شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
((كلمة سعادة الشيخ صالح التركي))
مساء الخير..
الحقيقة أنا لم أحضر كلمة ولم أكن أتوقع أن تكون هنالك كلمة ولكني أود أولاً أن أشكر أخي الأكبر الشيخ عبد المقصود خوجه فأنا عندما قدمت لجدة كان أخاً لي، وعندما بدأت في أنشطة تجارية وغيرها كان ناصحاً لي، وعندما انتفخ الحال كان حاوياً لي، ولا أنسى أنه كرمني ثاني مرة، وثاني مرة يصر على تكريمي وأنا شاكر ومقدر.. في الحقيقة كتب لي كلمة برسالة معبرة أبكتني لأني شعرت أنها من القلب وكنت أعتقد أنه يعزني لأنني متزوج بنت أخيه وصديقه، لكني شعرت من هذه الرسالة أن معزته لي شخصية، أنا أيضاً سعيد بالمحبة من كثير من الناس، وأنا من القلائل الذين يختارون مقار إقامتهم، أنا اخترت مدينة جدة لأني أحببتها بمحبة أهلها، تنقلت في مدن المملكة، وتركت أحبابي وأهلي في المنطقة الشرقية، ثم انتقلت إلى جدة محبةً، وجئتها أبحث عن كل شيء، وأهم شيء حصلت عليه هو محبة أهل جدة، ومعزة أهل جدة، وبانت هذه المحبة والمعزة في التكريم الذي حصلت عليه، وأشكر كل من ساهم في هذا التكريم لأني لم أكن أتوقع أن هناك من يراقبني، وهناك من يشكرني، وهناك من "يتحسف" من أي نشاط أقوم به، وأن هناك من يشكر دون أن يبلغ.
عندما بدأنا في الأعمال الخيرية كان الدعم الأول المادي والمعنوي من الشيخ عبد المقصود خوجه، وأتذكر أن والدته كانت مريضة وترك المنزل وترك الضيوف، هذه كان أول ظهور عملي لي معه، وكلفني وقال لي أنا فخور بما قمت به، والحمد الله الواحد عندما يعمل في أعمال خيرية يتعرف على أناس يحبون هذا العمل لله ويدعمونه لله، والشيخ عبد المقصود خوجه فتح لي آفاقاً جديدة في العمل الخيري، وأراجع وأرى أن في كل خطوة أخطوها كان الشيخ عبد المقصود خوجه معي ولم أكن أعرف ذلك إلا اليوم وأنا أذكر ذلك الآن، لكن أقول أن هذه المدينة سعيدة بأهلها وعندما انتخبت رئيساً لغرفة جدة اتصل بي أحد الأمراء وأخذ يمدح ساعة هذا شيء عظيم وهذا فوز كبير وشيء عظيم لا بد أن يدون، وقال لي أنت سعيد أنك دخلت هذه المدينة سألته هل هذا مدح لي! قال لي لا أنت لا شيء، أهل جدة هم كل شيء، هؤلاء الذين قبلوك كمواطن ناجح ودعموك في عملك وأنا لا أخفي عليكم كان هو الأمير طلال بن عبد العزيز اتصل بي من باريس، وقال لازم تحفر في قلبك محبة أكثر للناس في جدة، لأنه من غير المقبول أن تأتي من الشرق وتغرس جذورك في الغرب وأن تكون مقبولاً حتى وإن كانت شخصيتك لطيفة، وأنا لا أشك في ذلك.
وفي الحقيقة أنا سعيد وشاكر كل من كرمني إما بالاتصال أو برسالة في آخر أربعة أيام العمل التي قضيتها في قراءة الرسائل والإيميلات ورسائل الاس ام اس كانت أكثر من أيام أخرى أقضيها على المكتب.
شكراً جزيلاً..
صور ومشاهد من الحفل

الشيخ عبد المقصود محمد سعيد خوجه فالشيخ صالح التركي الرئيس السابق للغرفة التجارية والصناعية بجدة

* * *

منظر عام لحضور حفل تكريم الشيخ صالح تركي بمناسبة انتهاء فترة عمله بالغرفة التجارية والصناعية بجدة

* * *

 
طباعة

تعليق

 القراءات :871  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 212 من 223
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج