شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور
                  البحث   

مكتبة الاثنينية

 
((السيرة الذاتية))
الاسم: فضيلة الشيخ محمد محمد عوامة
مكان وتاريخ الميلاد: ولد فضيلته في حلب بتاريخ 14/12/1358هـ الموافق 1/1/1940م
ـ بدأ بطلب العلم عام 1373هـ/1953م، وكان قبلها يلازم دروس فضيلة الشيخ محمد السلقيني رحمه الله تعالى.
ـ تتلمذ من أول أيامه في طلب العلم على فضيلة الشيخ عبد الله سراج الدين ولازمه، ثم بدأت صلته وصحبته للشيخ عبد الفتاح أبو غدة عام 1378هـ ولازمه أيضاً.
ـ التحق بكلية الشريعة عام 1382هـ/ 1962م، وفي العام نفسه اختاره شيخه فضيلة الشيخ عبد الله سراج الدين مدرساً في مدرسته الشعبانية، فدرس فيها عدة علوم إلى عام 1400هـ/1980م ـ حين خرج من سوريا ـ مع كونه أميناً عاماً لمكتبتها، كما أنه تولى إدارة المدرسة لفترة من الزمن.
ـ سافر إلى مصر في صفر عام 1379هـ، والتقى بمجموعة من كبار العلماء آنذاك منهم: المشايخ أحمد وعبد الله الغماريان، وعبد الوهاب عبد اللطيف، ومحمد أبو زهرة، وغيرهم..
ـ كان له نشاط علمي بارز مع نبوغ ظاهر في مدينته ((حلب)) حيث وضع في مصاف شيوخه، فاختير مدرساً وهو في سن الشباب في مسجد الروضة الذي كان يعد الجامعة العلمية الشرعية آنذاك.
ـ قدم المدينة المنورة عام 1400هـ، والتحق بالجامعة الإسلامية حيث أسس لها مركز البحث العلمي، الذي سمي فيما بعد ((مركز خدمة السنّة والسيرة النبوية))، وبدأ فيه بتحقق إتحاف المهرة)).
ـ أسس عام 1406هـ مكتباً لتحقيق التراث الإسلامي، وكان تابعاً لدار القبلة للثقافة الإسلامية مدة 12 عاماً.
ـ فضيلته صاحب فكر نيِّرِ، ومنهج وضاء، اتضح في كتابيه ((أثر الحديث الشريف في اختلاف الأئمة الفقهاء)) و((أدب الاختلاف في مسائل العلم والدين)).
ـ منهج فضيلته في علم الجرح والتعديل مدرسة يحتذى بها في عصرنا الحاضر، دقة، وتمحيصاً، وبُعد نظر.
ـ علم من أعلام التحقيق، ولذا قال عنه فضيلة الشيخ العلامة الموسوعي محمد سعيد الطنطاوي: لا أعلم على وجه الأرض أعلم منه في علم التحقيق.
له إصدارات علمية عديدة منها:
ـ مصنف ابن أبي الشيبة في (26) مجلداً
ـ سنن أبي داوود في (6) مجلدات
ـ الشمائل المحمدية للترمذي ومعه المواهب اللدنية للباجوري في مجلد واحد.
ـ مجالس في تفسير قوله تعالى لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ (آل عمران: 164) لابن ناصر الدين الدمشقي (مجلد واحد).
ـ القول البديع في الصلاة على الحبيب الشفيع للسخاوي (مجلد واحد)
ـ أثر الحديث الشريف في اختلاف الأئمة الفقهاء رضي الله عنهم (مجلد واحد).
ـ أدب الاختلاف في مسائل العلم والدين (مجلد واحد).
ـ من صحاح الأحاديث القدسية ـ جمع وشرح.
ـ المختار من فرائد النقول والأخبار ـ اختيار وترتيب (مجلد واحد).
إنه فضيلة الشيخ محمد محمد عوامة، أما الآن أيها السادة والسيدات فليتفضل معالي راعي الأمسية الدكتور رضا عبيد مدير جامعة الملك عبد العزيز سابقاً وعضو مجلس الشورى سابقاً بإلقاء كلمة سعادة مؤسس الاثنينية في هذه المناسبة.
 
طباعة

تعليق

 القراءات :9297  التعليقات :0
 

الصفحة الأولى الصفحة السابقة
صفحة 202 من 242
الصفحة التالية الصفحة الأخيرة

من اصدارات الاثنينية

الأعمال الكاملة للأديب الأستاذ عزيز ضياء

[الجزء الخامس - حياتي مع الجوع والحب والحرب: 2005]

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج