شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
((كلمة معالي الدكتور محمد عبده يماني))
بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله الذي أكرمنا بالإسلام وبعث إلينا خير الأنام عليه أفضل الصلاة والسلام.
أستاذنا الشيخ الدكتور رضا محمد سعيد عبيد شكراً لكم ترعى هذه الأمسية، ونسأل الله أن يعيد لنا أبا محمد سعيد بخير وصحة وعافية، هذه الليلة ذات خصوصية ذلك أنها تتم في يوم أحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصامه صلى الله عليه وسلم ونبهنا إلى الاحتفاء به والاهتمام به، هذا يوم ولدت فيه وليلة مباركة نحتفي فيها بقضية من قضايا الأمة جوهرية وهي قضية الحديث النبوي الشريف وما يجب علينا أن نقوم به تجاه هذا العلم من عناية وتدريس وتكريس وفقه لأولادنا، ثم ليلة مباركة أن نجتمع برجل أكرمني الله أن عملت معه فترة من الزمن أستاذنا الشيخ محمد محمد عوامة هذا الرجل نظر الله إلى وجهه بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي نبهنا إلى نعمة من يتبنى الحديث النبوي فيبلغه إلى من هو أسمع منه أو كما قال في الحديث أي إنه نبهنا صلى الله عليه وسلم إلى كريم فضل أمثال هؤلاء الرجال يهتمون بالحديث النبوي الشريف، فكيف بهذا العصر الذي أصبح يحارب فيه الحديث النبوي وأصبح يتنكر وتتنكر فئات للحديث النبوي الشريف ويسموننا بالقرآنيين، وقد نبهنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: لا أجد رجلاً متكئاً شبعان على أريكته يقول ما وجدناه في كتاب الله اتبعناه، إلاّ أني قد أتيت القرآن ومثله معه، ومن يقول غير ذلك فهو يكذب على الله وعلى الرسول صلى الله عليه وسلم، النبي صلى الله عليه وسلم أكرمه الله بأن بعثه خاتم الأنبياء والمرسلين وختم به رسالات سماء الأرض، لقد أوتيت القرآن ومثله معه. فمن نعم الله أن نحتفي الليلة بهذا الموضوع ونشعر جميعاً بأنه يجب أن نعنى بالحديث وعلم الحديث والمهتمين بالحديث وأنا أشهد أن هذا الرجل طوال الفترة التي عملت فيها معه، أو قرأت فيها عليه أو تتلمذت فيها على يديه أو اشتغلنا معه في بعض الأمور في خدمة الحديث النبوي الشريف، شعرت بأنه فعلاً كما يقول أهل مكة، لا يقال رجل عوامة إلا إذا أحسن العوم والتجذيف، وهذا عوامة محمد بن محمد محب بن محب لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن بلد حلب ما ألفنا منها إلا كل محب لرسول الله صلى الله عليه وسلم. ففرحنا الليلة بهذا الرجل الإنسان وشعرنا بأننا نقف لحظات مهمة عند أعمال باهرة لمثل هذا الإنسان، وأسعدنا أن نشاركه في الاهتمام لمصنف ابن أبي شيبة، لأن هذا العمل قدم خدمة جليلة للرجال الذين يشتغلون بالحديث النبوي، والذين يعرفون مقدار وأهمية العناية بهذا المصنف، والقليل من أولادنا يعرفون الآن علم الجرح والتعذيب ولا يحسنون الحديث حتى في النصوص التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلذلك فإن مثل هذا العمل الذي نكرمه الليلة ومثل هذا الرجل الذي نحترم أعماله، فإننا نفخر ونشكر الله ونسأل الله سبحانه وتعالى له مديد العمر والتوفيق والسداد، ومرحباً بك أستاذنا عوامة وعلى بركة الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
عريف الحفل: شكراً لمعالي الدكتور محمد عبده يماني وزير الإعلام السابق والمفكر الإسلامي المعروف، الكلمة الآن أيها الإخوة والأخوات لفضيلة الدكتور أسامة الرفاعي القاضي الشرعي ومفتي منطقة عكار في لبنان.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :1140  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 205 من 242
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من ألبوم الصور

من أمسيات هذا الموسم

الأستاذ محمد عبد الرزاق القشعمي

الكاتب والمحقق والباحث والصحافي المعروف.