شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
(( كلمة الأستاذ والمربي الكبير، عبد الله بغدادي ))
- أيها الإخوة الكلمة الآن لسعادة الأستاذ والمربي الكبير الشيخ عبد الله بغدادي:
- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ماذا أستطيع أن أقول بعد كلمة مربٍّ كبير، ورائد من رواد التربية في بلادنا هو الأستاذ عثمان الصالح، ولكم أن تعربوا كلمتي بأنها - لا محل لها من الإعراب - كما يقول النحاة. وأنا صراحةً ما أعددت كلمةً ولكنها مداخلة لعلها تأتي بفائدة. الليلة تحتفلون برمز من الرموز الباهرة لبلادنا، ورجل من رجال التربية والتعليم؛ الأستاذ عبد المحسن بن محمد التويجري، ولعلني لا أكون من اللاهجين في المغالاة حين أقول: إن الرجل كان من السابقين الأولين في اصطناع الطرائق والشرائع الثقافية التي تعتمد على الخطة المدروسة والفكر الدؤوب، والسهر الواصل والفتح الباذل، وممن شقّوا طريقهم وفتحوا مغلقاته، ولقد استجاش وفاؤه لصناعة التعليم ولأشرف رسالة وأصدق أمانة، أفعاله وضّاحة، وصنائعه مفصّاحة، وأذكره بمقولة الإمام أبي حامد الغزالي "فمن علِمَ وعَلَّم فهو الذي يدعى عظيماً في ملكوت السماوات، فإنه كالشمس تضيء لغيرها وهي مضيئة في نفسها، وكالمسك الذي يطيب غيره وهو طيب، وكذبالة المصباح تضيء لغيرها وهي تحترق، ومن اشتغل بالتعليم فقد تقلد أمراً عظيماً وخطراً جسيماً". إن التعليم صناعة عبد المحسن بن محمد التويجري، لأنه مَلَكَ المعرفة، وملك الدُربَةَ والنصح، ومخزونه العلمي والتربوي رصيد ضخم في عالم الفكر التربوي، وتجاربه الإنسانية والحضارية محصلة كبرى ناجحة، إن صاحب هذا المنتدى العظيم؛ كما قال الشيخ عثمان الصالح، الشيخ عبد المقصود خوجه؛ قد أوفى على غاية التكريم بتكريم رجل من رجال العلم والأدب والتربية والتعليم في بلادنا.
أعرفت أشرف أو أجلَّ مِنَ الذي
يبني ويُنشئُ أنفساً وعقولا؟
 
ولقد وُفِّقَ أمير الشعراء شوقي وأوقف الدنيا؛ حين أشاد بمكانة المعلم فقال:
قُم للمعلم وفِّهِ التبجيلا
كادَ المعلمُ أن يكون رسولا
 
والسلام عليكم ورحمة الله.
 
 
طباعة

تعليق

 القراءات :669  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 81 من 187
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاثنينية - إصدار خاص بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيسها

[الجزء الثامن - في مرآة الشعر العربي - قصائد ألقيت في حفل التكريم: 2007]

الغربال، قراءة في حياة وآثار الأديب السعودي الراحل محمد سعيد عبد المقصود خوجه

[قراءة في حياة وآثار الأديب السعودي الراحل محمد سعيد عبد المقصود خوجه: 1999]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج