شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
رُباعيّـات
أسأْتُ إلى نفسي.. أسأُتُ إلى أهلي
أسأْتُ إلى صبحي. أسأت إلى النَّاسِ!
أسأْتُ إليهم أجْمعينَ فليس لي
سوى الإِثْمِ. أو شُرْبٍ مَرِيرٍ من الكأسِ!
تُعَرْبِدُ في صَدْري الظَّلومِ بوائقٌ
تَلوذُ بِوَسْواسٍ رَجيم وخنَّاسِ!
فهل أرْتَجي رُحْمى من الله أسْتَوي
بها في طريقٍ نَيِّرٍ دون أغْلاسِ؟!
* * *
صِرْتُ عن مَجْدي مُشِيحاً زاهداً
كحُطامِي. فهما فِتْنَةُ نَفْسي!
إِيهِ يا نَفْسي فَفي غَيْرِ الدُّنى..
هذه مَجْدٌ. ولكنْ دُون كُرْسي!
وحُطامٌ من نقاءٍ باهر... ... ... ليْسَ يَغْني مِثْلَ دِينارٍ وفِلْسِ!
أَتُراني سوف أَلْقى مِنْهما
غبطتي في ذلكَ المثْوى. وأُنْسي؟!
* * *
أَحُسَيْنُ قد أسْعَدْتَنا بِرَوائحٍ
سَعِدَتْ بِحُبِّ أوانِسٍ وذُكورِ!
فكأنَّنا في روضة مكْسْوَّةٍ
بِشَتيتِ أثْمارٍ. وجَمِّ زُهُورِ!
هذى العُطورُ وليْسَ بَيْن رُبوعِنا
من بعد ما لاقاهُ غَيْرُ شَكورِ!
فاهْنَأْ بِسُمْعَتِكَ الشَّذِيَّةِ إنَّها
كالسِّفْرِ يُمْتِعنا بحُلْوِ سُطورِ!
 
طباعة

تعليق

 القراءات :550  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 163 من 174
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج