شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(1) خميسية الوفاء الثقافية بالرياض
(1382هـ-1962م)
اسم المنتدى:
"خميسية الوفاء" هو الاسم الذي عرفت به مؤخراً الندوة الخميسية التي يستضيفها رجل الأعمال الشيخ أحمد محمد باجنيد في منزله بمدينة الرياض، وهي امتداد ووفاء للندوة الرفاعية، أقدم الندوات في المملكة العربية السعودية والتي أسسها الأديب الكبير الشيخ عبد العزيز الرفاعي "رحمه الله". وتحرص الندوة على تحقيق أهدافها في المملكة العربية السعودية خدمة للثقافة والمثقفين.
تاريخ التأسيس:
كانت بداية الندوة الرفاعية في مكة المكرمة حيث يقول الرفاعي -رحمه الله-: "كان لنا -أعني مجموعة من هواة الأدب والأدباء في صدر الشباب- لقاء أسبوعي في دار أحدنا بالتناوب وكان يحضره أدباء وشيوخ وشباب، وكانت تتم فيه قراءات أدبية وكان ذلك في مكة المكرمة. أما بداية الجلسة بالرياض فقد كان ذلك عام 1382هـ في دار الملز في حي البحر الأحمر في يوم الخميس حيث خصصه الشيخ الرفاعي -رحمه الله- لاستقبال أصدقائه ومعارفه، وفيه يقول: كان من بين زوّاري الأدباء والشعراء من بينهم الأستاذ الشاعر ماجد الحسيني وهو من أوائل روّاد هذه الجلسة والأستاذ عبد الرحمن المعمر والدكتور أحمد خالد البدلي والأستاذ علي العمير والأستاذ علي بخش والأستاذ السيد علي فدعق والأستاذ أحمد عمر عباس -رحمه الله- والأستاذ أحمد باشماخ والأستاذ الشاعر الكبير أنور العطار ولا أريد أن أعدد الأسماء فذلك صعب بالنسبة لذاكرتي كما أنه محرج ولكنني ذكرت هذه الأسماء على سبيل المثال لا الحصر وهو ما تبادر منها إلى ذهني الآن".
يقول الدكتور عايض الردادي عن ندوة الأستاذ الرفاعي: (عرفت الندوة أول ما عرفتها عام 1392هـ عندما كان مقرها بشارع جرير بالرياض، ثم انتقلت إلى الدار التي بها الآن (دار الرفاعي للنشر بالملز) ثم انتقلت في عام 1403هـ تقريباً إلى حي الروضة بالرياض، بعد وفاة الرفاعي: كان الشيخ أحمد باجنيد من روّاد ندوة الرفاعي الحريصين على حضورها. وكان الرفاعي كثير السفر في السنتين الأخيرتين قبل وفاته، مما أدى إلى انقطاع الندوة فترة غيابه، وفي ذلك يقول الشيخ أحمد باجنيد: "فاستأذنت الشيخ عبد العزيز أن تكون الندوة في بيتي أيام سفره وتنتقل تلقائياً إلى بيت الرفاعي إذا حضر، فشعرت بفرح وسرور يغمر الشيخ الرفاعي ثم أعلن ذلك للروّاد الكرام، وقد كان الكثير من الروّاد أكبر مني سناً وفضلاً، فكأنه قد قيل سبقك بها عكاشة".
صاحب المنتدى:
الشيخ أحمد محمد باجنيد.
المكان:
تنعقد الندوة أسبوعياً في منزل عميدها الشيخ أحمد محمد باجنيد بحي الروضة بمدينة الرياض.
نوع المنتدى:
ثقافي، أدبي، اجتماعي.
دورة الانعقاد:
تنعقد بالرياض بعد صلاة العشاء من مساء يوم الخميس من كل أسبوع، وتتوقف أيام الاختبارات والإِجازات.
لم يكن للندوة في أيام مؤسسها الشيخ الرفاعي موضوعاً معيناً بل تأتي موضوعاتها عفوية، غير أن الموضوع إذا طرح استأثر بجل الوقت. وأحياناً يكون هناك ضيف زائر فيعطى الفرصة للكلام عن الاتجاه البارز فيه ويعقب ذلك الأسئلة فالحوار والتعليق، ويبدأ الحوار بتعريف يقوم به عميد الندوة ثم يتتابع الحديث، وإن كان شاعراً ألقى بعض قصائده، بيد أن صاحب الندوة درج على جعل الثلث الأخير منها للشعر حيث يدعو الشعراء لإلقاء قصائدهم، وإلقاء الشعر هو نهج ثابت في كل ندوة. وقد استمرت الندوة في منزل الشيخ أحمد باجنيد خمس سنوات بالنهج نفسه.
ثم رأى عدد من أبرز روّادها أن منهج الندوة بحاجة إلى تغيير، فأصبح في كل أمسية متحدث رئيس يعد موضوعاً في حدود نصف ساعة ثم يتم الحوار والمداخلات حول الموضوع، ويخصص ما بعد الضيافة للشعر. وتعلن الندوة برنامجها في بداية كل فصل دراسي يوضح فيه عنوان الموضوع واسم المحاضر وتاريخ الأمسية.
والندوة تحظى بحضور جيد حيث إن متوسط الحضور حوالي 50 شخصاً، ومدير الندوة هو سعادة الدكتور عايض الردادي وكيل وزارة الإعلام، وقد كان يديرها سابقاً سعادة الفريق يحيى المعلمي -رحمه الله- إذا كان حاضراً، ويديرها أحياناً سعادة عبد القدوس أبو صالح رئيس رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
الأهداف والطموحات:
تطمح الندوة إلى المحافظة على مكانتها بين الندوات، كأقدم ندوة في المملكة العربية السعودية باعتبارها سنّة حسنة سنّها الشيخ عبد العزيز الرفاعي، وتأمل أن يستمر روّادها الكرام بدعمها ومؤازرتها بالحضور والتواصل باقتراحاتهم وآرائهم. وتجري الاستعدادات لعمل موقع لها على شبكة "الإنترنت" لمزيد من الانتشار وخدمة المشهد الثقافي المحلي.
طريقة التوثيق:
تسجل أمسيات الندوة على شريط كاسيت، ويحتفظ بذلك في أرشيف الندوة، بالإضافة إلى المحاضرات التي يقدمها أصحابها مكتوبة. وهناك أرشيف للقصائد الشعرية التي تلقى في الندوة والتي تصوَّر وتوزع على الروّاد في الأمسية التالية:
الأعمال والأنشطة:
ألقي في المنتدى العديد من المحاضرات نذكر منها ما يلي:
1- تطور الثقافة في اليمن (الأستاذ صالح سعيد باعامر).
2- أمسية مفتوحة مع بعض ضيوف الجنادرية (الشيخ سلمان الندوي والدكتور وليد قصاب والدكتور محمد حفار).
3- الطوارق في الصحراء الكبرى وأصولهم (د. محمد سعيد القشاط).
4- المدينة المنوّرة وتراثها الحضاري (د. عبد الباسط بدر).
5- الإِسلام في أمريكا -الجذور واستشراقات المستقبل (د. صالح الوهيبي).
6- المجلة العربية ورسالتها الثقافية (الأستاذ حمد القاضي).
7- ذكريات صحفية (الأستاذ راضي صدّوق).
8- شبهات حول الأدب الإسلامي (د. عبد القدوس أبو صالح).
9- موقع الثقافة العربية بين ثقافة عالم اليوم (د. عبد العزيز بن سلمة).
10- المسلمون في نيبال (د. حيدر الغدير).
11- أمسية شعرية (مشاركة عامة من الشعراء).
12- المسلمون في أوروبا -الواقع والتحديات (د. محمد الخاني).
13- أدب الأطفال بين مدّ وجزر (د. أحمد زلط).
14- المسلمون والإرهاب (د. توفيق القصيّر).
15- ذكريات مع الرفاعي (د. محمد بن سعد بن حسين).
16- التغيرات النفسية بعد منتصف العمر (د. عمر المفدى).
17- حديث حول القيم (د. مرزوق بن تنباك).
18- نظرات في الأدب التركي (د. عبد الرزاق محمد بركات).
19- المؤامرة بين الوهم والحقيقة (د. حيدر الغدير).
20- رؤية حول مستقبل التعليم في المملكة (د. خالد العواد).
21- تجارب في الدعوة إلى الله (د. مانع الجهني).
22- 101 معرفة (الأستاذ زياد الدريس).
23- الضاحكون (الأستاذ/يحيى محمد باجنيد).
24- الأمثال العربية (د. أحمد الخاني).
أبرز الروّاد والمكرَّمين:
من أبرز ضيوف المنتدى:
الشيخ سلمان الندوي، الدكتور وليد قصاب، الدكتور محمد حفار، د. خالد العوّاد، د. مانع الجهني، الأستاذ زياد الدريس، الأستاذ يحيى محمد باجنيد، د. أحمد الخاني، د. حيدر الغدير، د. عبد الرزاق محمد بركات، د. مرزوق بن تنباك، وعدد من الروّاد المثقفين.
العنوان وأرقام الاتصال:
هاتف: 2323887 (01) -2319835 (01)
فاكس: 4782519 (01)
العنوان البريدي: الرياض 11431-ص. ب 1268
 
طباعة

تعليق

 القراءات :2797  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 3 من 96
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج