شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
حفل التكريم
(( كلمة الإفتتاح ))
افتتح الدكتور يوسف العارف عريف الحفل قائلاً:-
 
بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، قبل أن نبدأ في فعاليات هذه الأمسية المباركة، أذكر أخواني وزملائي ضيوف هذا المنتدى المبارك أن يغلقوا جوالاتهم حتى نسعد بما نستمع إليه، وبما نتحاور عليه من أمور المسرح المدرسي.
خير كلام نفتتح به لقاءنا هذا آيات مباركة يتلوها على مسامعنا الابن الطالب عبد الرحمن بن عثمان الهوساوي من مدرسة الإمام حفص لتحفيظ القرآن الكريم فليتفضل.
 
الحمد لله حمد الشاكرين، والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين، سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم
في ليلة مباركة اثنينية تعودنا دائماً أن نلتقي في هذا المكان العامر، الذي دائماً يقول صاحبه: أنها داركم هذا البيت ليس بيتي، يقول الشيخ عبد المقصود دائماً: هذه الدار ليست داري هي دار الثقافة، بل هي دار التعليم، لأنه لا تمر أي مناسبة ثقافية تعليمية إلا ويحتضننا هذا الرجل بحبه وبقلبه وفي داره.
 
تعودنا على هذا الكرم، تعودنا على هذه الفعاليات الثقافية الاثنينية، التي سمعتم بها وإن لم تسمعوا بها فسوف نستمع إليها هذه الليلة، أهنئكم أيها الأخوة الأعزاء بنشاطكم المسرحي الذي تعيش جدة فعالياته هذه الأيام، أهنئكم أيضاً بوزارة الثقافة التي أضيفت إلى الإعلام، ولعلها تستوعب كل فعالياتنا الثقافية والمسرحية، كما أهنئكم أيضاً بمسمى وزارة التربية والتعليم التي نرجو فعلاً أن تركز أكثر على التربية والتعليم وهو ما عشناه في أيام وزارة المعارف.
 
الشكر أولاً وآخيراً لهذه الوجوه الطيبة التي شرفتنا في عروس البحر الأحمر، والتي شرفتنا في هذه الدارة دارة المثقفين دارة الاثنينية، دارة الشيخ عبد المقصود خوجه، الذي سيتحدث مرحباً بكم، ومعرفاً بالاثنينية ومتحدثاً عن المسرح المدرسي. فليتفضل.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1667  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 139 من 147
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج