شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
المودَّات لا تموت
* بقلم الشاعر: طاهر زمخشري
أخي جميل فضل:
لم تكن منك ((توريطه)) وإنما هي لفت نظر إلى واجب يجب أن أوديه للأستاذ محمد سعيد عبد المقصود ـ رحمه الله ـ فهو لا يزال وسيبقى غنوة على لساني ما حييت لأن له عليَّ حق التوجيه..
فإليك خالص شكري وتأكيد اعجابي بحيويتك المتدفقة وروحك العالية.. فإلى الأمام وبارك الله لنا فيك..
افتقدناك للندى عميدا
فاستعدناك للاباء نشيدا
فاستطابت بيض الليالي الصدى العذب
وما زال في الحياة جديدا
افتقدناك جذوة تلهب الحس
وتهدي إلى الشعور الوقودا
افتقدناك باسلاً تعلن الراي
وتبديه قاطفا وسديدا
افتقدناك لا أخا تبذل العون
فقد كنت رائدا صنديدا
تنفق الوسع بل وفوق الذي
تملك مالا وخطوة وجدودا
وتنادي إلى الكفاح الأخلاّء
وتسعى لكي تموت شهيدا
فإذا أنت في الشغاف من الأنفس
والحب لا يزال وليدا
تتغنى به الليالي مدى الدهر
لتبقى على هوانا شهودا
فالمودات لا تموت إذا لاقت
وفاء يمد ظلا مديدا
ولقد كنت في حمانا من الصفوة
بل كنت في الأباء وحيدا
واذكرنا أيام كنت تنادي
بالتآخي وكنت تسعى جهيدا
تنعش النبت بالبشاشة في حقل
ليغدو الغراس روضا نضيدا
فالغراس التي سقيت يمناك
ترامت في المروتين ورودا
واذكرنا ما كنت تفعل في بر
وتعطيه راضيا وسعيدا
واذكرنا تلك الليالي التي مرت
ورفت فوق السماك بنودا
واذكرنا الأيام كانت بنديك
ابتساما وفرحة وجدودا
واذكرنا الآمال تومض للعين
ولما يزل مداها بعيدا
واذكرنا الامجاد لم تطوها الايام
بل صفقت فجاشت قصيدا
واذكرنا رب ذكرى إذا طابت
تناغي الآمال منها الكبودا
واذكرنا كيف كان مع الايام
يسعى مكافحاً كي يشيدا
من ثمار الآمال من صالح الأعمال
صرحا موصدا ومجيدا
واذكرنا ابتسامة تجمع الشمل
فتغدو الأرواح منها عقودا
ضمها الحب في نطاق من الصفو
ولاقت من التآخي سعودا
وتهادت رضية تنشر الأهداف
تسمو بها الأماني صعودا
وتنادت لا للتناحر بل للحب
نرجو بيمنه أن تسودا
وتلاقت وكلها ترقب الصبح
لتلقاه مشرقا غريدا
فإذا بالصباح يسفر والاشراق
يشدو مستعذبا مستزيدا
هاتفا بالمنى تعيد لنا الذكرى
فنشجى بما نصوغ الوجودا
ونعيد الحديث عنه حديثاً
وأبيا يطوى الليالى مشيدا
مرهف العزم لا يدكدكه الهول
جريئا وصارما وعتيدا
في يديه اليسار تنشر يمناه برا
أهدى إليه الخلودا
وسعود الأيام تهتف في الدنيا
ألا عاش للقلوب نشيدا
 
طباعة

تعليق

 القراءات :931  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 51 من 52
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الدكتور سعد عبد العزيز مصلوح

أحد علماء الأسلوب الإحصائي اللغوي ، وأحد أعلام الدراسات اللسانية، وأحد أعمدة الترجمة في المنطقة العربية، وأحد الأكاديميين، الذين زاوجوا بين الشعر، والبحث، واللغة، له أكثر من 30 مؤلفا في اللسانيات والترجمة، والنقد الأدبي، واللغة، قادم خصيصا من الكويت الشقيق.