شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
تحية لا تقديم
بقلم: سعادة الدكتور عبد الله محمد الزيد
مدير عام التعليم بالمنطقة الغربية
الأسْتَاذ/ محمَّد إسماعيل جُوهرجي زَميل درَاسَة وزميل عَمل عَرفتهُ أول مَا عَرفتُهُ عِندَمَا كُنت أجلسُ مَعهُ عَلى مَقَاعِد الدِّراسَة الجَامعيَّة في فصْلٍ وَاحد بكُليَّةِ التربيَّة بِمَكةَ المكرمَة - كَانت مخَايل الذّكَاء والنُضجِ المبَكِّر تَظْهرُ عَلى تَصرُّفاتِهِ وَطَريقَة أحَادِيثه - يقرض الشِّعْر وَيَنْشُرُهُ فِي سِنٍ مُبَكِّرة - ثُمَّ عَرفُتُه زَمِيل عَمَل بَعد أنْ افترَقَنا فِي مَواقِع الوَظِيفةِ وَهُو يُدِير مَدْرسَةً هَامَّة مِنْ مَدَارِسِ التَّعْلِيم العَام بِجَدة بِكُلّ كِفَاية وعنَايةٍ وَمَعَ كُلِّ هُمومِ الوَظيفَة اليَوْميَّة ومُتَطلبَاتهَا إلاّ أَنَّهُ بِنَزعَاتِ الفنانِ التِي تَنْتَابُهُ مِنَ الدَّاخِل كَشاعِر أصْدَرَ أكْثَر مِنْ دِيَوان شِعْرِي - واليَوم نَجد الأخ الصَّدِيق الأسْتَاذ ((الجُوهَرجي)) لا يَنْسى خَوْضَ غمَارِ البَحث وهُو يَلج وَلأول مَرةٍ مجَالَ التأليف فِي اللغَة العَربيَّة وهو مجَال يَسْتَدِعي مِمنْ يَلج فيهِ الاستعدَاد وقُوَّة التفكِير المنْطِقي المُنظم إذ إنَّ بَحثاً فِي اللغَةِ بمثلهِ يَجد القَارىء الكَريم فِيه رَوحُ التفكير المنْطِقي المنَظَّم الَّذِي لاَ بُدَّ أنْ يَصْدرَ عَنْ عَقْليَّةٍ فَلْسَفيَّة تَسْبر غور المسَائِل النَحويَّة مِمَّا يظهر لهَا قُدْرة المُؤلف. ولا أَحْسَبُ أن شَاعراً يقُول شِعْراً ذَا مَعْنى إلاَّ وَقد تَمكَّنَ فِي اللغَة العَربيَّة ومِن كُل أدوَاتِ العمَل الفَنِّي والمؤمَلُ ألاَّ يَنْقَطِع الأُسْتَاذ الجُوهَرجِي عَن مَزيد مِنَ التَّجَارِب ومَزِيد مِنَ التْأليف وَمزِيد مِن الإِبدَاعِ فِي كَافَّةِ المجَالاتِ العِلْمِيَّة والإِبدَاعِيَّة فِي مَجَال الفكْرِ والثقَافَة - فَنَظْرَة سَريعَة عَلى كِتَابِهِ هَذا تُعْطِي القَارىء مُؤشراً عَن الجُهْدِ الَّذي بَذَلَهُ المُؤلِف حَتى جَاء كِتَابُه شَامِلاً لأهَمِّ أبَواب النَّحْو فِي إخرَاج جَيد وأسلوبٍ مُشرِقٍ وَاضِح.
تمنيَاتي للمُؤلف بالتوفِيق والله المُسْتَعان. تحريراً في 29/4/1408هـ
د. عبد اللَّه محمد الزيد
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1547  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 2 من 95
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

محمد سعيد عبد المقصود خوجه

[حياته وآثاره: 2007]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج