العلم والفكر من خلال تكريم رجالاته، من الدمام، ومن الخبر، ومن الظهران، ومن بساتين النخيل، في الإحساء والقطيف، من مصانع الجبيل، من هناك من مياه الخليج، التي تحمل إلى العالم الخير، أحييكم تحية من عند الله مباركةً طيبةً، وأشكر باسم إخوتي هذا التكريم لهذا المحتفى به الأستاذ عبد الله الشباط، الذي ترعرع في أحضان الكلمة الطيبة، ورعاها منذ نعومة أظفاره فكان يصدر صحيفة حائطية في المعهد العلمي بالإحساء تحت إشراف أول مدير له وهو الشيخ عبد الله بن خميس، ثم انطلق يواكب الصحافة وينقل الكلمة رغم التيارات المضادة التي تواجهه من اليمين واليسار، فإذا هو يقتحم الصعاب، وإذا هو يصبح جيلاً بحد ذاته، علَّمنا الكثير وعلَّمنا كيف نصنع الكلمة، وعلَّمنا كيف ننطلق في رحاب الثقافة، فهو أستاذ عظيم في فنه وعلمه، وإذا كُرِّمَ عبد الله الشباط فإنما يُكرَّمُ كل أبناء المنطقة الشرقية.
إنني أيها الأخوة الكرام، وأنا أصغي إلى كلمة الشيخ عبد المقصود خوجه، بما فيها من أبعاد علمية وفكرية إبداعية، وبما فيها من نداءات تدل على توهج هذه العقلية الرائعة، التي تقف في هذا العصر المتطور من تاريخنا الثقافي في المملكة العربية السعودية، ليشرف تاريخها ولينقل إلى العالم العربي كم هذه البلاد تختزن من تراث ثقافي كبير.. سوف لن أتحدث عن سيرة الأخ الشباط ويكفي أنه قد قدم له ذلك، وخوفاً على وقتكم اكتفي بأن أكرر تحياتي لكم وشكري على ترحيبكم بنا وتكريمكم لأدبائنا.
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1401  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 33 من 187
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتورة مها بنت عبد الله المنيف

المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني للوقاية من العنف والإيذاء والمستشارة غير متفرغة في مجلس الشورى والمستشارة الإقليمية للجمعية الدولية للوقاية من إيذاء وإهمال الطفل الخبيرة الدولية في مجال الوقاية من العنف والإصابات لمنطقة الشرق الأوسط في منظمة الصحة العالمية، كرمها الرئيس أوباما مؤخراً بجائزة أشجع امرأة في العالم لعام 2014م.