شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
للشاعر أحمد المهدي (1)
ألقى الأستاذ أحمد المهدي قصيدة احتفاء بالطالب عصام أمان الله مرزا. فقال:
بسم الله الرحمن الرحيم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أتيتكم من بلاد الياسمين، من رحم الورد الجوري، من بلاد الحب والصفاء، لأسمع شدو بلابلكم، وأشهد تكريم نابغيكم، وكأني بابن الفريعة يغشى موائدكم فيقول:
يغشون حتى ما تهر كلابهم
لا يسألون عن السواد المقبل
جئتكم من دمشق الفيحاء، حاملاً عبق الزنبق وأريج البنفسج وروعة الجلّنار، لأحط رحلي في مجلس ميمون مقصود، وكأني بعكاظ قد بُعِث وفحول الشعر تلتف حول النابغة..؛ فطوبى لمجلسٍ أنتم فيه، وهنيئاً لأمة يرتقي فيها سمو الحس يرعاه ويكرمه عظماؤها وكبارها.
أيها الإخوة الكرام: ها أنا أشهد اليوم ولادة شاعر، فلتزف بشراه قبائل الصحافة وبطون التلفاز، تجوز الفضاء عبر القنوات حاملة نبأ صداح دار الفكر..
من غرة الفجر شعرٌ بالسنا عبقا
ومن ضحى الشمس ضم الوهج والألقا
لونته بالشذى المعطار فاغتسلت
حروفه الزغب بالأنوار واتفقا
وصغته كَلِماً من خلجة بدم
حرفاً يجنح إن حاكيته خفقا
ومن شعور تحاكي الوجد رقّته
غزلت شعرك يغري عين من رمقا
زهر النجوم تمنت لو تلملمها
والليل ساج ونور الصبح ما انبثقا
والعطر هوم مفتوناً بقافية
رفت شروداً تحاكي القلب والحدقا
أسمعتني الحس شعراً فانتشيت به
وشيته الصدق، إن دغدغته اتلقا
يا باعث الوهن إني في الهوى تعب
حروفك السحر، أم وجد غدا يققا
يتلوه صب محب إن شكا أرقا
وأعذب الشعر يمحو الهم والأرقا
يسمو الجمال إذا ما الشعر سامره
لحناً ومعنى وعذب الشعر ما صدقا
لكنه الشعر، ويح الشعر يفتنني
وويح حسي أحالا خافقي مزقا
أجلو به الهم أنسى ما أكابده
وأرسم الحسن ألواناً إذا طرقا
والحرف عندي جموح رغم رقته
والحسن رغم جموح الحرف قد فلقا
وقد أنوء بحمل الهم مؤتزراً
بالصبر يمسح حزناً بالحشا علقا
لكن لي كبرياء لا يطاولها
حب عنيف تحدى الكبر فانسحقا
والكبرياء وما في القلب من فتن
صنوان ما اختلفا لا بل هما اتفقا
هذا عصام أمان الله يحرسه
يجسد الحرف لا زوراً ولا ملقا
يجدد اللحن يجتاز الذرا سبقا
كالبرق في البهم يكسو عارضاً فرقا
صداح يا شاعر الفكر القويم سنًى
أثرت فيَّ شجوناً تنشدُ الغدقا
بدار (خوجه) ما تلقاه من كرمٍ
دار الكريمِ تضوعُ الحب والحبقا
أنأى عن المدح خوفاً من مفاوزه
ورُغمَ أنفي لهذا البيت قد ذلقا
مقصود عشقٍ بعشاقٍ تهيم به
يا رائد العشقِ يمم دارَ من عشقا
 
طباعة

تعليق

 القراءات :551  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 27 من 192
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتور عبد الكريم محمود الخطيب

له أكثر من ثلاثين مؤلفاً، في التاريخ والأدب والقصة.